Choose your language:

اليوم: الأحد4 محرم 1439هـ الموافق: 24 سبتمبر 2017
Languages عربي
وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان غزة: الجهاد الإسلامي وحماس ينعيان عاكف ويشيدان بدوره في الدفاع عن القضية الفلسطينية رفع الأعلام الإسرائيلية خلال تجمع ضخم لأكراد العراق في أربيل العفو الدولية: قنابل أمريكية تستهدف مدنيين في اليمن الحوثيون ينشرون شريط فيديو لجنديين سعوديين وقعا في الأسر رئيس الصليب الأحمر: الكوليرا تهدد حياة أكثر من نصف مليون شخص في اليمن إيقاف الداعية السعودي سعد الحجري بعد وصفه المرأة بأنها بربع عقل العبادي يؤكد موقف العراق الثابت من رفض استفتاء إقليم كردستان لعدم دستوريته تركيا: استفتاء كردستان العراق غير قانوني ومرفوض ويعد خطأ جسيماً الجزائر تدرج الصيرفة الإسلامية في 6 بنوك حكومية بحلول العام المقبل إيران تعلن إجراء تجربة ناجحة لصاروخ خرمشهر الديلي تلغراف: ميركل تتجه إلى فوز كبير في الإنتخابات الألمانية بسبب اللاجئين الشرطة الكولومبية تصادر 7 أطنان كوكايين من مزرعة موز البرازيل: ارتفاع حالات الانتحار و9500 حريق في شهر واحد أستاذ أعصاب: 700 مليون شخص يصابون بنوبات صرع و9 آلاف حالة جديدة كل يوم دراسة: الإفراط في تناول المكسرات والخضروات يعزز التهاب أغشية القلب دراسة: التعرض لأشعة إكس في الصغر يزيد خطورة الإصابة بالسرطان في الكبر المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ فضل الله: نطمح لوطن الكفاءة والقيم مؤسسّسات المرجع فضل الله تقيم مجالس عزاء حسينيّة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
مقالات
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن السّلامة من المرض من شروط صحّة الصّوم ووجوبه كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد" المؤمن يترجم الإيمان واقعاً في الحياة ما معنى خلود الإسلام؟ في ذكرى غياب العلّامة الشّيخ أحمد الوائلي
قضايا أثارت جدلاً
قضايا أثارت جدلا حقيقة مصحف فاطمة الهلال: ثبوت أوّل الشَّهر والحسابات الفلكيَّة الولاية التكوينيـَّة الشَّهادة الثّالثة في الأذان بحث حول الشّهادة الثّالثة في الأذان والإقامة قضية كسر ضلع الزهراء(ع)
الصوتيات والمرئيات
مفهوم الهجرة في الإسلام دعاء كميل القراءة الواعية للقرآن الكريم الحسين (ع) والإنطلاقة من خط الحق حرمة إيذاء الناس وإزعاجهم حرية العقل في القراءة والإبداع لا تنافر بين الهويات ما دامت القيم مشتركة
قرآن
قرآن ترجمة آيات قرآنية تفسير من وحي القرآن قراءة وإستماع إلى القرآن مقالات قرآنية مواضيع القرآن الكريم مبسّط تعليم التجويد القرآني (فيديو)
أدعية
دعاء دعاء كميل دعاء التوبة أدعية متفرقة من الصحيفة السجادية أدعية أيام الأسبوع زيارة (أمين الله) زيارة النبيّ (ص) وأهل بيته (ع)
كتب
كتب ثمار البحر على شاطىء الوجدان أحكام الشريعة المدنس و المقدس الحوار في القرآن حكم الحاجب اللاصق

تقليد الميت في أسئلة وأجوبة نظراً إلى كثرة الأسئلة الّتي ترد إلى المكتب الشّرعي بخصوص جواز البقاء على تقليد الميت وتقليده ابتداءً، وخصوصاً تقليد سماحة المرجع السيِّد فضل الله(ره)، ارتأى المكتب الشَّرعيّ لسماحته نشر أهمّ الأسئلة والأجوبة المتعلّقة بذلك...
الثّورة الحسينيّة مواجهة بين الحقّ والباطل إنّ الثورة الحسينيّة كانت ولاتزال مشعلاً للحريّة والعزّة والإباء، ومثالاً حيّاً وفاعلاً يحتذى به على صعيد البشريّة، في الثّورة على كلّ ما يصادر وجود الإنسان وكرامته وقراره الحرّ وفعاليّته ككائن كرّمه الله، وأراده أن يكون على الصّورة الكاملة في مشاعره
لتكن عاشوراء حركةً من أجل الوحدة في واقعنا الإسلامي "إذا أحسن المسلمون إدارة الاحتفال بعاشوراء، جعلوها قاعدةً للوحدة، إنَّ الأساليب التي تمارس في عاشوراء، كالإدماء وضرب الظهور بالسلاسل، هي محرّمة من الناحية الشرعية بحسب رأينا ورأي عدد كبير من الفقهاء، بما يعبر تعبيراً حضارياً عن الانسجام مع روح هذه
هجرة الحسين(ع) من مكَّة إلى العراق هاجر رسول الله(ص) من مكّة إلى المدينة المنوَّرة، عندما رأى أن الظروف المعقّدة في مكة ستمنعه من الانطلاقة القوية في تبيلغ الرّسالة. وبعد إتمام رسالته وعروجه إلى ربّه، وبعد عقود قصيرة من الزّمن، كانت هجرة ولده وريحانته الحسين(ع) إلى العراق...
كتاب "من وحي عاشوراء" كتاب "من وحي عاشوراء" لسماحة العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض) في طبعته الثّانية العام 1997، إصدار دار الملاك.
وتعود عاشوراء.. وتعود عاشوراء.. عابقةً بأنفاس الحريَّة والإباء.. تعود مزيّنةً بألوان الفجر، رافعةً راية الحسين.. والحسين ما كان يوماً شخصاً؛ إنّه الرّمز لكلِّ ما هو جميل وبهيّ، إنّه العنوان لكلّ عزّة وكبرياء، والمنارة الّتي نهتدي بها لمواجهة كلّ طاغوت ومجرم ومسيء إل
القائمة البريدية

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر