اليوم: الخميس10 ربيع الأول 1444هـ الموافق: 6 اكتوبر 2022

أوّل محجّبة تخطب في البرلمان البريطاني

المترجم: Bayynat\Client Resources\HTML Pages\archaive_khabar_taalik_images\woman_hijab.jpg

خبر..


ألقت البريطانيّة من أصل باكستاني،"سميّة كريم"، أوَّل خطاب لمسلمة محجَّبة أمام مجلس العموم البريطاني الأسبوع الماضي.


وتحدَّثت كريم في القاعة التّاريخيَّة لمجلس العموم، من الكرسي الّذي يخاطب منه رئيس الحكومة النوّاب، في إطار الاجتماع السّنويّ لبرلمان الشباب البريطاني، لتلفت الأنظار بخطابها وحجابها على السّواء.


وأوضحت كريم أنّها تشعر بالتميّز، لتمكّنها من إلقاء الكلمة، مؤكِّدة أنّ تمثيل الشباب والسيّدات المسلمات في البرلمان البريطاني كان أمراً رائعاً للغاية، وتجربةً لن تنساها أبداً، معربةً عن رغبتها بدراسة الطّبّ في المستقبل، والانخراط في الحياة السياسيّة.


كما أعربت الشابّة البالغة من العمر 16 عاماً، والتي تعيش في مدينة "وكينغهام" الواقعة غرب العاصمة لندن، عن أملها في رؤية المحجّبات أكثر في البرلمان مستقبلاً، مشيرةً إلى وجود عدد كبير منهنّ في بريطانيا، وفقاً لوكالة الأناضول للأنباء.


يذكر  أنّ "سمية كريم" تم انتخابها في شهر كانون الأوّل من العام الماضي لعضويّة برلمان الشبّاب الّذي يبلغ عدد أعضائه نحو 600 عضو، يختارون عبر الانتخابات، وتتراوح أعمارهم بين 11 و 18 عاماً، ويمثّلون مناطقهم ومدنهم، مثل النوّاب، إذ يعقدون اجتماعات متعدّدة في مجلس اللّوردات والعموم، وقد عيّنت متحدّثة باسم البرلمان بقرار من أعضائه.


وتعليق..


المرأة لها دور مميَّز في العمل في كلّ الميادين، فهي لا تقلّ خبرةً وعطاءً وقدرةً عن الرَّجل، فهناك الكثير من الأسماء اللاتي لمعن في دنيا السياسة والفنّ والأدب والفكر عموماً، وقدّمن عطاءات باهرة في المسيرة الإنسانيّة، والشّباب والشابّات يملكون طاقات ينبغي استغلالها وتحريكها في سبيل خدمة قضايا الإنسان والحياة، وتقديم الصّورة الحيّة والمشرقة للإسلام ورسالته الحضاريّة.


وفي سياقٍ متّصل، وعن عمل المرأة الرّساليّ، يرى سماحة المرجع السيد فضل الله(رض)، أنّ القرآن الكريم يطالعنا بنداءاتٍ كثيرة تدعو الإنسان إلى أن يتحمّل المسؤوليّة المرتبطة بالحياة، على مستوى حركة الرّسالة وعلى مستوى حركة المجتمع، وفي مواجهة التحدّيات الّتي يمكن أن تنطلق لتحاصر الرّساليّين في أداء رسالتهم، والنّاس في حريّتهم، وفي قضاياهم المصيريّة العامّة، والقرآن الكريم في نداءاته لا يفرِّق بين الرّجل والمرأة.


وعندما نقرأ كلّ النّداءات الّتي وردت بعنوان: {يا أيّها الّذين آمنوا}، فإنَّنا نفهم منها النِّداء الموجَّه إلى كلِّ النّاس، وإلى كلّ المؤمنين، من دون فرقٍ بين الرّجل والمرأة، فللمرأة ساحة واسعة تستطيع أن تقوم فيها بمسؤوليَّاتها، في ما يمكن لها أن تتحمّله من مسؤوليّة في نطاق ثقافتها، وفي نطاق طاقتها الاجتماعيّة الّتي تملكها، بحيث يمكنها أن تصل إلى نتائج كبيرة في ذلك، كما هو دور الرَّجل في السّاحة العامّة.. فإنسانيَّة الإنسان، ذكراً كان أو أنثى، تتّسع لكلّ جوانب الحياة، إنَّ الإسلام لم يلغ إنسانيَّة المرأة، ولم يعف المرأة من مسؤوليَّتها.


فنحن عندما نواجه المسألة من النَّاحية الشّرعيَّة الخاصَّة، نرى أنَّه إذا كانت المرأة تعرف أنّها تستطيع أن تهدي جمهوراً من النِّساء أو من الرِّجال، فإنَّه يجب عليها أن تقوم بذلك في دائرة إمكاناتها الطبيعيَّة والواقعيَّة، وحتَّى إنَّها إذا كانت تستطيع توسعة هذه الإمكانات، من دون أن تضغط على ظروفها، فإنَّه من الواجب عليها أن تفعل ذلك، وربما تكون المصلحة في أن يكون القيام بهذا الدَّور الثَّقافي من مسؤوليّاتها الخاصّة، بحيث تتقدَّم المصلحة العامّة على المصلحة الخاصّة في بعض الحالات، وهكذا نجد أنَّ المرأة تستطيع أن تواجه كلّ المواقع العمليّة المتّصلة بالرسالة وبالحياة، والمتّصلة بالمجتمع بشكل عام، في ما يمكنها أن تقدِّمه، سواء على مستوى القضايا الإلزاميَّة الّتي يجب عليها القيام بها، أو على مستوى القضايا غير الإلزاميَّة الّتي يستحبُّ لها القيام بها.


علينا إذاً أن ندرس المسألة من خلال النَّظرة الواسعة الّتي نستوحيها من دور الإنسان في الحياة، في ما أراد الله تعالى له أن يقوم به من بناء الحياة على أساس الخلافة العامَّة الّتي تأخذ من كلّ إنسان طاقته، فعلى كلّ إنسان أن يبذل طاقته في المجال الّذي يستطيع أن يحرّكها فيه. [تأمّلات إسلاميّة حول المرأة، ص 39].

مواضيع أخرى للكاتب

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر