اليوم: الأربعاء1 رجب 1438هـ الموافق: 29 مارس 2017
Languages عربي
القدس: توتر في باحات الأقصى إثر محاولة الاحتلال سرقة أحد أحجاره القناة الثانية: فقها سينتقم لنفسه بنفسه بعملية كبيرة ضد إسرائيل مسؤول صهيوني: عرفات رفض نزع سلاح حماس والجهاد الإسلامي الاحتلال يعتقل 14 فلسطينياً من الضفة بينهم قيادي في حماس وحارسين من المسجد الأقصى رام الله: الاحتلال يقتحم منزل رسام ويستولي على رسوماته صحيفة فرنسية: الموساد حاول تجنيد ضباط فرنسيين لصالحه مقتل أمير داعش ومرافقه في الجزائر في كمين محكم للجيش في قسنطينة نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية: 1400 طفل قتلوا في اليمن في عامين و19 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات محكمة كويتية تحبس 3 أئمة مساجد سوريين لجمعهم أموالاً لجبهة فتح الشام قطار فائق السرعة للحجاج بين مكة والمدينة في 2018 السعودية تفرض حظراً مؤقتاً على استيراد الدواجن من ولاية تنيسي الأمريكية التايمز: تنظيم داعش يوظف هجوم لندن لاستقطاب عناصر جديدة على اليوتيوب بوكو حرام تهاجم قرية وتستولي على الغذاء والأدوية في شمال شرق نيجيريا الهند تبدأ إغلاق حدودها مع باكستان وبنغلاديش الهند: 5 آلاف هندوسي يهاجمون مساكن المسلمين ويحرقون عشرات المنازل والسيارات المشي 15 ألف خطوة يومياً يحد من الإصابة بأمراض القلب الإندبندنت: لا يوجد دليل على فائدة الفيتامينات وبعضها يزيد خطر السرطان دراسة برتغالية تحذر من نقص فيتامين (د) عند الأطفال دراسة: السكتات الدماغية والصرع والألزهايمر أمراض تسبب التوهم والهذيان عندما أكتئب لا أصلّي المبرّات تشارك في نشاطات حول عيسى(ع) والسيّدة مريم إحياء "ساعة الارض" حجّبت ابنتي رغماً عنها! أعاني من ابنتي عدم التّركيز هل ما أشعر به ممدوح أم مذموم؟! كندا تقرّ قانوناً ضدّ الإسلاموفوبيا ابتسامة المؤمن صدقة ولدي يسرق أغراض رفاقه فضل الله استنكر العمل الوحشيّ والتعرّض للأبرياء في العاصمة البريطانيّة استطلاع يظهر مخاوف المسلمين الأمريكيّين بعد انتخاب ترامب
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
"ولقد همّت به وهمَّ بها"
محمد عبدالله فضل الله
٢٧/١٠/٢٠١٦
/
26 محرّم 1438هـ

من الآيات القرآنيّة الّتي تنوّع الاجتهاد في تفسيرها عند علماء الشّيعة، قديمهم وحديثهم، وكان فيها الكثير من الدّروس العقيديّة والإيمانيّة، ما ورد في سورة يوسف المباركة: {وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ}[يوسف: 24]، في حديثها عن إغراء امرأة العزيز ليوسف(ع) ومحاولتها جرّه إلى الفاحشة.

 من هذه الآيات، قوله تعالى في سورة يوسف المباركة: {وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ}[يوسف: 24]، في حديثها عن إغراء امرأة العزيز ليوسف(ع) ومحاولتها جرّه إلى الفاحشة.

ومن قدماء المفسّرين، ومنهم الشيخ الطوسي(قده)، من أوضح أنّ لمفردة "الهمّ" ثلاثة معانٍ: 1 ـ العزم على الفعل. 2 ـ خطور الشّيء في البال. 3 ـ الشّهوة وميل الطباع. وأوضح أنّ المعنى الأوّل للهمّ غير جائز على الأنبياء قطعاً، وأمّا غيره فلا مانع منه.[البيان في تفسير القرآن، ج:6، ص:120].

أمّا الشيخ الطبرسي، فيورد في تفسيره ثلاثة احتمالات للهمّ: 1 ـ أن يكون المراد: وهمّ يوسف بضربها أو دفعها عن نفسه. 2 ـ أن يكون في الكلام تقدير، وهو: ولقد همّت به ولولا أن رأى برهان ربّه لهمَّ بها، ولمّا رأى برهان ربّه لم يهمّ بها. 3 ـ معنى قوله: همّ بها، اشتهاها ومالَ طبعه إلى ما دعته إليه.[مجمع البيان، ج:3، ص:224].

أمّا الشيخ محمد بن شهراشوب المازندراني، فقد لخّص الأقوال في الآية، موضحاً أنَّ الهمَّ لفظ مشترك يطلق على معانٍ عدّة، والعزم على القبيح لا يجوز، ويجوز على الوجوه الأخرى.[متشابه القرآن ومختلفه، ج:1، ص:232].

ومن المفسّرين المعاصرين من علّق وأوضح مداليل هذه الآية، ومنهم سماحة العلامة المرجع، السيّد محمد حسين فضل الله(رض)، الّذي اعتبر أنّ النبيّ يوسف(ع) لم يقصد فعل الهمّ عن وعي وإرادة وتصميم كما باقي النّاس، ولكنّه كباقي البشر، كان عنده انجذاب لامرأة العزيز فرضته طبيعة الظروف المحيطة، ولكنّه صمد في النّهاية ولم يرتكب الفاحشة.

يقول سماحته(رض): "وهكذا نتصور موقف يوسف، فقد أحسّ بالانجذاب في إحساس لا شعوري، وهمّ بها استجابةً لذلك الإحساس، كما همّت به، ولكنّه توقّف ثم تراجع.. ورفض الحالة بحزم وتصميم، لأنّ المسألة عنده ليست مسألة تصوّر سابق، وموقف متعمّد، وتصميم مدروس، كما هي المسألة عندها، ليندفع نحو خطّ النهاية كما اندفعت هي، ولكنّها كانت مسألة انجذاب جسديّ يشبه التقلّص الطّبيعي، والاندفاع الغريزي".[تفسير من وحي القرآن، ج:12، ص:186].

العلامة الشّيخ محمد جواد مغنية(رض) في تفسيره للآية يقول: {وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ}: والمراد هنا ببرهان الله تعالى، نهيه عن الفاحشة. وعليه، يكون المعنى: ما همّ إطلاقاً، تماماً كقولك: لولا فلان هلكت ...[التّفسير المبين].

من كلّ ما تقدّم، نتعلّم حكمة الله ولطفه بعباده جميعاً، ومنهم المرسلون الّذين امتحنهم تعالى، فأكّدوا الصّدق والإخلاص والصّبر وجهاد النّفس والتّضحية في سبيل الله، وكانوا بذلك خير قدوة للنّاس، يربّونهم على الصّلاح والفلاح والعزم على مقاومة الإغراءات والضّغوطات، مهما كان نوعها، ومهما اشتدّت عليهم، متسلّحين بدعوة الله أن يلطف بهم ويرحمهم، ويسدِّد خطواتهم ومواقفهم في الحياة، فلا يسقطوا، بل يحقّقوا إرادتهم والتزامهم بخطّ الله.

إنّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر