اليوم: الجمعة28 رمضان 1438هـ الموافق: 23 يونيو 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله رعى حفل إفطار جمعية المبرات الخيرية الذي أقامته في مبرة الإمام علي(ع) في معروب في الجنوب السيد علي فضل الله: هدف الصوم أن يشعر الإنسان بإنسانيته إزاء معاناة الناس السيد علي فضل الله: علينا أن لا نرفع الذين يتعاملون مع مستقبل الوطن بحسابات طائفية ومصالح شخصية السيد علي فضل الله: لن نستطيع أن نبني مجتمعنا إلا بالإنسانيين هيومن رايتس ووتش تناشد لبنان عدم العودة لتطبيق عقوبة الإعدام لوموند بعد جرائم السلاح المتفلت: لبنان ليس بلداً بل غابة هآرتس: السيسي التقى نتنياهو وهرتسوغ سراً في قصره في نيسان/أبريل الماضي نواب ألمان يرفضون لقاء وزير الأمن الإسرائيلي في القدس كونها محتلة المغرب ترسل طائرات محملة بمواد غذائية إلى قطر داعش يدعو أتباعه إلى شن هجمات في كل العالم خلال شهر رمضان الإمارات تطرد صومالياً من مسابقة قرآنية بحجة دعم بلاده لقطر هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي تمنع استيراد أجهزة "بي إن سبورت" وبيعها السياحة الأردنية: 2.6 مليون سائح منذ بداية العام الجاري وفاة 279 في السودان منذ أغسطس/ آب 2016 بسبب الإسهال زعيمة ميانمار: تحقيق الأمم المتحدة بشأن مسلمي الروهينغا سيؤجج التوترات العرقية صحيفة أمريكية: ترامب يمنع المخابرات السرية من الاطلاع على ما يحدث في البيت الأبيض محكمة أميركية اتهمت ترامب بالتمييز العنصري بين البشر بسبب إحدى تغريداته ارتفاع عدد البريطانيين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية في 2016 بنما تطبع مع الصين وتقطع علاقتها بتايوان تقرير طبي: امرأة من بين 20 تصاب بعدوى زيكا في الولايات المتحدة دراسة: الجنين يبدأ تمييز الأشكال والوجه وهو في رحم أمه عندما أكتئب لا أصلّي رئيسة بلديّة ضاحية نويكولن تحذِّر من صيام الأطفال! لنحمل رسالة الوحدة والتَّضامن والقواسم المشتركة المبرّات مسيرة زاخرة بالعطاء وسعي دائم للتّنمية الإنسانيّة بلجيكا: للنهوض بمكانة المرأة المسلمة حملة وطنيّة قرآنيّة في مالیزیا فضل الله: ظاهرة خطيرة ناتجة من التّحريض على المسلمين ليلة القدر في مسجد الحسنين(ع) منبر الجمعة: 21 رمضان 1438هـ/ الموافق: 16 حزيران 2017م سريلانكا تدين أعمال العنف ضد الجالية المسلمة جدول صلاة عيد الفطر في المناطق اللّبنانيّة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
الله تعالى خيرُ صاحبٍ ومُستخلَف
محمد عبدالله فضل الله
١٠/١/٢٠١٧
/
12 ربيع الثّاني 1438هـ
الدّعاء حسنٌ في ذاته، لأنّه تعبيرٌ راقٍ عن ذات المؤمن في توجّهه إلى خالقه وتوكّله عليه وثقته به، وهو عند السّفر خيرُ أنيسٍ للإنسان؛ يريح باله ونفسه، ويستعين به على تقديم حوائجه إلى الله.
وأوّل ما نفتتح به أسفارنا في الدّعاء إلى الله تعالى، أن يسدِّد خطانا، ويوفّقنا في أهدافنا ومرامينا التي ترضيه. وكما يكون الدّعاء عند بدء السّفر، يكون أيضاً عند الرّجوع إلى الأهل، بأن نعود مظفّرين مسرورين فرحين، وأن يرينا الله ما نحبّ في أهلينا وأولادنا وأموالنا، وأن يدفع عنّا وعنهم كلّ شرٍّ وأذى.

فالله تعالى هو أنيس النّفوس وطبيبها، وهو خير المصاحبين لعباده في السّرّاء والضّرّاء، وخير المصاحبين لهم في وحشة السّفر والطّريق، يلجأون إليه، ويستحضرون عظمته ورحمته في كيانهم، وهو خير خليفة استُخلف على الأهل والأولاد والأرزاق، وهو أحكم الحاكمين، يقول تعالى: {وهو معكُم أينما كنتم}.

وما دام الله تعالى خير صاحب ومستخلف في آنٍ معاً، فالتوجّه المخلص إليه فيه كلّ التّوفيق والرّشاد لنا، كي نزداد إيماناً وإخلاصاً له، وتوكّلاً عليه، وأن نُقبِل على هدايته إقبال السّعداء الّذين يحاولون إصلاح أمورهم، وتنظيم حياتهم، بما يؤمِّن لهم السّلامة والرّضا منه تعالى.

فما أجمل أن نعتصم بالله اعتصام الواعين المؤمنين المتّقين في سفرنا وإقامتنا، وأن نستعين به ونتعوّذ به من كلّ بليَّةٍ وأسىً وهمٍّ ومكروه، وأن نتضرّع إليه وحده تضرُّع النّادمين على ذنوبهم، المقصِّرين في جنب الله، كي ننطلق بهمّة عالية، ومسؤوليّة كبيرة، في تطهير الواقع من كلّ المفاسد، وحمايته ورعايته بما يستلزمه الأمر من حكمة ووعي.

يقول أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب(ع) في إحدى فقر خطبه الشَّريفة: "اللّهمّ إني أعوذ بك من وعثاء السَّفر، وكآبة المنقلب، وسوء المنظر في الأهل والمال والولدان. اللّهمّ أنت الصّاحب في السّفر، وأنت الخليفة في الأهل، ولا يجمعهما غيرك، لأنّ المستخلَف لا يكون مستصحباً، والمستصحَب لا يكون مُستخلفاً".

فلنربِّ أجيالنا على الاعتصام بالله، والتوسّل إليه، وافتتاح أمورهم بالدّعاء، والتوكّل عليه، وتركيز الإخلاص في قلوبهم، عبر تأكيد الإيمان في مشاعرهم وسلوكيّاتهم، فلا يكون في قلوبهم أحد ممّن يتوجَّهون إليه سوى الله تعالى، فتلك مسؤوليّة علينا تجاههم، فكلّما كنا أمناء مع الله، كنّا أكثر إحساساً بمسؤوليّاتنا نحو أبنائنا، لجهة تربيتهم، وتهذيب نفوسهم على التضرّع إلى الله، والاعتصام به في كلّ الأحوال.

إنّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر