اليوم: السبت28 جمادى الأولى 1438هـ الموافق: 25 فبراير 2017
Languages عربي
في الذكرى 29 لمجزرة الحرم الإبراهيمي: غاز مسيل للدموع وقنابل صوتية ومواجهات في الخليل منظمة الصحة العالمية: 80 في المئة من حالات الاكتئاب تقع في بلدان العالم الفقيرة استشهاد ثلاثة فلسطينيين اختناقاً داخل نفق قرب بين غزة ومصر حقوقيون: اعتقال الاحتلال للأطفال يهدف إلى كسر روحهم الوطنية مسؤول إيراني: راداراتنا تستشعر أنفاس طياري الكيان الصهيوني كولومبيا ترحل إسرائيلياً هدد بتفجير قنبلة هيئة الإحصاء السعودية: نصف مليون مواطن متزوج بأكثر من سيدة الصحة العالمية: النزاع في اليمن تسبب بمقتل أكثر من 7600 شخص 40 أسرة مسيحية فرت من مدينة العريش المصرية إثر تهديدات من مسلحين التايمز: تدفق اللاجئين يجبر السويد على إعادة التفكير في أولوياتها تركيا تعفي الأجانب والمغتربين من ضريبة القيمة المضافة على العقارات حريق متعمد بمسجد في فلوريدا الصين تقدم مساعدات إنسانية إلى أوغندا لمساعدتها فى التخفيف من مشكلة الجوع الشرطة الإيطالية: التحقيق مع أطباء وممرضات بمستشفى لتهربهم من العمل خطأ برمجي يؤدي إلى تسرب بيانات ملايين المستخدمين للإنترنت وكالة ناسا تطلق حملة لاختيار أسماء 7 كواكب جديدة تم اكتشافها دراسة عملية: الإقامة بالقرب من المناطق الصناعية تسبب السكري والسرطان دراسة: النوم لفترات طويلة يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالخرف عندما أكتئب لا أصلّي والدي يمنعني من سماع المحاضرات الدينيّة بلجيكا ترفض مشروعاً يحظّر ذبح الأضاحي دون تخدير منبر الجمعة: 28 جمادى الأولى 1438هـ/ الموافق: 25 شباط 2017م ظلم النَّفس أقبح الظّلم المسلمات في نيجيريا يرفضن المساواة في الإرث مع الرّجال "ندوة التطرّف والإسلاموفوبیا" في ألمانیا استشارة هاتفیّة للأسر المسلمة في أمریکا فضل الله: مسؤوليّة الشَّباب هي النّزول إلى الأرض طهران تستضيف الحوار الدّيني بين الإسلام والكنيسة الأرثوذكسية اليونانية أُدمِن الكذب والعادة السريّة؟!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
هالة ضوئيَّة تحيط بأجسامنا.. ماذا تعرف عنها؟
سوسن غبريس
١٠/٢/٢٠١٧
/
13 جمادى الأولى 1438هـ

ماذا تعرف عن الأورا (Aura)؟! وهل سمعت بها من قبل؟ وما هو تأثيرها في حياتنا؟ هذا التّقرير يلقي الضّوء، ولو باختصار، على هذه المسألة.

أوّلاً، ما هي الأورا؟

تعرَّف الأورا بأنّها الطّيف أو النّور المحيط بجسد الكائنات الحيّة، سواء الإنسانيّة أو غير الإنسانيّة، حيث إنَّ لكلّ فرد منّا مجال طاقة يحيط بجسده على شكل إطار بيضاويّ يطلقون عليه اسم أورا (Aura).

ويقال إنّها الجزء الأثيريّ من أجسادنا الّذي لا يُرَى بالعين المجرّدة، والّذي يمثّل دليلاً لكلّ ما حدث معنا وسيحدث، من أمراض جسديّة وروحيّة وأحداث في حياتنا، حيث إنّها بمثابة سجلٍّ طبيعيٍّ تدوَّن عليه رغبات الإنسان وميوله وعواطفه، وتنطبع عليه حالته الصّحيّة والنّفسيّة، وهي لها ألوان تبدأ من اللّون الأحمر، وتتدرّج حتّى تنتهي باللّون الأزرق الغامق، ولكلّ لونٍ دلالته، كما أنَّ شكلها وألوانها وكثافتها تتغيّر تبعاً لحالة الإنسان النّفسيّة والصّحّيّة، ففي حال الفرح أو الاسترخاء، تختلف مواصفات الهالة عمّا تكون عليه حال الحزن أو الغضب، وفي حال الصّحّة، تكون الهالة غيرها في حال المرض.

وبما أنّها عبارة عن شحنات كهروبيولوجيّة، يقال إنَّ العلماء تمكّنوا من تصويرها، من خلال نوع من التّصوير الفوتوغرافيّ الّذي يدعى تصوير كريليان، وهو يعتمد على وضع الجسم المراد تصويره ضمن مجال كهربائيّ، ومن خلاله، تكتشَف إمكانيّة إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض.

تكمن أهميّة هذه الهالة في أنّها تحفظ الجسد وخلاياه من الطاقة السلبيّة في الكون، إذ إنّها تمثّل حلقة الوصل بين أجسادنا والطّاقة الكونيّة المحيطة بنا، فهي تعمل على إدخال الطّاقة الإيجابيّة إلى الجسم، ومنع الطّاقة الضارّة من اختراقه.

وإذا كان هذا تعريف الأورا باختصار، فما هو تأثيرها في العلاقات بين النّاس؟

يقال إنَّ الهالة الّتي تحيط بأجسامنا، تختلف من شخصٍ إلى آخر، حتّى إنّها تمثّل ما يشبه البصمة الّتي لا تتطابق مع أيّ بصمة أخرى، وقد تنسجم هالتنا مع أشخاصٍ دون أشخاص، وهو ما يفسِّر انجذابنا إلى أشخاص معيّنين، ونفورنا من أشخاص آخرين، وإحساسنا بأنّنا نعرف بعض الأشخاص حتّى لو كنّا نراهم للمرّة الأولى، أو إحساسنا بالتّعب والإرهاق بوجود أشخاص معيّنين، باعتبار أنَّ هالة هؤلاء تشفط بعض الطّاقة منّا.

هذا باختصار تعريف مبسَّط حول ما يقال عن الأورا وتأثيرها، ويبقى الكلام على عهدة المفسِّرين والشَّارحين.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّقرير، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر