اليوم: الجمعة2 شعبان 1438هـ الموافق: 28 ابريل 2017
Languages عربي
هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية هيئة إضراب الأسرى الفلسطينيين: تدهور صحة مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية وزارة البناء الصهيونية ستتعاقد مع 6000 عامل بناء صينيين لتغطية النقص دار الإفتاء المصرية للسلفيين: الاحتفال بالإسراء والمعراج مشروع ولا كراهة فيه ولا ابتداع مفتي مصر: رسالات الأنبياء جميعهم جاءت من مشكاة واحدة لتدعو إلى توحيد الله عز وجل مفتي مصر: رسالات الأنبياء جميعهم جاءت من مشكاة واحدة لتدعو إلى توحيد الله عز وجل بابا الفاتيكان يشبه مراكز احتجاز اللاجئين بـمعسكرات الاعتقال النازية عندما أكتئب لا أصلّي مشروع قانون لتجنيس مليون مواطن مسلم في إيطاليا فضل الله: سنتجاوز الظّروف الصَّعبة بوعي اللّبنانيّين وتكاتفهم تغريم عمدة مدينة فرنسيّة لاتهامه بالتّحريض على الأطفال المسلمين فضل الله: ندعو الغرب إلى إعادة النَّظر في فهمه للحجاب فضل الله: الوحدة الدَّاخليَّة هي السّلاح الأمثل لإفشال مخطَّطات العدوّ تشاد: ملتقى حول تطوير مناهج تدريس التّربية الإسلاميّة جنون الاحتلال يمنع الأسرى من الصلاة ويصادر المصاحف الخميس 27 نيسان/2017 أول أيام شهر شعبان الإمام الكاظم(ع): صاحب الشّخصيّة الرّساليّة والمواقف الصَّلبة منبر الجمعة: 24 رجب 1438هـ/ الموافق: 21 نيسان 2017م
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
القرآن علاج نفسيّ للمسلمين في بريطانيا
١٤/٢/٢٠١٧
/
17 جمادى الأولى 1438هـ
خبر..

غالباً ما ينأى المعالجون النفسيّون عن الدّين ودوره في التّعامل مع الاضطرابات النفسيّة، وأحياناً يعدّونه جزءاً من المشكلة لا حلّها. لكنّ طريقة جديدة ظهرت لعلاج تلك الاضطرابات لدى المسلمين، تعتمد على زيادة الالتزام بتعاليم الدّين وممارسة شعائره.

قالت هيئة الرعاية الصحية الوطنية "أن أتش أس" في بريطانيا، إنها أطلقت مشروعاً للعلاج النفسيّ، استناداً إلى قراءة آيات القرآن، وممارسة بعض الشعائر الإسلاميّة، بناءً على  بحث علميّ أعدّه معهد العلوم الصحية في جامعة ليدز البريطانية، يتعامل مع أثر الدّين الإسلاميّ في علاج الاضطرابات النفسية والعقلية، وأظهر إشارات على نجاح تلك الطّريقة.

وقال المسؤولون عن المشروع الجديد، إن العديد من المسلمين الذين يعانون هذه النوعية من الاضطرابات، لا يستجيبون للعلاج، بسبب ما يشعرون به من "عار" عند الإصابة بالمرض النفسيّ.
وأشار الباحثون إلى أنّ العلاج النفسي المستند إلى الدّين الإسلاميّ، أسرع أثراً ونتيجة من باقي الأديان، وأنّ التجربة قيد الدرس من أجل تعميمها في أنحاء بريطانيا.

وتعليق..
يفتح كلام الله تعالى قلب الإنسان وعقله على كلّ خير، ويهذِّب روحه ونفسه، حيث يشعر بكلّ راحة وطمأنينة {أَلَا بِذِكْرِ الله تَطْمَئِنُّ القُلُوبُ} وإذا ما انفتح الإنسان فعلاً على كلام الله ومعانيه، يجد كلّ ما يريحه عندما يسكن قلبه وتهدأ مشاعره بذكر الله والتّفاعل معه.

وفي سياق متّصل، يقول العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض):

"وهكذا يرجع المؤمنون إلى الله كلّما أصابهم حزنٌ، أو أحاطت بهم المشاكل، ويذكرونه بالتّسبيح والدّعاء في حالةٍ من الخشوع والإيمان والانفتاح، {وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}، فتسكن إلى رحمته، وتهفو إلى لطفه، وتستسلم لرعايته وتدبيره... وليس المراد بالذّكر هنا ـ كما يظهر ـ الذّكر بالكلمة، بل المراد به الذّكر في المواقف، حيث يعيش الإنسان الشّعور بحضور الله في داخله، فلا يغيب عنه في أيّ موقف من مواقف الاهتزاز أمام تحدّيات الحياة ومشاكلها، فيتماسك ويتوازن ويقوى ويشتدّ ويثبت أمام الله، ليحسّ بالثّقة بين يديه.. وذلك هو زاد المؤمن في الحياة، وتلك هي قيمة الإيمان الروحيّة، التي تجعله يختزن عناصر الثّقة بالحياة من خلال الثقة بالله". [تفسير من وحي القرآن، ج 13، ص 52].

مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر