اليوم: السبت28 جمادى الأولى 1438هـ الموافق: 25 فبراير 2017
Languages عربي
في الذكرى 29 لمجزرة الحرم الإبراهيمي: غاز مسيل للدموع وقنابل صوتية ومواجهات في الخليل منظمة الصحة العالمية: 80 في المئة من حالات الاكتئاب تقع في بلدان العالم الفقيرة استشهاد ثلاثة فلسطينيين اختناقاً داخل نفق قرب بين غزة ومصر حقوقيون: اعتقال الاحتلال للأطفال يهدف إلى كسر روحهم الوطنية مسؤول إيراني: راداراتنا تستشعر أنفاس طياري الكيان الصهيوني كولومبيا ترحل إسرائيلياً هدد بتفجير قنبلة هيئة الإحصاء السعودية: نصف مليون مواطن متزوج بأكثر من سيدة الصحة العالمية: النزاع في اليمن تسبب بمقتل أكثر من 7600 شخص 40 أسرة مسيحية فرت من مدينة العريش المصرية إثر تهديدات من مسلحين التايمز: تدفق اللاجئين يجبر السويد على إعادة التفكير في أولوياتها تركيا تعفي الأجانب والمغتربين من ضريبة القيمة المضافة على العقارات حريق متعمد بمسجد في فلوريدا الصين تقدم مساعدات إنسانية إلى أوغندا لمساعدتها فى التخفيف من مشكلة الجوع الشرطة الإيطالية: التحقيق مع أطباء وممرضات بمستشفى لتهربهم من العمل خطأ برمجي يؤدي إلى تسرب بيانات ملايين المستخدمين للإنترنت وكالة ناسا تطلق حملة لاختيار أسماء 7 كواكب جديدة تم اكتشافها دراسة عملية: الإقامة بالقرب من المناطق الصناعية تسبب السكري والسرطان دراسة: النوم لفترات طويلة يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالخرف عندما أكتئب لا أصلّي والدي يمنعني من سماع المحاضرات الدينيّة بلجيكا ترفض مشروعاً يحظّر ذبح الأضاحي دون تخدير منبر الجمعة: 28 جمادى الأولى 1438هـ/ الموافق: 25 شباط 2017م ظلم النَّفس أقبح الظّلم المسلمات في نيجيريا يرفضن المساواة في الإرث مع الرّجال "ندوة التطرّف والإسلاموفوبیا" في ألمانیا استشارة هاتفیّة للأسر المسلمة في أمریکا فضل الله: مسؤوليّة الشَّباب هي النّزول إلى الأرض طهران تستضيف الحوار الدّيني بين الإسلام والكنيسة الأرثوذكسية اليونانية أُدمِن الكذب والعادة السريّة؟!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
القرآن علاج نفسيّ للمسلمين في بريطانيا
١٤/٢/٢٠١٧
/
17 جمادى الأولى 1438هـ
خبر..

غالباً ما ينأى المعالجون النفسيّون عن الدّين ودوره في التّعامل مع الاضطرابات النفسيّة، وأحياناً يعدّونه جزءاً من المشكلة لا حلّها. لكنّ طريقة جديدة ظهرت لعلاج تلك الاضطرابات لدى المسلمين، تعتمد على زيادة الالتزام بتعاليم الدّين وممارسة شعائره.

قالت هيئة الرعاية الصحية الوطنية "أن أتش أس" في بريطانيا، إنها أطلقت مشروعاً للعلاج النفسيّ، استناداً إلى قراءة آيات القرآن، وممارسة بعض الشعائر الإسلاميّة، بناءً على  بحث علميّ أعدّه معهد العلوم الصحية في جامعة ليدز البريطانية، يتعامل مع أثر الدّين الإسلاميّ في علاج الاضطرابات النفسية والعقلية، وأظهر إشارات على نجاح تلك الطّريقة.

وقال المسؤولون عن المشروع الجديد، إن العديد من المسلمين الذين يعانون هذه النوعية من الاضطرابات، لا يستجيبون للعلاج، بسبب ما يشعرون به من "عار" عند الإصابة بالمرض النفسيّ.
وأشار الباحثون إلى أنّ العلاج النفسي المستند إلى الدّين الإسلاميّ، أسرع أثراً ونتيجة من باقي الأديان، وأنّ التجربة قيد الدرس من أجل تعميمها في أنحاء بريطانيا.

وتعليق..
يفتح كلام الله تعالى قلب الإنسان وعقله على كلّ خير، ويهذِّب روحه ونفسه، حيث يشعر بكلّ راحة وطمأنينة {أَلَا بِذِكْرِ الله تَطْمَئِنُّ القُلُوبُ} وإذا ما انفتح الإنسان فعلاً على كلام الله ومعانيه، يجد كلّ ما يريحه عندما يسكن قلبه وتهدأ مشاعره بذكر الله والتّفاعل معه.

وفي سياق متّصل، يقول العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض):

"وهكذا يرجع المؤمنون إلى الله كلّما أصابهم حزنٌ، أو أحاطت بهم المشاكل، ويذكرونه بالتّسبيح والدّعاء في حالةٍ من الخشوع والإيمان والانفتاح، {وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}، فتسكن إلى رحمته، وتهفو إلى لطفه، وتستسلم لرعايته وتدبيره... وليس المراد بالذّكر هنا ـ كما يظهر ـ الذّكر بالكلمة، بل المراد به الذّكر في المواقف، حيث يعيش الإنسان الشّعور بحضور الله في داخله، فلا يغيب عنه في أيّ موقف من مواقف الاهتزاز أمام تحدّيات الحياة ومشاكلها، فيتماسك ويتوازن ويقوى ويشتدّ ويثبت أمام الله، ليحسّ بالثّقة بين يديه.. وذلك هو زاد المؤمن في الحياة، وتلك هي قيمة الإيمان الروحيّة، التي تجعله يختزن عناصر الثّقة بالحياة من خلال الثقة بالله". [تفسير من وحي القرآن، ج 13، ص 52].

مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر