اليوم: الجمعة30 محرم 1439هـ الموافق: 20 اكتوبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في محاضرة عاشورائية في صور: نريد لعاشوراء أن تتحرك في خط القيم الرسالية السيد علي فضل الله: نرفض كل الممارسات التي تسيء إلى صورة الحسين(ع) وصورة الدين السيد علي فضل الله: ننبه من مخاطر أي نزعة انفصالية لأنها تفتح الباب واسعاً أمام تفتيت المنطقة مفتي الجمهورية اللبنانية: لا نريد تشريعات غربية لا تتوافق مع ديننا ومجتمعاتنا الإسلامية إعلام العدو: مقتل 3 إسرائيليين في هجوم نفذه فلسطيني شمال غرب القدس المحتلة نتنياهو أمر بهدم منزل منفذ عملية القدس التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين حماس: العملية في القدس هي تأكيد من الشباب أنه سيواصل القتال حتى الحرية أسير فلسطيني مريض يهدد بالإضراب عن الطعام احتجاجاً على الإهمال الطبي الأمم المتحدة: إسرائيل تبني المستوطنات بوتيرة مرتفعة صحيفة إسرائيلية: عزمي بشارة يتقاضى أجراً شهرياً من إسرائيل رغم تواجده في الدوحة حيدر العبادي: الدستور والمحكمة الاتحادية هما الحكم مع أربيل حول الاستفتاء الرياض تعتقل الداعية محمد المنجد مسلمو ألمانيا يدقون ناقوس الخطر بعد إنجازات البديل في الانتخابات طعن طبيب مسلم أثناء توجهه إلى مسجد في بريطانيا احتراق مسجد وسط السويد والمؤشرات تدل على أن الحريق مفتعل مجلس أوروبا يندد بالعنف تجاه المهاجرين في اليونان أستاذ علم الأحياء الدقيقة البيئية في جامعة أريزونا تشارلز جيربا: 90 في المائة من معظم أكواب الشاي والقهوة في مكاتب العمل تحمل جراثيم خطيرة اكتشاف الخلايا العصبية المرتبطة بشكل مباشر بآلية الشعور بالعطش إجبار الوفد الصّهيوني على الانسحاب من اجتماعات الاتّحاد البرلماني الدّولي ملتقی "المراسلین الدّینیّین" في إندونیسیا زوجي يقيم علاقات كثيرة.. كيف أتصرَّف معه؟ لتنشئة جيل مثقَّف واعٍ يهتمّ بقيم الحقّ والمشاركة وتقبّل الآخر الاتحاد البرلماني الدّولي يدين الانتهاكات بحقّ مسلمي ميانمار أغنية برازيليّة تستفزّ المسلمين السَّبت القادم أوَّل أيَّام شهر صفر 1439هـ بيئتي تكفِّر الشّيعة.. ماذا أعمل؟! هل تصبح الأعياد الإسلاميَّة ضمن الإجازات في ألمانيا؟ الأسلوب الرِّساليّ للإمام زين العابدين(ع) منبر الجمعة: 23 محرم 1439هـ/ الموافق 13 تشرين الأوّل 2017م
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
القرآن علاج نفسيّ للمسلمين في بريطانيا
١٤/٢/٢٠١٧
/
17 جمادى الأولى 1438هـ
خبر..

غالباً ما ينأى المعالجون النفسيّون عن الدّين ودوره في التّعامل مع الاضطرابات النفسيّة، وأحياناً يعدّونه جزءاً من المشكلة لا حلّها. لكنّ طريقة جديدة ظهرت لعلاج تلك الاضطرابات لدى المسلمين، تعتمد على زيادة الالتزام بتعاليم الدّين وممارسة شعائره.

قالت هيئة الرعاية الصحية الوطنية "أن أتش أس" في بريطانيا، إنها أطلقت مشروعاً للعلاج النفسيّ، استناداً إلى قراءة آيات القرآن، وممارسة بعض الشعائر الإسلاميّة، بناءً على  بحث علميّ أعدّه معهد العلوم الصحية في جامعة ليدز البريطانية، يتعامل مع أثر الدّين الإسلاميّ في علاج الاضطرابات النفسية والعقلية، وأظهر إشارات على نجاح تلك الطّريقة.

وقال المسؤولون عن المشروع الجديد، إن العديد من المسلمين الذين يعانون هذه النوعية من الاضطرابات، لا يستجيبون للعلاج، بسبب ما يشعرون به من "عار" عند الإصابة بالمرض النفسيّ.
وأشار الباحثون إلى أنّ العلاج النفسي المستند إلى الدّين الإسلاميّ، أسرع أثراً ونتيجة من باقي الأديان، وأنّ التجربة قيد الدرس من أجل تعميمها في أنحاء بريطانيا.

وتعليق..
يفتح كلام الله تعالى قلب الإنسان وعقله على كلّ خير، ويهذِّب روحه ونفسه، حيث يشعر بكلّ راحة وطمأنينة {أَلَا بِذِكْرِ الله تَطْمَئِنُّ القُلُوبُ} وإذا ما انفتح الإنسان فعلاً على كلام الله ومعانيه، يجد كلّ ما يريحه عندما يسكن قلبه وتهدأ مشاعره بذكر الله والتّفاعل معه.

وفي سياق متّصل، يقول العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض):

"وهكذا يرجع المؤمنون إلى الله كلّما أصابهم حزنٌ، أو أحاطت بهم المشاكل، ويذكرونه بالتّسبيح والدّعاء في حالةٍ من الخشوع والإيمان والانفتاح، {وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}، فتسكن إلى رحمته، وتهفو إلى لطفه، وتستسلم لرعايته وتدبيره... وليس المراد بالذّكر هنا ـ كما يظهر ـ الذّكر بالكلمة، بل المراد به الذّكر في المواقف، حيث يعيش الإنسان الشّعور بحضور الله في داخله، فلا يغيب عنه في أيّ موقف من مواقف الاهتزاز أمام تحدّيات الحياة ومشاكلها، فيتماسك ويتوازن ويقوى ويشتدّ ويثبت أمام الله، ليحسّ بالثّقة بين يديه.. وذلك هو زاد المؤمن في الحياة، وتلك هي قيمة الإيمان الروحيّة، التي تجعله يختزن عناصر الثّقة بالحياة من خلال الثقة بالله". [تفسير من وحي القرآن، ج 13، ص 52].

مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر