اليوم: الجمعة28 رمضان 1438هـ الموافق: 23 يونيو 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله رعى حفل إفطار جمعية المبرات الخيرية الذي أقامته في مبرة الإمام علي(ع) في معروب في الجنوب السيد علي فضل الله: هدف الصوم أن يشعر الإنسان بإنسانيته إزاء معاناة الناس السيد علي فضل الله: علينا أن لا نرفع الذين يتعاملون مع مستقبل الوطن بحسابات طائفية ومصالح شخصية السيد علي فضل الله: لن نستطيع أن نبني مجتمعنا إلا بالإنسانيين هيومن رايتس ووتش تناشد لبنان عدم العودة لتطبيق عقوبة الإعدام لوموند بعد جرائم السلاح المتفلت: لبنان ليس بلداً بل غابة هآرتس: السيسي التقى نتنياهو وهرتسوغ سراً في قصره في نيسان/أبريل الماضي نواب ألمان يرفضون لقاء وزير الأمن الإسرائيلي في القدس كونها محتلة المغرب ترسل طائرات محملة بمواد غذائية إلى قطر داعش يدعو أتباعه إلى شن هجمات في كل العالم خلال شهر رمضان الإمارات تطرد صومالياً من مسابقة قرآنية بحجة دعم بلاده لقطر هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي تمنع استيراد أجهزة "بي إن سبورت" وبيعها السياحة الأردنية: 2.6 مليون سائح منذ بداية العام الجاري وفاة 279 في السودان منذ أغسطس/ آب 2016 بسبب الإسهال زعيمة ميانمار: تحقيق الأمم المتحدة بشأن مسلمي الروهينغا سيؤجج التوترات العرقية صحيفة أمريكية: ترامب يمنع المخابرات السرية من الاطلاع على ما يحدث في البيت الأبيض محكمة أميركية اتهمت ترامب بالتمييز العنصري بين البشر بسبب إحدى تغريداته ارتفاع عدد البريطانيين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية في 2016 بنما تطبع مع الصين وتقطع علاقتها بتايوان تقرير طبي: امرأة من بين 20 تصاب بعدوى زيكا في الولايات المتحدة دراسة: الجنين يبدأ تمييز الأشكال والوجه وهو في رحم أمه عندما أكتئب لا أصلّي يوم القدس العالمي.. مسيرات في إيران والعالم لإحياء المناسبة في وداع الشَّهر الكريم رئيسة بلديّة ضاحية نويكولن تحذِّر من صيام الأطفال! لنحمل رسالة الوحدة والتَّضامن والقواسم المشتركة المبرّات مسيرة زاخرة بالعطاء وسعي دائم للتّنمية الإنسانيّة بلجيكا: للنهوض بمكانة المرأة المسلمة حملة وطنيّة قرآنيّة في مالیزیا فضل الله: ظاهرة خطيرة ناتجة من التّحريض على المسلمين ليلة القدر في مسجد الحسنين(ع) منبر الجمعة: 21 رمضان 1438هـ/ الموافق: 16 حزيران 2017م
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
أنت أخي في الإنسانيَّة
سوسن غبريس
١٧/٤/٢٠١٧
/
20 رجب 1438هـ

قد لا تكون من ملّتي أو مذهبي، ولا من بلدي أو حيّي، وقد لا يكون لونك مثل لوني، ولا عرقك ذات عرقي، قد لا تتكلَّم اللّغة الّتي أتكلّمها، ولا يكون لك طريقة تفكير تشبه طريقتي، قد تصلّي في معبد يختلف عن معبدي، قد تختلف عنّي في أشياء وأشياء، وفي تفاصيل وعناوين، ولكنَّك حتمًا تشترك معي في أهمّ شيء، وهو أنّك أخي في الإنسانيّة.

كلّنا من أصل واحد، وما اختلافنا عن بعضنا البعض إلّا مصدر غنى الوجود وجماله، وسبب رونقه وعماره، كلّ منّا ينثر من طيبه طيبًا، ومن قلبه عطرًا، وكلّ على طريقته، ولو كنّا جميعًا في ضفّة واحدة، لما رأينا الجمال في الضّفاف الأخرى، ولما اكتشفنا متعة الحياة وروعة تنوّعها.

قد نكون من أديان مختلفة، ولكن ما من دين إلّا وتتضمَّن قيمه الدّعوة إلى الرّحمة والمحبّة والسّلام والتّلاقي والتّواصل، إلّا أنَّ النّظرة القاصرة من بعض البشر، والأطماع الّتي تتملّكهم، والرّغبة في الاستعلاء والاستئثار، انحرفت عن مسار الأديان في نقائها، وشوَّهت الكثير من صورتها، وقادتها نحو التعسّف، فقدَّمتها على غير ما هي عليه، حتّى صارت الحواجز تفصل بيننا، وصار كلّ منّا ينظر إلى الآخر نظرة الغريب إلى الغريب، مع أنّنا لو ركّزنا على ما يجمعنا، لوجدناه أكثر بكثير ممّا يفرّقنا.

أليست كلّ منظومات قيمنا تلتقي على أنَّ الإنسان هو الأساس، وعلى المحبَّة والتَّسامح والرَّحمة والتَّعاطف مع الآخرين والاحترام المتبادل، وهي كلّها قيم تعكس المصدر الأسمى للخير فينا؟!

لقد جعلونا نعيش في عالم قائمٍ على التّحارب والنّزاعات، بدل أن نعيش في عالم يجمعه السّلام والوفاق، ومن المتضرّر الأوّل؟

إنَّ إنسانيّتنا هي الّتي تدفع الثّمن الأغلى في كلّ هذه الحروب والصّراعات، وقيمنا هي الّتي تُهدَر على مذبح أصحاب القرارات في العالم، وأصحاب النّفوس المشوَّهة المريضة، ولن نستعيد عافيتنا، إلّا إذا عدنا من جديد إلى حظيرة إنسانيّتنا، نغرف من معينها جميعًا، وأينما كنّا في أرجاء المعمورة.

فتعال يا أخي الإنسان، نبحث عن القواسم المشتركة فيما بيننا، ونقصي أسباب النّفور والتّباعد. تعال لنجدِّد الرّوابط الّتي تجمعنا جميعاً أينما كنّا، ولنوقف لغة الحقد والتّصارع، ولنقف معًا ضدّ الأشرار الّذين يحولون دون تلاقينا على أرض مشتركة.. إنَّ المسؤوليّة نتحمَّلها جميعًا، ولا عذر لأيّ منّا في التخلّي عنها.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر