اليوم: الثلاثاء6 محرم 1439هـ الموافق: 26 سبتمبر 2017
Languages عربي
مستوطنون يواصلون تجريف أراضٍ فلسطينية شرق نابلس الاحتلال يتسبب بعجز قيمته 3.5 مليار دولار في الاقتصاد الفلسطيني سنوياً الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحق 50 أسيراً فلسطينياً هآرتس: 2000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة المحتلة 53 مسجداً وكنيسة حرقها الكيان الصهيوني وخربها منذ 2009 124 يوماً من الإقامة الجبرية على آية الله عيسى قاسم التايمز: العثور على مدينة الإسكندر الأكبر المفقودة شمالي العراق المالكي: استفتاء كردستان هو إعلان حرب على وحدة الشعب العراقي سلطات إيران أغلقت حدودها البرية مع إقليم كردستان العراق ترحيل أكثر من 64 ألف باكستاني خلال العام 2017 من السعودية الصحة العالمية تعلن ارتفاع عدد وفيات الكوليرا في اليمن إلى 2110 صحيفة: الدوحة تضغط على حماس لموقف من الرياض بنغلادش تحظر بيع شرائح الهواتف المحمولة للروهينغا منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار الكوليرا في مخيمات الروهينغا عمدة لندن يطالب برفض استقبال ترامب وإلغاء زيارته الغارديان: استطلاع يكشف درجة عالية من عدائية البريطانيين إزاء العرب تعرض مسجد في بريمن الألمانية لاعتداء أستراليا تعتزم إنشاء وكالة فضاء خاصة بها ارتفاع أعداد النازحين تحسباً لثوران بركان بالي في إندونيسيا إلى 50 ألف شخص علماء يتلاعبون بطبيعة النباتات ويصنعون قُطناً يضيء في الظلام الألزهايمر ثاني أكثر الأمراض إثارة للرعب بين الفرنسيين دراسة حديثة: قلة نوم الإنسان تعرضه للإصابة بأمراض قاتلة إحياء اللّيلتين الثّالثة والرّابعة في الحسنين(ع) المندائيّون يقيمون موكباً حسينيّاً وسط البصرة المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
لماذا المسلمون مكسر عصا دائماً؟
محرر موقع بينات
١٩/٤/٢٠١٧
/
22 رجب 1438هـ

قبل أيام من انطلاق الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسيّة لاختيار الرئيس الحادي عشر للجمهورية الفرنسية الخامسة، يتصاعد الكلام في الساحة الإعلامية والسياسية عن أهميّة الدور الذي تلعبه الجالية الإسلامية في البلاد.

الجالية المسلمة التي تشكّل حوالى ستة ملايين نسمة تاريخياً، تصوّت لصالح اليسار، غير أنها شعرت بكثير من الخذلان من ولاية الرئيس اليساري الحالي فرانسوا هولاند، وإلى السّاعة، لا يزال المرشحون يجهلون إلى أيّ كفة سيميل الناخب المسلم، بعدما نوَّهت مؤسسة إيفوب للإحصاءات، إلى أنّه "بعد العام 2012 م، ارتكب اليسار الفرنسي خطأً باعتقاده أن الجالية المسلمة ستظلّ في صفه إلى الأبد". هذا الكلام ينفيه مراقبون سياسيون، ويعتبرونه غير وجيه. ولكنَّ الخطاب المناهض للمسلمين لا يزال يتكرّس ويخرج بشكل واضح في النقاشات الانتخابيّة والمناظرات الإعلاميّة. هذا، وقد لفتت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكيّة إلى "أنّ الخطاب المتزايد المناهض للمسلمين، يتخلَّل الحملة الانتخابية الرئاسية في فرنسا، وفي بلد مازال في حالة الطوارئ، بعد العمليات الإرهابيّة غير المسبوقة التي تعرّض لها خلال العامين الماضيين، فإنّ الانتخابات الرئاسية تصبح أيضاً استفتاءً على المسلمين ووضعهم في المجتمع الفرنسي".

وأشارت إلى أنه وقبل الجولة الأولى من التصويت، شعر كلّ من المرشَّحين الرئيسيّين الخمسة من مختلف الأيديولوجيات هناك، بأنه مضطرّ لمعالجة مسألة ملحّة، وهي ما يتعلق بوضع المسلمين في فرنسا، وهم أكبر أقليّة دينية في البلاد.

وأضافت الصحيفة: "إنّ هناك قلقاً واسعاً من أنَّ الأمور قد تزداد سوءاً إذا فازت المرشحة الرئاسية اليمينية "مارين لوبان" أو المرشّح "فرانسوا فيون".

وتحدثت عن أن كلا المرشّحين، إذا فاز أيّ منهما، فسيتحركان سريعاً لشنّ حملات ضدّ النقاب والمساجد والمنظّمات الإسلاميّة، تحت مسمى الحفاظ على العلمانية.

والجدير ذكره، أنّه منذ فرض حالة الطوارئ المستمرّة منذ أكثر من 16 شهراً، نفّذت السلطات الفرنسية 4 آلاف عمليّة مداهمة للمنازل دون تصريح مسبق، ووضعت أكثر من 700 شخص رهن الإقامة الجبريّة، حيث أبلغ أكثر من 400 مسلم عن تعرض منازلهم للمداهمة في 2016م دون سبب واضح، ووضع نحو 100 منهم رهن الإقامة الجبريّة، وطلب من نحو 30 مغادرة فرنسا.

والسّؤال: لماذا يبقى المسلمون مكسر عصا للسّاسة وغيرهم في الغرب، يستخدمونهم مادّةً للاستهلاك والتّوظيف الرّخيص في خطاباتهم. فإلى متى هذا الاستثمار في بازار السياسة؟!.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّقرير، لا تعبِّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر