اليوم: السبت3 جمادى الأولى 1439هـ الموافق: 20 يناير 2018

لماذا المسلمون مكسر عصا دائماً؟

محرر موقع بينات

قبل أيام من انطلاق الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسيّة لاختيار الرئيس الحادي عشر للجمهورية الفرنسية الخامسة، يتصاعد الكلام في الساحة الإعلامية والسياسية عن أهميّة الدور الذي تلعبه الجالية الإسلامية في البلاد.

الجالية المسلمة التي تشكّل حوالى ستة ملايين نسمة تاريخياً، تصوّت لصالح اليسار، غير أنها شعرت بكثير من الخذلان من ولاية الرئيس اليساري الحالي فرانسوا هولاند، وإلى السّاعة، لا يزال المرشحون يجهلون إلى أيّ كفة سيميل الناخب المسلم، بعدما نوَّهت مؤسسة إيفوب للإحصاءات، إلى أنّه "بعد العام 2012 م، ارتكب اليسار الفرنسي خطأً باعتقاده أن الجالية المسلمة ستظلّ في صفه إلى الأبد". هذا الكلام ينفيه مراقبون سياسيون، ويعتبرونه غير وجيه. ولكنَّ الخطاب المناهض للمسلمين لا يزال يتكرّس ويخرج بشكل واضح في النقاشات الانتخابيّة والمناظرات الإعلاميّة. هذا، وقد لفتت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكيّة إلى "أنّ الخطاب المتزايد المناهض للمسلمين، يتخلَّل الحملة الانتخابية الرئاسية في فرنسا، وفي بلد مازال في حالة الطوارئ، بعد العمليات الإرهابيّة غير المسبوقة التي تعرّض لها خلال العامين الماضيين، فإنّ الانتخابات الرئاسية تصبح أيضاً استفتاءً على المسلمين ووضعهم في المجتمع الفرنسي".

وأشارت إلى أنه وقبل الجولة الأولى من التصويت، شعر كلّ من المرشَّحين الرئيسيّين الخمسة من مختلف الأيديولوجيات هناك، بأنه مضطرّ لمعالجة مسألة ملحّة، وهي ما يتعلق بوضع المسلمين في فرنسا، وهم أكبر أقليّة دينية في البلاد.

وأضافت الصحيفة: "إنّ هناك قلقاً واسعاً من أنَّ الأمور قد تزداد سوءاً إذا فازت المرشحة الرئاسية اليمينية "مارين لوبان" أو المرشّح "فرانسوا فيون".

وتحدثت عن أن كلا المرشّحين، إذا فاز أيّ منهما، فسيتحركان سريعاً لشنّ حملات ضدّ النقاب والمساجد والمنظّمات الإسلاميّة، تحت مسمى الحفاظ على العلمانية.

والجدير ذكره، أنّه منذ فرض حالة الطوارئ المستمرّة منذ أكثر من 16 شهراً، نفّذت السلطات الفرنسية 4 آلاف عمليّة مداهمة للمنازل دون تصريح مسبق، ووضعت أكثر من 700 شخص رهن الإقامة الجبريّة، حيث أبلغ أكثر من 400 مسلم عن تعرض منازلهم للمداهمة في 2016م دون سبب واضح، ووضع نحو 100 منهم رهن الإقامة الجبريّة، وطلب من نحو 30 مغادرة فرنسا.

والسّؤال: لماذا يبقى المسلمون مكسر عصا للسّاسة وغيرهم في الغرب، يستخدمونهم مادّةً للاستهلاك والتّوظيف الرّخيص في خطاباتهم. فإلى متى هذا الاستثمار في بازار السياسة؟!.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّقرير، لا تعبِّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن سهر المرأة لوقت متأخّر المبرّات تختتم في الهرمل مشروع تعزيز قدرات النّساء ثانويّة الرَّحمة تدشِّن مجسَّم "أنا أحبُّ محمّدًا" المشاكل بين الزَّوجين: آليَّة الإصلاح والحلّ مجلس الإفتاء يدعو إلى تعلّم أساسيّات الإسلام فضل الله في احتفالٍ تأبينيٍّ في كفرملكي حكومة الائتلاف النمساويّة: هل أعلنت الحرب على المسلمين؟! الخميس أوَّل أيّام شهر جمادى الأولى 1439 الزّواج المؤقَّت.. هل يفهمه النَّاس؟! فضل الله: من يبنِ مؤسَّسات الخير لا يمُتْ ذكره بين النّاس انطلاق أكبر تجمّع للمسلمين في بنغلاديش
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر