اليوم: الجمعة11 شعبان 1439هـ الموافق: 27 ابريل 2018

خطاب دينيّ يبحث عن وعي

محمد عبدالله فضل الله

الخطاب الدّيني هو وسيلة لرفد الساحة بكلّ ما تحتاجه من مفاهيم الدّين الأصيلة التي تغذّي الروح والعقل والمشاعر. وهناك اليوم من الخطابات على بعض مواقع التواصل والقنوات الفضائية والمدوّنات والصّفحات، ما يسبّب الإرباك والفوضى في السَّاحة، ويشوّش عقول الناس، ويحاول تغييبها ومصادرتها، عبر إطلاقه لكثير من الكلام والمواقف غير الموضوعيَّة والدَّقيقة، عن قضايا تاريخيّة وعقيديّة وفكريّة، بحيث يكون خطابه خالياً من التَّحقق والبحث، فيتناول التراث بشيء من الغلوّ والمبالغة في التّعبير والنقل، بما يؤدّي إلى كثير من التوتّرات والإرباكات في السّاحة، وهذا ما لا يقبله منطق ولا عقل ولا دين.

إنّ المطلوب في كلّ وقت، أن يتحلّى الخطيب بكثير من الدقّة والحرص على تناول الآيات القرآنية والأحاديث الشريفه من مصادرها المعتبرة، وتوظيفها في إطارها السّليم، وعدم تأويلها بشكل متفلّت بعيداً من أجوائها الطبيعية التي تتحرّك على أساسها، ناهيك بتدقيق سند الأحاديث ومضامينها، بما يريح النّفس، ويبعث على الثّقة بالمعلومات وفهمهما والتّأسيس عليها، إضافةً إلى نقل القصص التاريخيّة الموثوقة الحدوث والثّابتة. والأهمّ من ذلك كلّه، عدم إثارة الجوّ المذهبي المتعصّب والضيّق الذي يخدم إشاعة الفتن، ويزيد من تعميق الجراح بين المسلمين.

الخطيب لا بدَّ له من أن يعيش التقوى فيما يقول ويقدّم للناس، انطلاقاً من حسّه بالمسؤولية العالية الذي يتناسب مع مهمّته الحسّاسة في توجيه الناس وتثقيفهم، فلا يجوز أن يتحلّل من أبسط قواعد تقديم المعارف، من تدقيق وتحقيق وتحلّ بالرّوح العلمية الموضوعية التي تضع الأمور في نصابها الصّحيح، حتى لا يصل التشنّج إلى خلق مشاكل أكبر، وتعقيدات تزيد الفرقة بين المسلمين، وتحرمهم من فرصة العودة إلى الالتقاء الّذي يحقّق مصالحهم.

إننا نريد خطاباً دينيّاً يرتفع إلى مستوى التحدّيات الكثيرة اليوم، ويعمل على إبراز أصالة الإسلام، خطاباً يدعو إلى الدّين ويحاول نشره بكلّ حكمة ووعي، هذا الوعي الّذي هو مطلوب من الخطباء، كما من الناس، حتى نقدّم أفضل ما عندنا.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن مؤسسة الهادي تكرم مؤسسات لتوظيف أشخاص من ذوي الاحتياجات المبرّات نظّمت احتفاليّة الحملة العالميّة للتعلم للجميع فضل الله: لتغيير العقليَّة الَّتي تنتج الخطاب التحريضيّ والمناطقيّ كيف أواجه الكسل؟ مقالة تثير استياء المسلمين في فرنسا تجويد القرآن بإثارة.. هل هو جائز؟! منبر الجمعة: 4 شعبان 1439هـ/ 20 نيسان 2018م الحسين والعبّاس: الإيمان والثَّورة حتّى الشَّهادة ابنتي تحبّ العمل المسرحي والسينمائي! غانا: اعتماد واتساب لتبليغ الأذان بدلاً من مكبّرات الصوت فضل الله: لطيّ صفحة الإهمال ومعالجة التلوّث
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر