اليوم: الثلاثاء6 محرم 1439هـ الموافق: 26 سبتمبر 2017
Languages عربي
مستوطنون يواصلون تجريف أراضٍ فلسطينية شرق نابلس الاحتلال يتسبب بعجز قيمته 3.5 مليار دولار في الاقتصاد الفلسطيني سنوياً الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحق 50 أسيراً فلسطينياً هآرتس: 2000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة المحتلة 53 مسجداً وكنيسة حرقها الكيان الصهيوني وخربها منذ 2009 124 يوماً من الإقامة الجبرية على آية الله عيسى قاسم التايمز: العثور على مدينة الإسكندر الأكبر المفقودة شمالي العراق المالكي: استفتاء كردستان هو إعلان حرب على وحدة الشعب العراقي سلطات إيران أغلقت حدودها البرية مع إقليم كردستان العراق ترحيل أكثر من 64 ألف باكستاني خلال العام 2017 من السعودية الصحة العالمية تعلن ارتفاع عدد وفيات الكوليرا في اليمن إلى 2110 صحيفة: الدوحة تضغط على حماس لموقف من الرياض بنغلادش تحظر بيع شرائح الهواتف المحمولة للروهينغا منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار الكوليرا في مخيمات الروهينغا عمدة لندن يطالب برفض استقبال ترامب وإلغاء زيارته الغارديان: استطلاع يكشف درجة عالية من عدائية البريطانيين إزاء العرب تعرض مسجد في بريمن الألمانية لاعتداء أستراليا تعتزم إنشاء وكالة فضاء خاصة بها ارتفاع أعداد النازحين تحسباً لثوران بركان بالي في إندونيسيا إلى 50 ألف شخص علماء يتلاعبون بطبيعة النباتات ويصنعون قُطناً يضيء في الظلام الألزهايمر ثاني أكثر الأمراض إثارة للرعب بين الفرنسيين دراسة حديثة: قلة نوم الإنسان تعرضه للإصابة بأمراض قاتلة إحياء اللّيلتين الثّالثة والرّابعة في الحسنين(ع) المندائيّون يقيمون موكباً حسينيّاً وسط البصرة المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
التقرّب إلى الله بالأعمال الخالصة
محمد عبدالله فضل الله
١٠/٦/٢٠١٧
/
15 رمضان 1438هـ

الإخلاص لله وحده في أعمالنا، هو ما يعطي العمل قيمته، ويضعه في الموضع الطبيعي المؤثّر الذي يرفع من مستوى العبد أمام نفسه وربّه، ويؤجر عليه في دنياه وآخرته. فهل سألنا أنفسنا عن أعمالنا فيما نوجّهها في أيّ اتجاه ولأيّ حسابات؟

ترى الزّوج دائم العصبيّة والانفعال في وجه زوجته وأولاده، لا يكفّ غضبه وعصبيَّته، ولا يكظم غيظه ابتغاء وجه الله، فيما أخلاقيّاتنا الإيمانيّة والإنسانيّة، تدفعنا لاستحضار حسابات الله دوماً في سلوكياتنا؛ هذه الحسابات التي تستدعي إخلاصاً لله نابعاً من وعي القلب لأهميّة المحبّة والحنان مع الأهل والجيران والرّفاق والناس جميعاً، بعيداً من الحقد والمطامع، ونابعاً من وعي العقل لأهمية التكافل والتضامن والسّعي لإخماد نار العصبيّات والأهواء، وإحلال لغة التعقل والتدبّر لما نقول ونفعل.

الإخلاص لله تعالى ليس شيئاً مجرّداً سارحاً في الفراغ، بل هو قوّة وقاعدة ربانيّة تلزمنا بأن نتحمَّل مسؤوليّاتنا تجاه محيطنا العائلي والاجتماعي، وأن نحترم الحقوق ونؤدّيها، فالزوج عليه احترام حقوق زوجته ومعاشرتها بالمعروف، واحترام حقوق أهله، فلا يؤذيهم، ويحترم حقوق أولاده، فيربيهم على ما يزكّي أنفسهم، ويفتح مداركهم على الخير والرّحمة والوعي، واحترام حقوق الناس من حوله، فلا يغتاب ولا يحسد ولا يعيب أحداً، واحترام حقوق العمّال والأجراء، وعدم التّهاون بها وتضييعها وأكلها بالباطل.

إذا ما وقع العبد في الابتلاء، عليه تذكّر أعماله المخلصة لله، وأن يدعوه بحقِّها من جملة ما يدعو به ربّه، حتى يفرّج همّه، ويفكّ كربته، فالعمل المخلص يرفعه الله إليه ويقبله، ويضاعف من الثّواب لصاحبه، ويعفو عنه ويأخذ بيده ويسدّد خطاه.

أن نخلص لله، معناه أن نغرس في قلوبنا وعقولنا محبَّته، وأن نستهدي بهداه، ونلتزم حدوده التي تدعونا إلى احترام حقوق الآخرين وعدم التّهاون بها، وأن نجاهد أنفسنا ونزواتنا، حتى نتعقّل خطواتنا، ونوجّه سلوكيّاتنا في الاتجاه الصّحيح الّذي يجعلنا فعليّاً في خطّ الله، ومن المخلصين المهتدين السّائرين على صراطه المستقيم.

علينا مراجعة أوضاعنا ومراقبة أعمالنا، والعمل على جعلها خالصةً لله، خاضعة لحساباته، كي نكون من عباد الله الّذين يقيمون الطاعة لله حقاً، في أفعالهم وأقوالهم ومشاعرهم في كلّ مساحات الحياة.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر