اليوم: الثلاثاء6 محرم 1439هـ الموافق: 26 سبتمبر 2017
Languages عربي
مستوطنون يواصلون تجريف أراضٍ فلسطينية شرق نابلس الاحتلال يتسبب بعجز قيمته 3.5 مليار دولار في الاقتصاد الفلسطيني سنوياً الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحق 50 أسيراً فلسطينياً هآرتس: 2000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة المحتلة 53 مسجداً وكنيسة حرقها الكيان الصهيوني وخربها منذ 2009 124 يوماً من الإقامة الجبرية على آية الله عيسى قاسم التايمز: العثور على مدينة الإسكندر الأكبر المفقودة شمالي العراق المالكي: استفتاء كردستان هو إعلان حرب على وحدة الشعب العراقي سلطات إيران أغلقت حدودها البرية مع إقليم كردستان العراق ترحيل أكثر من 64 ألف باكستاني خلال العام 2017 من السعودية الصحة العالمية تعلن ارتفاع عدد وفيات الكوليرا في اليمن إلى 2110 صحيفة: الدوحة تضغط على حماس لموقف من الرياض بنغلادش تحظر بيع شرائح الهواتف المحمولة للروهينغا منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار الكوليرا في مخيمات الروهينغا عمدة لندن يطالب برفض استقبال ترامب وإلغاء زيارته الغارديان: استطلاع يكشف درجة عالية من عدائية البريطانيين إزاء العرب تعرض مسجد في بريمن الألمانية لاعتداء أستراليا تعتزم إنشاء وكالة فضاء خاصة بها ارتفاع أعداد النازحين تحسباً لثوران بركان بالي في إندونيسيا إلى 50 ألف شخص علماء يتلاعبون بطبيعة النباتات ويصنعون قُطناً يضيء في الظلام الألزهايمر ثاني أكثر الأمراض إثارة للرعب بين الفرنسيين دراسة حديثة: قلة نوم الإنسان تعرضه للإصابة بأمراض قاتلة إحياء اللّيلتين الثّالثة والرّابعة في الحسنين(ع) المندائيّون يقيمون موكباً حسينيّاً وسط البصرة المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
شهر رمضان في الجزائر
محرر موقع بينات
١٩/٦/٢٠١٧
/
24 رمضان 1438هـ

مع إعلان السّلطات الدينيّة في الجزائر حلول شهر رمضان المبارك، ترى المجتمع الجزائري كخلية نحل احتفاءً بالشهر الكريم، رجال ونساء وأطفال يعمدون إلى طلاء البيوت والجدران بالصّباغة والجير، وتنظيف الشّوارع والأزقّة ورشّها بالماء، والضّحكات تعلو الوجوه؛ إنه شهر الخير، حيث يتعاطف الناس مع بعضهم البعض في ظلّ شظف العيش، الّذي لا يمنعهم من الاستعداد لشراء الحاجات الرمضانية، ومساعدة المحتاجين والفقراء، ومن التردد على المساجد لإحياء مراسم الشّهر. 

 كما يتم تشجيع الصغار على صيام يوم واحد من رمضان على الأقلّ، ويكون ذلك في جوّ عائلي حميم، حيث يقوم الأهل بإعداد مشروب خاصّ من الماء والسكّر والليمون، يضعونه في إناء يسمّى (المشرب)، ويضعون داخله خاتماً من ذهب أو فضّة.

المائدة الجزائرية عامرة بالأطباق المحليّة المميّزة، إذ يفطر الجزائريون عادةً على التمر والحليب، ويتناولون طبقاً يدعى "الحريرة"، يتكون في الأساس من دقيق الشعير، وهو طبق ينتشر على الخصوص في المناطق الشرقيّة في الجزائر، ويعتبر "الطاجين الحلو" من الأطباق المهمة عند الجزائريّين، وخصوصاً خلال اليوم الأول من رمضان، إضافةً إلى "الشوربة بالمعكرونة" و "البريوش"، وهو الخبز الطريّ المتشبّع بالسمن. ومن أشهر الحلويات في الجزائر "قلب اللوز"، وهي حلوى على شكل مثلّث، يتم إعدادها بالدّقيق ومسحوق اللّوز أو الفول السوداني ومسحوق الكاكاو.

اجتماعياً، فإن الشهر الكريم فرصة سانحة للجزائريّين من أجل إقامة موائد الرحمن والإفطارات الجماعية في كلّ الولايات، حيث يتم التنافس فيما بينها على ذلك، بما يؤكد روح التكافل.

كما وتهدف هذه الإفطارات الجماعية إلى جمع أكبر قدر ممكن من الأصدقاء والجيران الذين فرقتهم ظروف الحياة اليومية، ويجري التشديد على هذه الإفطارات، كونها مناسبة لتعزيز روابط المجمع. واللافت أن هذه المبادرات تكون متبوعة بسهرات وحفلات، تضمّ المنافسة على تجويد القرآن، وعروضاً لفرق المدائح في الهواء الطلق بعد صلاة التراويح، كما تشمل توزيع الحلويات المصاحبة لارتشاف الشّاي والقهوة في سهرات رمضان الجزائرية.

على صعيد آخر ومن ضمن العادات الرمضانيّة، تحتفي الأسر الجزائريّة في العشر الأواخر من شهر رمضان، بتنظيم حفلات ختان لأبنائها الصّغار، في حين تنظّم جمعيات عملية "ختان جماعي"، يقصد منها إدخال الفرحة إلى قلوب اليتامى والأسر الفقيرة، بتنظيم احتفالية كبرى تستقطب عشرات العائلات تتضمن طقوساً من مناطق مختلفة.

عائلات كثيرة تؤجّل عملية ختان الأطفال إلى رمضان تبركاً، وتكثيفاً للدّعاء بعمر مديد لصغارها، و"أيّام أكثر سعادة، وتحقيق أماني الآباء بأن يمنّ عليهم الله تعالى بأن يتعلّم أبناؤهم ويرزقهم من رزقه الواسع".

يأمل الجزائريون أن ينعم مجتمعهم بالأمن والأمان، وأن يجلب لهم الشهر الفضيل مزيداً من الرحمة والبركة والجوّ العبادي والروحي الّذي به يواجهون صعوبة الحياة.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّقرير، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر