اليوم: الثلاثاء6 محرم 1439هـ الموافق: 26 سبتمبر 2017
Languages عربي
مستوطنون يواصلون تجريف أراضٍ فلسطينية شرق نابلس الاحتلال يتسبب بعجز قيمته 3.5 مليار دولار في الاقتصاد الفلسطيني سنوياً الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحق 50 أسيراً فلسطينياً هآرتس: 2000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة المحتلة 53 مسجداً وكنيسة حرقها الكيان الصهيوني وخربها منذ 2009 124 يوماً من الإقامة الجبرية على آية الله عيسى قاسم التايمز: العثور على مدينة الإسكندر الأكبر المفقودة شمالي العراق المالكي: استفتاء كردستان هو إعلان حرب على وحدة الشعب العراقي سلطات إيران أغلقت حدودها البرية مع إقليم كردستان العراق ترحيل أكثر من 64 ألف باكستاني خلال العام 2017 من السعودية الصحة العالمية تعلن ارتفاع عدد وفيات الكوليرا في اليمن إلى 2110 صحيفة: الدوحة تضغط على حماس لموقف من الرياض بنغلادش تحظر بيع شرائح الهواتف المحمولة للروهينغا منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار الكوليرا في مخيمات الروهينغا عمدة لندن يطالب برفض استقبال ترامب وإلغاء زيارته الغارديان: استطلاع يكشف درجة عالية من عدائية البريطانيين إزاء العرب تعرض مسجد في بريمن الألمانية لاعتداء أستراليا تعتزم إنشاء وكالة فضاء خاصة بها ارتفاع أعداد النازحين تحسباً لثوران بركان بالي في إندونيسيا إلى 50 ألف شخص علماء يتلاعبون بطبيعة النباتات ويصنعون قُطناً يضيء في الظلام الألزهايمر ثاني أكثر الأمراض إثارة للرعب بين الفرنسيين دراسة حديثة: قلة نوم الإنسان تعرضه للإصابة بأمراض قاتلة إحياء اللّيلتين الثّالثة والرّابعة في الحسنين(ع) المندائيّون يقيمون موكباً حسينيّاً وسط البصرة المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
الصّوم ثماره طيّبة
محمد عبدالله فضل الله
١٩/٦/٢٠١٧
/
24 رمضان 1438هـ

الصّائم متقرب إلى الله بعبادة عظيمة ينبغي له أداء حقها، بما يحفظ ظاهراً جوارحه عن المعاصي والحرام، وبما يطهر قلبه وعقله من كل مشاعر الكراهية والمفاسد باطناً، وما دام المرء يهدف إلى التقرب إلى الله، لا بدّ وأن يكون على قدر هذا التقرب، من تهئية روحية وأخلاقية يعمل الصوم على توجيهها الوجهة السّليمة.

إنّ الصّوم قوة محفِّزة للصائمين كي يقفوا أمام أنفسهم، ويعيدوا النظر فيها، وإلى أين وصلت؛ فهل هي منسجمة فعلاً مع خطّ الله وسبيله وهدايته، أم أنها غارقة في الغفلة عن الله وعن مسؤولياتها؟

الصّوم فرصة تأمّل كبيرة ومهمّة، تحثّ الإنسان على التفكّر في أمره، وعدم إشغال قلبه وعقله ومشاعره فيما لا يرضي الله تعالى، أو فيما يسقط كرامته وإنسانيّته، ويجعله فريسة للشّيطان.

من هنا، من الضّروريّ الإفادة من زمن الصّوم، حتى نتعوّد على حفظ جوارحنا من الشّرّ، فنحفظ أسماعنا عن أحاديث الزّور والغيبة، ونحفظ ألسنتنا عن الكذب والنّميمة، ونحفظ أبصارنا عن النظر المحرَّم، ونحفظ فروجنا عن الرّذيلة، ونحفظ بطوننا عن لقمة الحرام.

الصوم تربية لنفوسن، حتى تتعرّف أكثر حلاوة الطاعة في خطّ الله، فلا مفاسد ولا انحرافات ولا قذارات مادية ومعنوية باستطاعتها أن تؤثّر سلباً في عزيمتنا وإرادتنا، وما دمنا نتمسّك بروح العبادة، فإننا من خلال الصّوم وغيره من العبادات، نبني قوتنا الذاتية ودفاعاتنا ضدّ الأهواء والإغراءات والمصالح والنّزوات.

من خلال الصوم، نكسر الشهوة المحرمة والهوى القاتل، ونتدرب على امتلاك قرارنا وحريتنا، فالصوم يعلّمنا التحرّر من سطوة الأنانيّات التي تفرض نفسها علينا وتحاول خنق إرادتنا، فمحاصرة الشّهوات والأهواء والتّقليل من سطوتهما، من غايات الصّوم الأساسيّة، حتى نربي أنفسنا على التقوى والتخلّق بأخلاق الله، هذه الأخلاق التي لا تقبل إنساناً متمرداً على الله، ولا تقبل إنساناً يظلم ويسرق ويغتاب ويكذب ويغشّ ويعتدي على الأعراض والأنفس والأموال.

المجال مفتوح أمام الصائمين والعابدين لله أن يعودوا إلى أنفسهم، ويقلعوا عن عاداتهم السيّئة وسلوكياتهم المنحرفة، وأن يتعوَّدوا على ذكر الله، والسّير في هديه، لأنّ الحياة لا تحتمل حقداً وكراهية وبغضاء ومفاسد، بل تغتني بالإنسان العابد المخلص السّاعي إلى زرعها بكلّ مشاعر الطّهارة والبرّ في القول والعمل، فالصوم الحقيقي للإنسان، والّذي يسمو به عالياً، ثماره طيبة على الفرد والمجتمع كلّ حين.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّقرير، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها. 


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر