اليوم: الخميس25 ذو القعدة 1438هـ الموافق: 17 اغسطس 2017
Languages عربي
مقتل ضابط صهيوني وجرح آخر في تحطم مروحية جنوب فلسطين المحتلة‎ غزة: وزارة الإعلام تنظم وقفة تضامنية مع شبكة الجزيرة هيومن رايتس ووتش: إسرائيل ألغت إقامة 14595 فلسطينياً من القدس بحرية الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين في بحر غزة قوات الاحتلال تعتقل 11 فلسطينياً من الضفة الغربية جرافات الاحتلال تهدم منزلاً في قرية جبل المكبر في القدس 66 اعتداءً إسرائيلياً على الصحفيين خلال الشهر الماضي حماس: اتفقنا مع إيران على فتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية الصحة العالمية: ارتفاع الوفيات جراء وباء الكوليرا في اليمن إلى 1940 الخرطوم: 5 ملايين مهاجر سوداني حول العالم و51 ألفاً عادوا من السعودية المؤسسة الأهلية للإدلاء بالسعودية: وصول 310145 حاجاً إلى المدينة المنورة حرس السواحل الليبي ينقذ 155 مهاجراً قبالة طرابلس محكمة نيجيرية تأمر بمصادرة منزل فاخر لوزير البترول السابق أليسون ماديوك بوكوحرام تقتل 31 صياداً في نيجيريا لاتفيا تعلن استعدادها لفرض حظر على ارتداء النقاب في الأماكن العامة تفجير يستهدف مسجداً شمال الولايات المتحدة اعتقال سائحين صينيين في ألمانيا لأداء تحية النازي فريق مكون من 14 شخصاً يتحكمون بالإنترنت في العالم صادرات ألمانيا تسجل أكبر انخفاض في عامين خلال شهر يونيو/حزيران القبض على 15رجل إطفاء لإشعالهم الحرائق وإطفائها على نفقة الدولة في إيطاليا وزير الزراعة الألماني: عمل إجرامي وراء تلوث البيض دراسة: الجين المسبب للألزهايمر يلعب دوراً في مستويات الذكاء أدمغة بشرية مصغرة من خلايا الجلد البشري تساعد في وقف تلف المخ بسبب الألزهايمر طبيب يحذر: إزالة شعر الأنف يصيب الأغشية المخاطية ويعزز الإصابة بالأمراض استشاري قلب: روماتيزم القلب أبرز مرض يصيب الأطفال في سن صغيرة عندما أكتئب لا أصلّي فضل الله: المغترب اللّبنانيّ يدفع ثمناً باهظاً الأربعاء 23 آب 2017 أوَّل أيّام شهر ذي الحجّة المرجع ناصر مكارم الشيرازي: الأعداء يسعون لبثّ الشّبهات حول القرآن هل أتبنّاها؟! متحف ولاية "مسيسيبي" یستضیف معرضاً لتعایش الدِّیانات الیونان توظّف مدرّسین لتعلیم المسلمین منبر الجمعة: 19 ذو القعدة 1438هـ/ الموافق: 11 آب 2017م مبدأ الحريَّة في الإسلام وحقّ الاختيار حكومة ميانمار متَّهمة بمعاقبة المسلمين والتّحريض ضدّهم الحقد الأسود.. مجزرة بحقّ المسلمين الشّيعة في أفغانستان
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
العاصمة ساراييفو تحتضن المؤتمر الثّامن لحوار الأديان
١٠/٨/٢٠١٧
/
18 ذي القعدة 1438هـ

خبر..

انطلقت في العاصمة البوسنيّة ساراييفو، فعاليات المؤتمر الثامن لحوار الأديان بين المسلمين واليهود، يشارك فيه أكثر من 120 شخصاً من ديانات مختلفة يمثلون 27 دولة.

ويرى رجال الدّين في البوسنة، أنّ السياسيين يقفون في طريق التّعايش السلمي بين المسلمين واليهود والمسيحيّين، الّذين يحاولون الصفح ونسيان الفظائع التي حدثت خلال الحرب في التسعينيات.

 وتقف مئات الكنائس والمساجد والمعابد اليهوديّة شاهدة على خمسة قرون من ماضي البوسنة الذي اتّسم بالتعايش بين الأديان. وتعرف العاصمة سراييفو محلّياً باسم "القدس الصّغيرة"، فيما تمارس التجمعات العرقية الرئيسة فيها من الصرب الأرثوذكس والكروات الكاثوليك والمسلمين البوشناق شعائرهم على بعد أمتار من بعضهم البعض.

 ويقول الراهب زيليكو بركيتش في دير كرالييفا سوتييسكا، وهو من أقدم أديرة الفرانسيسكان في البوسنة، ويرجع إلى العام 1385: "لا يمكن للبوسنة أن تصمد إلا كدولة متعدّدة الأعراق، مهما حاول الساسة إقناعنا باستحالة ذلك".

ويستشهد جاكوب فينشي، رئيس الجالية اليهودية في البوسنة، بسراييفو مثالاً على التعاون الوثيق، قائلاً إنَّ المسلمين هناك ساعدوا اليهود على الاختباء خلال الحرب العالمية الثانية، وإنّ اليهود وفرّوا الغذاء لأتباع كلّ الأديان في الحصار الذي فرضته قوات صرب البوسنة لمدّة ثلاث سنوات.

وتعليق..

لو خُلِّي بين أتباع الدّيانات وأنفسهم، لوجدوا أنّ روح الأديان واحدة في دعوتها إلى التسامح والانفتاح، ومدّ جسور التواصل والالتقاء، لأنّ قيم الأديان السماوية واحدة لجهة بناء الإنسان والحياة، ولكنّ السياسة وألاعيب السياسيّين حاولت وتحاول منع أية محاولة جادّة لحوار الأديان، خدمةً لمصالحها الضيّقة التي تنتعش في حال فرَّقت بين أتباع الدّيانات، ونشرت الفتنة والفوضى بينهم.

وفي سياق متّصل بالحوار بوجه عام، يقول العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض):

"هو أمر ضروريّ في ظلّ تعدّد العقائد والأفكار وتنوّعها، وكلّما تعاظم الحوار وترسّخ بين أهل الملل المختلفة، أمكن حدوث فهم أفضل وقيام تعاون واع بين الشّعوب على أمور كثيرة، الأمر الّذي يساعد على رجحان كفّة السّلام والمحبّة على التّنافر والعنف".[استفتاءات].


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
أدمنَّا التّجزئة.. والوحدة شعار ومجاملة
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر