اليوم: الخميس25 ذو القعدة 1438هـ الموافق: 17 اغسطس 2017
Languages عربي
مقتل ضابط صهيوني وجرح آخر في تحطم مروحية جنوب فلسطين المحتلة‎ غزة: وزارة الإعلام تنظم وقفة تضامنية مع شبكة الجزيرة هيومن رايتس ووتش: إسرائيل ألغت إقامة 14595 فلسطينياً من القدس بحرية الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين في بحر غزة قوات الاحتلال تعتقل 11 فلسطينياً من الضفة الغربية جرافات الاحتلال تهدم منزلاً في قرية جبل المكبر في القدس 66 اعتداءً إسرائيلياً على الصحفيين خلال الشهر الماضي حماس: اتفقنا مع إيران على فتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية الصحة العالمية: ارتفاع الوفيات جراء وباء الكوليرا في اليمن إلى 1940 الخرطوم: 5 ملايين مهاجر سوداني حول العالم و51 ألفاً عادوا من السعودية المؤسسة الأهلية للإدلاء بالسعودية: وصول 310145 حاجاً إلى المدينة المنورة حرس السواحل الليبي ينقذ 155 مهاجراً قبالة طرابلس محكمة نيجيرية تأمر بمصادرة منزل فاخر لوزير البترول السابق أليسون ماديوك بوكوحرام تقتل 31 صياداً في نيجيريا لاتفيا تعلن استعدادها لفرض حظر على ارتداء النقاب في الأماكن العامة تفجير يستهدف مسجداً شمال الولايات المتحدة اعتقال سائحين صينيين في ألمانيا لأداء تحية النازي فريق مكون من 14 شخصاً يتحكمون بالإنترنت في العالم صادرات ألمانيا تسجل أكبر انخفاض في عامين خلال شهر يونيو/حزيران القبض على 15رجل إطفاء لإشعالهم الحرائق وإطفائها على نفقة الدولة في إيطاليا وزير الزراعة الألماني: عمل إجرامي وراء تلوث البيض دراسة: الجين المسبب للألزهايمر يلعب دوراً في مستويات الذكاء أدمغة بشرية مصغرة من خلايا الجلد البشري تساعد في وقف تلف المخ بسبب الألزهايمر طبيب يحذر: إزالة شعر الأنف يصيب الأغشية المخاطية ويعزز الإصابة بالأمراض استشاري قلب: روماتيزم القلب أبرز مرض يصيب الأطفال في سن صغيرة عندما أكتئب لا أصلّي فضل الله: المغترب اللّبنانيّ يدفع ثمناً باهظاً الأربعاء 23 آب 2017 أوَّل أيّام شهر ذي الحجّة المرجع ناصر مكارم الشيرازي: الأعداء يسعون لبثّ الشّبهات حول القرآن هل أتبنّاها؟! متحف ولاية "مسيسيبي" یستضیف معرضاً لتعایش الدِّیانات الیونان توظّف مدرّسین لتعلیم المسلمین منبر الجمعة: 19 ذو القعدة 1438هـ/ الموافق: 11 آب 2017م مبدأ الحريَّة في الإسلام وحقّ الاختيار حكومة ميانمار متَّهمة بمعاقبة المسلمين والتّحريض ضدّهم الحقد الأسود.. مجزرة بحقّ المسلمين الشّيعة في أفغانستان
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
معرفة الله عبر العالم العامل
محمد عبدالله فضل الله
١١/٨/٢٠١٧
/
19 ذو القعدة 1438هـ

الانفتاح على معرفة الله بكلّ وسيلة، ضرروة تضع الإنسان أمام هذا الواجب الذي يعطي حياته كلّ قيمة ومعنى، فإذا ما عرف الإنسان ربّه على وجه الدقّة والحقيقة، فإنّه ينساق إلى عبادته طوعاً، لما يجد عند الله من خير ورحمة، ولما يعيشه من سموّ في الروح، وكمال ما بعده كمال، وبذلك يستغني الإنسان عن عبادة ما سوى الله من تجّار المال والسلطة والجاه والمناصب، ومن عبادة الأشخاص وتأليههم، وعبادة الهوى، وما يعنيه ذلك من نسيان الله ومعرفته، وترجمة هذه المعرفة وعياً ومسؤوليةً وسلوكاً يعكس الخلق الربّاني الأصيل.

وهناك الكثير من الوسائل التي بها نعكس معرفة الله؛ من التعقّل والتفكر، إلى التدبّر بصنع الله وعظمة آياته، إضافةً إلى نقطة مهمّة أشار إليها الإمام الحسين(ع) في كلام مرويّ عنه، إذ لفت إلى أهمية معرفة الإمام في كلّ زمان، وليس المقصود هنا فقط المعصوم، بل العالم الذي يرجع إليه النّاس لمعرفة أمور دينهم ودنياهم.

 فمعرفة الإمام الّذي يجب طاعته، توصل فعلاً بطريق أو بآخر إلى معرفة الله، لأنَّ الناس يهتدون بإمام الحقّ والهدى، المتبصّر التقي المخلص لربّه، الذي يزوِّد الناس خلقاً وعلماً وتقى ومعرفةً بالله، تمنحهم السلامة ورسوخ الوعي والإيمان. فمعرفة الإمام العالم العامل في سبيل الله، والمجاهد من أجل تبيان معالم دينه، هي الطرق الأسلم لمعرفة الله تعالى.

وفي حديث الإمام الصّادق(ع) إشارة إلى ما تقدَّم، حيث رُوِيَ عَنِ الإمام جعفر الصَّادِقِ(ع) أَنَّهُ قَالَ: "خَرَجَ الْحُسَيْنُ(ع) يَوْماً إِلَى أَصْحَابِهِ فَقَالَ:أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ اللهَ جَلَّ ذِكْرُهُ، مَا خَلَقَ الْعِبَادَ إِلَّا لِيَعْرِفُوهُ، فَإِذَا عَرَفُوهُ عَبَدُوهُ، وَاسْتَغْنَوْا بِعِبَادَتِهِ عَنْ عِبَادَةِ مَنْ سِوَاهُ".

فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ: يَابْنَ رَسُولِ الله،ِ مَا مَعْرِفَةُ اللهِ؟ قالَ(ع): "مَعْرِفَةُ أَهْلِ كُلِّ زَمَانٍ إِمَامَهُمُ الَّذِي يَجِبُ عَلَيْهِمْ طَاعَتُهُ‏".

إنّ علينا أن نميّز بين العالم العامل التقيّ الورع والمجاهد في سبيل الله، وبين العالم غير المتّزن علميّاً، والمتظاهر بالعلم، الذي لا يمثّل أيّ قيمة وحقيقة، بل هو من الطّرق التي لا توصل إلى الحقّ وإلى الله تعالى، بل قد توصل إلى ما هو عكس ذلك.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبِّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها. 


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
أدمنَّا التّجزئة.. والوحدة شعار ومجاملة
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر