اليوم: الجمعة6 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 24 نوفمبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله استقبل السفير البريطاني في لبنان وبحث معه آخر التطورات في لبنان والمنطقة السيد علي فضل الله: نؤيد كل سعي مخلص لاستقرار لبنان وتعزيز مناعة الوطن السيد علي فضل الله: نخشى تأثر السلم الأهلي في المرحلة القادمة من انعكاسات الصراع الإقليمي الحاد حماس: رفض أميركا تجديد ترخيص مكتب المنظمة انحياز سافر لإسرائيل الجيش الإسرائيلي أعلن عن اعتقال 21 فلسطينياً في الضفة الغربية رويترز: وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية فايننشال تايمز: كبار المستثمرين في العالم يوقفون استثماراتهم في السعودية إنشاء أول بلدية نسائية لخدمة المجتمع النسائي في المدينة المنورة المحكمة الاتحادية في العراق تقضي بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان محافظ كركوك: اليونيسيف ستتولى تأهيل وإعمار مشاريع في قضاء الحويجة فقدان 3000 حاوية نفايات تبرعت بها بلدية طهران لبلدية كربلاء وزير الداخلية الفرنسي: سنمنع المسلمين من الصلاة في الشوارع تكريم كلب عسكري في بريطانيا ومنحه ميدالية تقديراً لجهوده الأناضول: إلقاء القبض على رئيس برلمان إندونيسيا بتهمة فساد مجهولون يرسمون صليباً على مسجد في السويد وول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين جرائم الإنترنت تكبد دول العالم 550 مليار دولار سنوياً 14 قتيلاً و35 جريحاً بحادث سير في كولومبيا بيع أكبر ألماسة في العالم في مزاد بسعر 34 مليون دولار إندبندنت: طبيبان يحسمان وفاة رضيع بجرعة ماريجوانا بعد عامين من الجدل شركة تطور مظلة ذكية تتنبأ بحالة الطقس بريطاني يدفع 100ألف يورو ليحول وجهه إلى وجه كلب رئيس وزراء هولندا الأسبق: الكيان الصّهيوني أخطر دولة في الشّرق الأوسط حبّ الوطن من الإيمان حملة مجانيّة لمرضى الضّغط في جمعيّة التآخي للرّعاية الاجتماعية الصحية لماذا على المرأة أن تلتزم بالحجاب؟ اليونان: "أحكام الشَّريعة الإسلاميّة" في خطر بعد كل المعاصي.. كيف أنفتح على الله؟ من دروس الرَّسول(ص): ليس أحدٌ فوقَ النَّقد منبر الجمعة: 28 صفر 1439هـ/ الموافق: 17 تشرين الثّاني 2017م لقطع الطّريق على كلّ السّاعين للفتنة في الواقع الإسلاميّ الأحد القادم أوّل أيّام شهر ربيع الأوَّل 1439هـ حائرٌ بين أهلي وزوجتي!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
المركز الإسلامي الثّقافي يختتم دورة تدريبيّة لدعم المرأة والأسرة
فاطمة خشّاب درويش- خاص بينات
١٢/٩/٢٠١٧
/
21 ذو الحجّة 1438هـ

على نيّة دعم المرأة والأسرة، كان هناك ما يقارب العشرين مشاركة ضمن الدّورة التدريبيّة المتخصّصة التي قدَّمتها رئيسة منظّمة بنت الرافدين في العراق، والمهتمّة بقضايا حقوق الإنسان، الرّوائية والكاتبة ومدرّبة التنمية البشريّة، الأستاذة العراقية علياء الأنصاري، بدعوة من المركز الإسلامي الثقافي في بيروت.

تركَّز النِّقاش خلال أيّام الدَّورة الأربعة على مختلف القضايا والمواضيع ذات الصِّلة بالمرأة والعنف، لجهة الأسباب والنَّتائج، وصولاً إلى تمكين المشارِكات لتقديم الدَّعم النَّفسي الاجتماعي للنِّساء، وتقديم الاستشارات... وخصوصاً فيما يتعلَّق بالعنف الأسريّ، فضلاً عن تنفيذ برامج توعويّة تثقيفيّة لمناهضة العنف الأسريّ، إلى جانب توعية الشّباب من كلا الجنسين المقبلين على الزّواج، بأسس الاختيار الصَّحيح وكيفيّة بناء الأسرة.

أوّل مؤسَّسة أسّسها المرجع فضل الله(رض) هي معهد التّدبير المنزلي والتربوي

اختتمت الدَّورة بحضور سماحة السيِّد علي فضل الله، الّذي ثمّن جهود المدرّبة الأنصاري في العراق ولبنان الدَّاعمة للمرأة والأسرة، مشيراً إلى أنَّ أوّل مؤسَّسة أسَّسها المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض) في منطقة النّبعة، هي "معهد التّدبير المنزلي والتربوي" الّتي تمّ تدميرها خلال الحرب، وهي تعكس رؤية سماحة السيِّد حيال المرأة واهتمامه بها، وإيمانه بدعمها الّذي يرى فيه دعماً للمجتمع، وها نحن اليوم نحقِّق رغبة سماحته من خلال هذا الجهد المبارك، دعماً للمرأة والأسرة.

وأكَّد سماحته أنَّ المجتمع لا يمكن أن يحقِّق النّهوض والتقدّم دون المرأة التي باتت اليوم تتحمَّل الكثير من المسؤوليّات الحياتيّة والأسريّة، وأهمّها، مسؤوليّة بناء الأسرة وتطوير المجتمع، لافتاً إلى أنّه يفترض أن يكون هناك تشارك عمليّ بين الرَّجل والمرأة، مشدِّداً على ضرورة إيلاء موضوع الأسرة أهميّة خاصّة، لأنّ البناء السليم للأسرة ينسحب على بنيان المجتمع برمّته، مبيِّناً أنَّ الله سبحانه وتعالى أشار إلى ضرورة إنذار الأقربين أوّلاً: {وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ}، ثم ننطلق إلى باقي المجتمع، وأنّ هناك مسؤولية على الأمّ والأب، ويفترض بهما أن يتعلَّما كيف يقومان بأدوارهما من خلال الاطّلاع والتعلّم، وهذا ما تقدِّمه هذه الورش المساعِدة في فهم هذه الأدوار، للتّخفيف من المشاكل المستقبليّة".

وختم سماحته بتأكيد أهميّة إعداد الزّوجين للقيام بدورهما حيال بعضهما البعض، ومن ثمّ القيام بدورهما معاً في عمليّة تربية الأبناء، داعياً المحاكم الشّرعيَّة إلى إيلاء اهميّةٍ للأهليَّة التربويّة عند الزّوجين، بحيث يُصار إلى فحص أهليّتهما التّربويّة للزّواج، كما يجري الاختبار الصّحيّ لهما، لأنَّ هذا الاختبار على المستوى التربوي والتّأهيليّ، يساعد المقدمين على الزَّواج على معرفة مختلف تفاصيل الحياة الزوجيّة.

بدوره، لفت مدير المركز، السيّد شفيق الموسوي، إلى أنَّ هذه الدَّورة من أهمّ الدَّورات التي شهدها المركز الإسلامي الثّقافي، لما حملته من رؤى ومفاهيم تساهم في تخفيف المشاكل الزوجيَّة، ومن التوتّر بين الأسر، متمنّياً للمشاركات في مهامهنّ دعم المرأة والأسرة.

من جهتها، أكَّدت الأستاذة الأنصاري، أنّ الدين هو نبض الحياة، كما تعلّمنا من المرجع فضل الله(رض)، وأنّ علينا أن نغيِّر المعادلات التي تربَّينا عليها، أن نجعل الدّين نمط حياة وسلوكاً، وليس فقط مجرّد صلاة وصوم، لافتةً إلى أنّ علينا أن نعمل ونفكّر كيف نبني مجتمعاً فاضلاً، وأن نسعى لدعم المرأة ومساندتها؛ المرأة لا يمكن أن تعمل بمعزل عن الرّجل ومساندته، مبيّنةً أنَّ المرأة تحتاج الرّجل كداعم لها ومستشار معها في ساحة الحياة، ويجب أن يكونا معاً، وأنّه من المهمّ أن نتعلّم كيف نفهم الآخر ونعيش معه، سواء في الأسرة أو المجتمع.

لا يمكن للمرأة أن تعمل بمعزل عن الرّجل ومساندته

هذا، وتميَّزت أجواء الدَّورة بالتفاعليّة بين المشاركات اللَّواتي عملن ضمن مجموعات لدراسة ظاهرة العنف ضدّ المرأة في مجتمعهنّ، ودراسة الأسباب والنتائج، مبدين رغبة في الانضمام إلى فريق المتطوّعين في المركز، خدمةً لقضايا المرأة والأسرة.

تؤكِّد الإعلاميّة سوزان شعيتو أهمية دراسة الأسرة والتحدّيات التي تعيشها المرأة، من أجل تقديم الدَّعم والمساندة المناسبة، فيما ترى زينات سلمان أهميّة تكثيف العمل من أجل التّخفيف من مخاطر الضّغوطات التي تتعرّض لها المرأة بفعل عملها داخل المنزل وخارجه. هذا، ورأت اختصاصيّة التغذية منال ترمس، أنّ الورشة أتاحت لها التفكير الجدّيّ بإقامة ورشات خاصّة بالسيّدات من أجل تقديم الإرشاد الصحّي لهنّ. 

تجدر الإشارة إلى أنّ الدّورة التخصّصية لتأهيل فريق مختصّ لدعم المرأة والأسرة، تأتي في سياق التحضير لإطلاق مركز دعم الأسرة الّذي ينضوي تحت المركز الإسلامي الثقافي في بيروت.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّحقيق، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر