اليوم: الأربعاء15 صفر 1440هـ الموافق: 24 اكتوبر 2018

كفُّ الأذى عن النّاس من العبادة

محمد عبدالله فضل الله

أذى الآخرين من الذّنوب الكبيرة عند الله تعالى، فلقد حذّرنا منها ونهانا عن اكتسابها، لما فيها من ضرر على الفرد والمجتمع بوجه عامّ. فقد جاء في قوله عزّ وعلا: {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً}.

كما جاء في قول رسول الله(ص): "من آذى مؤمناً فقد آذاني".

وأيضا ورد في "الصّحيفة السجاديّة" عن إمامنا السجّاد(ع): "اللّهمّ صلِّ على محمّد وآله... وامنعني عن أذى كلّ مؤمن ومؤمنة، ومسلم ومسلمة... اللّهمّ إني أعوذ بك من ملكة الحميّة. اللّهمّ إني أعوذ بك من مباهاة المكثرين. اللّهمّ صلِّ على محمد وآله، واعصمني من الفخر".

كيف يجتمع الإيمان مع الأذى من البعض، عندما يقومون بجرح مشاعر الآخرين وأذيّتهم معنويّاً، أو غيبتهم، أو التطاول على كراماتهم، أو أذيتهم ماديّاً من خلال تعنيفهم والتعدّي على ممتلكاتهم وأموالهم وأنفسهم وحقوقهم وأعراضهم، فالأذى لا يصدر عن النفس السوية التي تعيش الإيمان أخلاقاً حسنة تحمل كلّ خير ومودّة ومحبّة وخدمة وتكافل للآخرين، وتسعى كي تعزّز مناخات الثقة والألفة بين النّاس، عبر بثّ السرور والفرح بينهم.

عندما نكفّ أذانا عن الناس، يعني ذلك أننا نلتزم بحكم الله، وبحكم ما تفرضه علينا إنسانيّتنا من وجوب العمل الصّالح الذي يقدّم للمجتمع والحياة كلّ استقرار واستقامة وسلامة وطمأنينة، فالأذى يخرّب العلاقات، ويدمّر الروابط الاجتماعية، ويحرم الناس من فرصة العيش الكريم، والتّفاعل المطلوب من أجل تقدّم الواقع نحو الأفضل، فكفّ الأذى عن الناس وعن أنفسنا، من أصدق ما نعبد به الله تعالى عمليّاً.

الأذى فيه كلّ الشرور والمآثم التي تنحرف بالإنسان عن طبيعته، وتجعله كائناً يعيش الكره والحقد على الآخرين، ويحوّله إلى كائن سلبيّ يثقل الحياة بما يثيره من مشكلات، ويرهق النّاس من حوله بما يخلقه من مصائب تعقّد أوضاع النّاس.

فالزوج الذي يؤذي زوجته مادّياً ومعنويّاً، ويؤذي جيرانه بالكلام البذيء والجارح والمهين، ويدبّر لهم المكائد ويزعجهم بمشاكله، ويخنقهم بما يتسبّب لهم من فتنة من خلال ما يثيره من نقل للكلام، ومن بهتان وغيبة وغير ذلك، هو الإنسان الذي يؤذي الله، بمعنى أنه يخرج من دائرة رضاه، ويدخل في دائرة سخطه وغضبه، ويؤذي رسول الله(ص)، الذي ربّانا كيف نكون المتوادّين المتحابين الخيرين المتراحمين.

إنّ الساعي بالأذى يؤذي نفسه أيضاً، من خلال جهله وغفلته، إذ يجعل نفسه مرتعاً للشَّيطان الذي يسخر منه، وبدل أن يطيع الله، يتبع الشّيطان، فيحرم نفسه من رحمة الله ورضاه، وفي ذلك كلّ خسارة في الدّنيا والآخرة.

أمام ما نعيش من مشاكل اجتماعيّة مرهقة، لا بدّ وأن ننتبه لمسؤولياتنا، ونراجع أوضاعنا، ونحاسب أنفسنا، ونعمل على تهذيبها وتعويدها على عمل الخير، ومشاعر المحبّة والرّحمة، والابتعاد عن كلّ ما يسيء إلى النفس من مشاعر الكراهية والحقد وحبّ الأذى للآخرين، فإيماننا وأخلاقنا لا يمكن لهما أن يجتمعا في شخص يسعى في أذية الآخرين، فالمؤمن هو الإنسان المحبّ الرّحيم الصّالح والطيّب، ولا يمكن له أن يكون مؤذياً.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن قيام المرأة بنشاطات رياضيّة.. هل من إشكال؟ أمّي سريعة الغضب.. كيف أتعامل معها؟ السيّد جعفر فضل الله شارك في عزاء الحاج كاظم الإمام الكاظم(ع): مواجهة الطّغاة حتّى الشّهادة منبر الجمعة: 10 صفر 1440هـ/ 19 تشرين أول 2018م عائلتي تنتقدني دوماً.. ماذا أفعل؟ العلامة فضل الله نعى المحسن الكبير الحاج كاظم عبد الحسين مبادرة لترميم المصاحف القديمة في الصومال مسؤوليَّة الكلمة واستثمارها في الخير نشاطات ثقافيّة لمؤسّسة بيّنات في باكستان فضل الله: لدراسة واعية للخطاب الإسلاميّ في الغرب
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر