اليوم: الأربعاء15 صفر 1440هـ الموافق: 24 اكتوبر 2018

جيل "زد" أو الجيل الصّامت بلا روح

محمد عبدالله فضل الله

الجيل الصامت، أو جيل "زد"، كناية عن شباب وشابات وأطفال ترعرعوا وولدوا وهم على تواصل وتفاعل كبيرين بالإنترنت والهواتف المحمولة، لا يتكلمون كثيراً مع محيطهم، مع أهلهم ورفاقهم، يقضون أغلب وقتهم والسمّاعات في آذانهم، أو هم مسمَّرون أمام شاشات لوحاتهم الإلكترونية المختلفة الأحجام، لا يهتمّون بما يجري حولهم، فهم ينغمسون في عالمهم الافتراضيّ وما فيه من صخب، ويستغرقون إلى درجة نسيان مسؤوليّاتهم وواجباتهم تجاه محيطهم وأنفسهم، حتى باتوا جيلاً صامتاً بعيداً من التفاعل الإيجابي مع المحيط، وبلا روح تُشعر بحضورها وأنسها.

تجدهم في كلّ مكان؛ في المنازل والشّوارع وسيارات نقل الطلّاب ووسائل النقل العامّة والخاصة وأوقات الفراغ في المدارس والجامعات، مطأطئي الرّؤوس، محنيي الظّهور، محدقي العيون، لكنها تحديقة من لا يلتفت كثيراً إلى ما يجري حوله، محلّقي الأفكار فيما يسمعون ويشاهدون، وكأنهم في عوالم وكواكب أخرى، فحتى الفرصة للطلاب والطالبات أضحت عوالم منفصلة؛ كلّ طالب أو طالبة يعيش الصّمت مع آلته، ورفيقه على مسافة أقلّ من متر منه.

دراسة صدرت قبل أيّام عن مؤسسة «أوفكوم» (هيئة بريطانيّة تنظيمية للاتصالات)، أشارت إلى أنّ 16 في المئة فقط من الشابات والشباب في بريطانيا بين سنّ 16 و24 عاماً، يعتبرون إجراء الاتصالات الهاتفيّة الوسيلة الأهمّ للاتّصال. في الوقت ذاته، قال 36 في المئة إنهم يفضّلون الرسائل النصيّة القصيرة، سواء عبر الهاتف أو «واتس آب» أو «مسنجر» وغيرها، إضافةً إلى التواصل عبر الفيديو والصّورة والّلقطات.

الدّراسة لفتت إلى أنَّ المراهقين الذين يستخدمون هواتفهم المحمولة أقلّ من أقــرانهم، يحظون بعدد ساعات نوم أكثر، ومن ثم يستيقظون وهم أعلى قدرة على التحصيل الذهني والنشاط البدني.

نشاطات يقوم بها «الجيل الصّامت» عبر هذه الهواتف الصّغيرة، لا يعلم عنها الكثير من الأهل. والمقصود ليس الأنشطة غير الأخلاقيّة، أو الاتصالات بأشخاص قد يمثّلون خطورةً، أو حتى الاطّلاع على مواقع أو معلومات غير مناسبة، ولكنّها تعني عالماً كاملاً مغايراً لذلك الّذي يحيط بهم. وهو لم يعد عالماً افتراضياً، بل أصبح لكثيرين من أبناء الجيل الصّامت عالمهم الحقيقي.

هو عالم مختلف، وجيل مختلف يبدو منفصلاً، لكنّه في حقيقة الأمر متّصل، ولكن تبعاً لقواعد اتّصاله التي لا يعرفها سواه، ولا يملك إيقافها أو تغيير إيقاعها إلّا هو.

أمام هذا المشهد الذي لا هروب منه، فإن التذكير بالمسؤوليّات واجب أخلاقي واجتماعي، حيث لا بدّ للأهل من أن يدرّبوا أبناءهم ويثقّفوهم على أن يتحكموا بالآلة وما تعنيه لهم، وبألا يكونوا مستعبدين وخاضعين لها بلا إرادة ووعي، وأن يكون الأهل أيضاً في غاية المسؤوليّة والانتباه، وأن يعلّموا أولادهم الطريقة المثلى للتعامل مع الآلة وعالمها الافتراضيّ، وأن لا يسمحوا لهم بالحريّة القصوى في استعمالها بما يؤذيهم ويستحوذ على جلّ نشاطهم، إننا بحاجة إلى جيل ناطق متفاعل مع محيطه، يعبّر عن مشاعره، ويعزّز جسور تواصله مع الآخرين ومع الحياة، بما يبرز أصالة إنسانيّة الإنسان التي أضحت مغيَّبة عن المشهد العام، حيث غابت الحياة الفعلية المتميّزة بالألفة والتوادّ حتى بين الأسرة الواحدة، فترى بيوتاً وأسراً وساحات لا يميّزها سوى الصَّمت القاتل.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن قيام المرأة بنشاطات رياضيّة.. هل من إشكال؟ أمّي سريعة الغضب.. كيف أتعامل معها؟ السيّد جعفر فضل الله شارك في عزاء الحاج كاظم الإمام الكاظم(ع): مواجهة الطّغاة حتّى الشّهادة منبر الجمعة: 10 صفر 1440هـ/ 19 تشرين أول 2018م عائلتي تنتقدني دوماً.. ماذا أفعل؟ العلامة فضل الله نعى المحسن الكبير الحاج كاظم عبد الحسين مبادرة لترميم المصاحف القديمة في الصومال مسؤوليَّة الكلمة واستثمارها في الخير نشاطات ثقافيّة لمؤسّسة بيّنات في باكستان فضل الله: لدراسة واعية للخطاب الإسلاميّ في الغرب
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر