اليوم: الاثنين23 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 11 ديسمبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله رعى حفل افتتاح الموسم الثقافي لاتحاد مجالس أصدقاء المبرات في قرية الساحة التراثية بعنوان "حب الوطن من الإيمان" السيد علي فضل الله: حب الوطن لا يقتصر على الدفاع عنه فقط بل يتمثل باحترام قوانينه وأنظمته والمحافظة على منشآته نتنياهو: نأمل بانضمام إسرائيل إلى الاتحاد الأفريقي بصفة مراقب الجهاد الإسلامي: استضافة قناة الجزيرة لإسرائيلي عار كبير وتطبيع مع الاحتلال الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أحد حراس المسجد الأقصى الجهاد: فلسطين بحدودها التاريخية حق لشعبنا لا يقبل الانتقاص أو التجزئة الاحتلال يحكم بالسجن 4 مؤبدات و60 عاماً على 3 أسرى هيئة الأسرى: ارتفاع عدد الحالات المرضية الصعبة داخل سجون الاحتلال ليبرمان أعلن عن منع الدبلوماسيين السويسريين دخول غزة احتفالية في الجامعة العربية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني BBC: مبارك قبل توطين فلسطينيين في مصر قبل أكثر من ثلاثة عقود مفتي مصر يطالب علماء المسلمين بإعلان فريضة الجهاد الفكري ضد الإرهابيين داعش يتبنى تفجير مبنى وزارة المالية في اليمن الصليب الأحمر يعلن شراء وقود لتوفير مياه نظيفة في اليمن مدريد تعتقل ابنة إمام مسجد بتهمة التحريض ضد المسلمين الشيعة على السوشيال ميديا. مقتل 4 مهاجرين خلال مطاردة مع الشرطة اليونانية خبير أمريكي: واشنطن في مدى صواريخ كوريا الشمالية لأول مرة دراسة: القرفة تنشط جهاز الحرق وأفضل من الدايت دراسة: السكري والبدانة وراء 800 ألف حالة سرطان في جميع أنحاء العالم كيف نتخلّص من ملل الدّراسة؟! مفتي موسكو يدعو إلى نقل مقرّ الأمم المتّحدة إلى القدس منبر الجمعة: 20 ربيع الأوّل 1439ه/ الموافق: 8 كانون الثّاني 2017م البيان الختامي للمؤتمر الدّولي الـ31 للوحدة الإسلاميّة القدس تعوِّل على الأحرار ترامب يعمِّق الجرح العربيّ فضل الله: الانتصار على "داعش" ليس انتصاراً لمذهبٍ على آخر الاحتفال بالمولد النّبويّ في فيجي الهند: السِّجن عقابٌ لممارسي الطّلاق البائن الفوري فضل الله: استقواء الطوائف بالمحاور الخارجيَّة أضعف لبنان مدرسة نرویجیّة تحتفل برأس السنة بآیات من القرآن
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
الصَّديق ضرورة.. ولكن!
سوسن غبريس
٦/١٢/٢٠١٧
/
18 ربيع الأوَّل 1439هـ

كثيرة هي الرّوابط الاجتماعيّة بين البشر، وعديدة هي في أنواعها وأشكالها، ومن بينها رابطة الصَّداقة، الّتي قد لا يستطيع أغلب النّاس الاستغناء عنها، لما لها من إيجابيّات في حياة الإنسان.

والصَّديق هو الشَّخص الّذي نأنس بحضوره في حياتنا، ونرى فيه السَّند في مواجهة أعباء الحياة وصعوباتها، والأنيس الّذي يجمِّل جلساتنا ويضفي عليها نكهة مميّزة، والرَّفيق الّذي يرافقنا في مشوار الحياة ودروبها المتشعّبة.

غير أنَّ الحياة تحمل في طيّاتها الكثير من التغيّرات والتّقلّبات والمفاجآت، ومن كان بالأمس القريب من أكثر النّاس التصاقاً بنا، ومخزن أسرارنا، ومحطّ ثقتنا، وموضع آمالنا، ورفيق دربنا، وسمير سهراتنا، قد يصبح اليوم أو غداً من الّذين يقفون في الضّفّة المقابلة، أو في خانة الّذين يخاصموننا لسببٍ أو لآخر.

من هنا، يأتي حديث الصَّادق(ع)، ليضع لنا الخطوط العامَّة لعلاقاتنا بأصدقائنا، وليرسم لنا المحاذير، وليؤطِّر هذه العلاقة بأطر الوعي والتنبّه، وعدم الاستغراق فيها إلى حدِّ إلغاء الحدود والحواجز، حتّى لا نقع في المحظور، ونعجز عن تدارك الآثار والنَّتائج المترتّبة على الانفصال، أو ندفع ثمناً قد يكون باهظاً في حياتنا، أو نصل إلى ما لا تحمد عقباه.  

يقول الصَّادق(ع): "لا تثقنَّ بأخيك كلَّ الثّقة، فإنَّ صرعة الاسترسال لن تستقال".

فحتّى لو كان الصَّديق أهلاً للثّقة ـ ومن المفترض أن يختار الإنسان من هو أهل للثّقة ـ إلّا أنَّ ذلك لا يعني أبداً أن تكون ثقته به عمياء، وأن يطمئنَّ إليه كلّ الاطمئنان، فيلغي كلّ الحواجز بينه وبينه، ويعرّي نفسه من كلِّ ما يستر عيبه وأسراره وخصوصيّاته الدّقيقة، ويخبره ما يمكن أن يتحوَّل إلى سلاح ضدّه ذات يوم، لأنَّ الإنسان لا يستطيع أن يخمِّن ما تحمل له الأيّام من مفاجآت، وإلى أيّ محطّة تنقله.

فلتكن هناك دوماً مساحة تفصل بين الإنسان وصديقه، وتكون بمثابة صمّام الأمان الّذي يحفظ كلّاً منهما في حال تبدّل الأحوال وتغيّرها، وإلّا، فإنّ صرعة الاسترسال لن تستقال، أي أنّه إذا وقع، لن يجد طريقاً إلى دفع الشرّ والأذى عنه.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبِّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر