اليوم: الاثنين5 جمادى الأولى 1439هـ الموافق: 22 يناير 2018

الشّرّ لا يدفعه إلّا الشّرّ!

سوسن غبريس

لطالما ردَّد سماحة العلّامة المرجع السيّد محمّد حسين فضل الله(رض) مقولة أنّنا لا نستطيع أن نقدِّم وردةً لمن يرمي علينا قنبلةً أو صاروخاً، ولا يريد بنا إلّا الأذى، لأنَّ مثل هؤلاء لا يفقهون بلغة الورود والسَّلام، ولا تعنيهم إلّا مصالحهم، حتّى لو كان على حساب البشر والحجر والكرامات والوجود.

فالشّرّ الّذي يواجهنا به الآخرون، والَّذي يهدف إلى النّيل منّا ومن وجودنا، ومن عزّتنا وكرامتنا واستقلالنا وحرّيّتنا، لا يمكن أن ندفعه عنَّا بالشِّعر والنَّثر والكلام والخطابات والتّغنّي بلغة السَّلام والحبّ، ولا بالتَّقاعس والاستجداء والتَّخاذل، ولا بالاختباء والهروب من المسؤوليّة، لأنّ كلّ ذلك لن يجدي نفعًا، وستكون نتائجه كارثيّة علينا. وعلى الرّغم من أنَّ ديننا دين سلام ومحبَّة وانفتاح على الآخرين، إلّا أنَّه أيضاً دين واقعيّ، والواقعيّة تقتضي أنّنا إن لم نستطع أن ندفع الشّرّ عنّا بالّتي هي أحسن، فليس من سبيلٍ لنحمي أنفسنا ووجودنا إلّا بدفع الشّرّ بمثله.

ويمكن الاستناد في هذا المجال إلى ما جاء في الآية القرآنيَّة الكريمة: {فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ}[البقرة: 194]، وليس معنى ذلك أنّ ردّ الاعتداء هو اعتداء أيضاً، لأنّه من حقّ المعتدَى عليه، ولكن باعتبار أنّه مثله في النّوع والمقدار، ولأنّه من نوع الضَّرر ذاته، كما يقول المرجع فضل الله(رض)[1]، على أن لا يتجاوز ردّ الاعتداء الحدّ، وأن يكون القصد منه وقف الشّرّ ومنعه عنّا، لا أن نتجاوز ذلك إلى ما هو أبعد.

وفي السِّياق نفسه أيضًا، تأتي الكلمة الرّائعة الواردة على لسان الإمام عليّ(ع): "رُدُّوا الْحَجَرَ مِنْ حَيْثُ جَاءَ، فَإِنَّ الشَّرَّ لَا يَدْفَعُهُ إِلَّا الشَّرُّ"[2]. و"ردّ الحجر" دليل على أنّنا في موقع الدِّفاع عن النّفس أمام الشّر الّذي يستهدفنا، وليس في موقع ابتداء الشّرّ، كما أنّ أداة الحصر "إلّا"، تعني أنَّ الجواب محصور بما بعدها، وهي أداة من أدوات توكيد الخبر، أي أنّه في حال الاعتداء والطّغيان، ليس من مجال لدفع الشّرّ بغير ما هو مثله.

وفي سياقِ ما يعيشه المسلمون اليوم من اعتداءاتٍ عليهم وعلى وجودهم وقضاياهم  من قبل المستكبرين ومحاور الشّرّ، ولا سيَّما إسرائيل، فإنَّ عليهم أن يعملوا على إعداد القوّة، والتسّلّح بالعزيمة والإرادة، من أجل مواجهة هولاء المعتدين، ودفع أذاهم وشرّهم عن الأمّة الإسلاميَّة، ووضع حدٍّ لتجاوزاتهم بحقّ المسلمين، فبذلك وحده نحمي أنفسنا ووجودنا، ونمنع عنَّا الأذى والضّرر.

إنَّ الآراء الواردة في هذا المقال، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.


[1] تفسير من وحي القرآن، ج4، ص85.

[2] نهج البلاعة.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن بلدية فرنسيّة تعترف بدولة فلسطين رسميّاً منبر الجمعة: 2 جمادى الأولى 1439هـ/ الموافق: 19 كانون الثّاني 2018م سهر المرأة لوقت متأخّر المبرّات تختتم في الهرمل مشروع تعزيز قدرات النّساء ثانويّة الرَّحمة تدشِّن مجسَّم "أنا أحبُّ محمّدًا" المشاكل بين الزَّوجين: آليَّة الإصلاح والحلّ مجلس الإفتاء يدعو إلى تعلّم أساسيّات الإسلام فضل الله في احتفالٍ تأبينيٍّ في كفرملكي الخميس أوَّل أيّام شهر جمادى الأولى 1439 حكومة الائتلاف النمساويّة: هل أعلنت الحرب على المسلمين؟! الزّواج المؤقَّت.. هل يفهمه النَّاس؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر