اليوم: الجمعة10 رمضان 1439هـ الموافق: 25 مايو 2018

وداع شهر شعبان

الإمام السيّد موسى الصّدر

اللّهمّ صلِّ على محمد وآل محمد شجرة النبوة، وموضع الرسالة، ومختلف الملائكة، ومعدن العلم، وأهل بيت الوحي. اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الكهف الحصين، وغياث المضطر المستكين، وملجأ الهاربين، ومنجى الخائفين، وعصمة المعتصمين. اللهم صلِّ على محمد وآل محمد، الفلك الجارية في اللجج الغامرة، يأمن من ركبها، ويغرق من تركها، المتقدّم لهم مارق، والمتأخر عنهم زاهق، واللازم لهم لاحق. اللهمّ صلِّ على محمد وآل محمد صلاة طيبة كثيرة، تكون لهم رضى، ولمحمّد وآله أداءً وقضاءً بحول منك وقوّة يا أرحم الراحمين.

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد، واعمر قلبي بطاعتك، ولا تخزني بمعصيتك، وارزقني مواساة من قتَّرت عليه من رزقك، بما وسعت عليَّ من فضلك، ونشرت عليَّ من رحمتك. وهذا شهر نبيّك سيّد رسلك شعبان، الذي حففته منك بالرحمة والرضوان، والذي كان رسول الله يدأب في صيامه وقيامه، في لياليه وأيامه، بخوعًا لك في إكرامه وإعظامه إلى محلّ حمامه. اللهم فأعنّا على الاستنان بسّنته فيه ونيل الشفاعة لديه، اللّهمّ فاجعله لي فيه شافعًا مشفعًا وطريقًا إليك مهيعًا، حتى ألقاك يوم القيامة عني راضيًا، وعن ذنوبي قاضيًا، قد أوجبت لي منك الرحمة والرضوان، وأنزلتني دار القرار ومحلّ الأخيار.

وبعد، فنحن في أواخر هذا الشهر المبارك، ونستقبل شهر رمضان المبارك، في ظروف ما سبق لنا أن عشناها، علينا أن نتزوّد من أيامنا ومن ذكرياتنا أكثر من ذي قبل. فشهر شعبان، هذا الشهر المبارك الذي كنا نتلو هذه الفقرات من التحية لرسول الله (ص) ولآل بيته، وكنا نطلب من الله سبحانه وتعالى أن يعمر قلبنا بطاعته، وأن يجنبنا معصيته، وأن يرزقنا مواساة من قتَّر عليه الرزق بما وسع علينا من الرحمة والفضل. هذه بعض آثار هذا الشهر المبارك، ونسأل الله أن نكون قد وصلنا إلى بعض هذه الآثار. هذه العبادة الحقيقية التي كان يمارسها رسول الله(ص) تظهر في هذه الفقرات، نطلب من الله في هذه الأدعية أن يرزقنا مواساة من قتر عليه الرزق، يعني الشخص الذي هو لا يتمكن من الحياة إلا بشقاء وتعب.

نسأل الله في هذه الأدعية أن يجعلنا نواسيه، وأن نقدم له ما يجب علينا تقديمه، حتى نتمكن من مواساته ومشاركته في آلامه وفي محنه. هذه خلاصة بعض آثار هذا الشهر المبارك. ويؤكّد الدعاء أن هذا الشهر ووصول الإنسان إلى أجر هذا الشهر وثوابه، وصول الإنسان إلى شفاعة رسول الله في هذا الشهر، ليس بأمر عفوي، ولا يحصل دون تعب أو سعي أو جهد، فيقول الدعاء: "وارزقني مواساة من قترت عليه من رزقك، بما وسعت عليّ من فضلك، ونشرت عليّ من رحمتك"، ثم يدخل في جملة الشفاعة ويقول: "فأعنّا على الاستنان بسنته فيه ونيل الشفاعة لديه".

إذا نريد أن ننال شفاعة الرسول، فليس نيلنا ووصولنا إلى مقام الشفاعة منفصلًا عن الاستنان بسنة رسول الله في هذا الشّهر. الذي يريد أن يشفع الرسول له، فعليه أن يستن بسنَّة الرسول في هذا الشهر، والذي يريد أن يصل إلى الجنة (ببلاش) [مجّاناً] ودون تعب ودون الاستنان، فهذا مخطئ، ولا يعرف حقيقة هذا العالم الذي جعل الله سبحانه وتعالى مصير الخير والشر بيد الإنسان ونتيجة عمل الإنسان: {ونفسٍ وما سوّاها* فألهمَها فجورَها وتقواها* قدْ أفلحَ من زكّاها* وقد خابَ من دسَّاها}[الشمس، 7-10[]، {وأن ليس للإنسان إلّا ما سعى} [النجم، 39].

إذا يفكّر أحد أنه يمكن أن يدخل الجنة دون التعب، دون الجهد، دون الحساب، دون الجهاد، دون المرور على الصراط، فهذا يحلم، والأماني غرور الحمقى، على حدّ تعبير الإمام. الذي يفكر أنه إكرامًا لوجهه أو لطوله وعرضه [سيدخل الجنة، فهو مخطئ، فالذين دخلوا الجنة]، تعبوا وجاهدوا وتحملوا حتى دخلوا الجنة، أنت تريد أن تعمل كما تشاء وتدخل الجنّة؟ فإذًا، أنت مدلّل عند الله أكثر من الصادق والباقر والكاظم.

الذي يفكر أن يقعد في بيته ولا يعمل ولا يشقى ولا يتعب ولا يشتغل ويدخل الجنة هذا غلطان، هذا ليس حسابًا إلهيًّا، هذا حساب صوفي، هذا حساب شفاعي خاطئ، هذا حساب المفاداة المرفوضة في الإسلام.

نحن نؤمن بأنه: {أن ليس للإنسان إلّا ما سعى}[النجم، 39]، إذا قمت بالاستنان بسنة رسول الله في شهر شعبان، فقد نلت شفاعته في شهر شعبان؛ إذا قمت بواجبات ضيافة الله في شهر رمضان، فقد بلغت السعادة في شهر رمضان. أما (ببلاش)، دون تعب، دون سعي، دون جهد...؟! أبواب الجنة مسدودة في وجه الكسالى والتنابل من الناس الذين يعتمدون على آبائهم وأجدادهم ونسبهم وهوياتهم وعائلاتهم، غلط هذا. يقول رسول الله (ص) لفاطمة ابنته- ومن الذي هو أولى من بنت محمد من أن ينال شفاعة محمد أو كرامة محمد عند الله؟ - المشقّة، كلما تعبت أكثر تستفيد أكثر، أفضل الأعمال أحمدها، هذا هو المبدأ.

إذًا، نحن في شهر شعبان، هل وصلنا إلى درجة شفاعة رسول الله؟ نعم، إذا كنا في خلال هذا الشهر من المتتبعين والسائرين في خطى رسول الله وفي سيرة رسول الله، أما إذا لم يكن الإنسان يعمل في هذا الشّهر، فلا شفاعة، ولا تطمع بالشّفاعة، وهكذا شهر رمضان.

فإذًا، نحن حينما نغادر هذا الشهر، نحاسب أنفسنا استعدادًا لفرصة العمر التي هي شهر رمضان، والذي يبشّر رسول الله(ص) قبل دخوله، يبشّر المسلمين بدخول هذا الشهر المبارك بالخير والبركة والرحمة والمغفرة. ويؤكّد لهم أن أبواب الجنان مفتوحة، وأبواب النيران مغلقة، والشياطين مغلولة، ويؤكّد لهم أنّ أعمالهم في هذا الشهر مقبولة، وأنفاسهم تسبيح، وحياتهم حياة شريفة كريمة.

نستعدّ لمقابلة هذا الشهر وللدخول في هذا الشهر والاستفادة من هذا الشهر في هذه الظروف المصيرية التي نعيشها لأول مرة في تاريخنا الطويل.

*من محفوظات مركز الإمام موسى الصدر للأبحاث والدراسات.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن مع المرأة في وجه كلّ ما يسيء إلى كرامتها ودورها وحقوقها فرض ضرائب علی بیع المصاحف في أوغندا نريد حكومة تنقذ البلد من أزماته وتحميه من تطورات المنطقة الإسراف والتّبذير ظاهرة يرفضها الإسلام منبر الجمعة: 3 رمضان 1439ه/ 18 أيار 2018م جوائز وميداليّات لطلاب المبرّات في مباراة العلوم 2018 جامعة USAL كرّمت طلاباً من ثانويّات مختلفة درّبتهم على تطبيقات الهواتف الذكيّة فضل الله مستقبِلاً النائب المنتَخب مصطفى الحسيني العلّامة السيّد علي فضل الله: لدراسة التراث بعين المحقّق وبعقل بارد تركيا تقترح "الصيام الإلكتروني" مؤتمر دولي حول "دور الشيعة في تأسيس العلوم الإسلاميّة والنهوض بها"
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر