اليوم: الأربعاء16 محرم 1440هـ الموافق: 26 سبتمبر 2018

ثبوت هلال شهر رمضان بين الحساب الفلكي والرؤية

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

يُعتبرُ (الشَّهر) ظاهرةً زمنيةً خاضعةً لنظام الزَّمن الكوني، ويتكرَّر حدوثه منذ خلق الله السموات والأرض، في وقت معيَّن لا يزيد ولا ينقص أبداً، وذلك حين يبدأُ بولادته بالخروج من ظلِّ الأرضِ المصطلح عليه بـ(المحاق)، وينتهي لحظة ولادة الشَّهر التالي، بعد أن يمضي على القمر في الشهر السابق تسعة وعشرون يوماً وحوالى ثلاث عشرة ساعة، لا يتخلّف فيها عن موعده الدائم هذا ثانيةً واحدةً منذ أن كان، وهو بذلك ظاهرةٌ متكرِّرة الوجود، لا علاقة لوجودها برؤية البصر، تماماً كما هو الليل والنهار، فإذا شهد أهل الخبرة من الفلكيين الذين يفيد قولهم الاطمئنان بولادة الهلال وخروجه من المحاق، فهذا يعني أن الهلال قد وجد في الكون قطعاً، ولن ننتظر حتى نراه لنحكم بوجوده، علماً أننا، ومن أجل الزيادة في تأكيد هذا الوجود، قد أضفنا إلى التوليد نفسه عنصراً آخر، هو ضرورة مضيّ بضع عشرة ساعة على لحظة ولادته، يصير خلالها على درجة من قوّة الضوء تجعله قابلاً للرؤية بالعين للنّاظر إليه من الأرض، إذ حينها نحكم ببداية الشهر القمري الجديد فعلاً، حتى لو لم ير بالعين، وذلك في المنطقة التي يمكن رؤيته فيها، وفي كلّ منطقة تشترك معها في جزء من الليل، والذي هو حينئذٍ سيشمل معظم العالم، إلّا بلداناً قليلة، وهذا الرأي هو نفس الذي ذهب إليه أستاذنا السيد أبو القاسم الخوئي(قده) في كتاب خاصّ له حول هذه المسألة، لكنه كان قد توفي دون أن يفتي بمقتضاه.

أمّا من ذهب إلى خلاف هذا الرأي من العلماء، فإنهم قد فهموا من الحديث الشّريف الذي يقول: "اليقين لا يدخله الشكّ، صم للرؤية وأفطر للرؤية"، أنَّ رؤية العين مطلوبة بذاتها للحكم ببدء الشّهر القمري، من حيث إنَّ الرؤية تمثّل بذاتها حالةً موضوعيةً دخيلةً في بداية الشهر، فلا يحكم به بدونها، حتى مع اليقين بولادة القمر وبلوغه درجةً عاليةً من قوّة الضّوء، في حين نرى أن لا خصوصيّة للرّؤية البصرية بذاتها، بل هي مجرّد طريق ووسيلة للتحقق من وجود الهلال وثبوت عنوان الشّهر، لأنَّ القرآن الكريم اعتبر عنوان الشّهر موضوعاً للحكم بوجوب الصوم، وهذا العنوان سيتحقَّق، سواء ثبت برؤية البصر، أو من خلال الشّهادة القاطعة لعلماء الفلك بتحقّقه ووجوده، وهذا المعنى للرؤية هو الذي يفهمه منها العرف العام، فلو قال شخص لآخر: "إذا رأيت سعيداً في منزله فأخبرني"، وصادف أنه علم بوجود سعيد في المنزل من خلال الاتصال التلفوني، فإن عليه حينئذٍ أن يخبر بوجوده، رغم أنه لم يره بعينه، لأنّ العرف يفهم من كلمة "رأيته" العلم بوجوده، لا نفس مشاهدته بالعين، بل يمكننا تأكيد هذا المعنى من الحديث الشريف نفسه الذي يفيد مطلعه "اليقين لا يدخله الشكّ"، أنّ المعوّل عليه في هذا المقام، هو تحقّق اليقين بوجود الهلال، وأن رؤيته بالعين هي إحدى وسائل اليقين التي كانت متوافرةً، فلو حصل اليقين من طريق آخر، لزم الأخذ به والحكم بمقتضاه، لأنّ اليقين لا يدخله الشك.

هذا، وينبغي الالتفاف إلى أنه لا يقتصر الاختلاف بين الفقهاء على هذا الجانب فقط من جوانب موضوع ثبوت الهلال، فثمّة جانب آخر، هو موضوع وحدة الأفق وتعدّده، وهو الذي يختلف فيه العلماء، حتى لو اتّفقوا في المسألة الآنفة. وقد أشرنا في كلامنا الآنف إلى أنَّ رأْينا في ذلك هو وحدة الأفق لجميع البلدان التي تشترك في جزء من الليل، مهما كان طريق ثبوت بداية الشهر، في حين يرى آخرون أنّ الآفاق تتعدَّد بتعدّد أوقات غروب الشّمس، فما لم يكن للمنطقة الأخرى نفس وقت غروب بلد الرؤية، لا يحكم فيها بثبوت الهلال، رغم تجاورهما في الموقع. كما أنَّ ثمة رأياً ثالثاً لغيرهم، هو أنّ البلاد الواقعة غرب بلد الرؤية تشاركه في الأفق دون الواقعة بشرقها.

من كتاب "المسائل الفقهيّة"، العبادات، ص 379-384.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن مؤتمر "حبّ الحسين(ع)؛ عقيدة تجمع المسلمين" في غانا أريد التعرّف على الثقافة الجنسيّة؟! فضل الله: لتحصين لبنان خوفاً من أن ندفع فاتورة ما يجري في المنطقة فضل الله: لاقتلاع الفساد في أيّ موقع وُجِد إحياء ذكرى عاشوراء في مختلف دول العالم الحياة ساحة امتحان واختبار منبر الجمعة: 11 محرم 1440هـ/ 21 أيلول 2018م فضل الله: لغة الحوار تقودنا إلى بلدٍ يمكن أن يكون نموذجاً في التعايش أبو كسم: الخطر الداهم يقتضي التضيحة والتواضع من الجميع أبو المنى: سياسة الكيد وإثارة الأحقاد لا تبني وطناً إطعام الطعام عن روح الإمام الحسين(ع)
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر