اليوم: الأحد10 ربيع الأول 1440هـ الموافق: 18 نوفمبر 2018

صلاة العيد وكيفيّتها

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

للمسلمين عيدان كبيران من أهم أعياد الإسلام، هما عيد الفطر وعيد الأضحى. وقد أمر الله سبحانه وتعالى بصلاة خاصّة في هذين العيدين تسمى بصلاة العيد، ويجب الحضور لإقامتها إذا أقامها جماعةً الإمامُ العادلُ، وفي غير هذه الحالة تستحبّ، وفي حالة الاستحباب، يجوز أن يؤديها الإنسان فرادى، كما يجوز أن يؤديها ضمن صلاة الجماعة، وإذا أقيمت جماعة، فلا يشترط فيها عدد خاص، كما لا مانع من تعدّدها ولو في أماكن متقاربة، خلافاً لصلاة الجمعة.

والمسافر الذي يَقصُر صلاتَه، لا تجب عليه صلاة العيد في أيّ حال من الأحوال، سواء أقامها الإمام العادل أو لا، ولكنَّها مستحبة منه، ويحسن به أداؤها على أي حال.

كيفيّة صلاة العيد:

صلاة العيد ركعتان كصلاة الصّبح، وقد مرّت بنا الصورة العامّة للصلاة المكونة من ركعتين، ولكن يضاف في صلاة العيد إلى تلك الصورة العامّة أشياء، والصورة الفضلى لأداء صلاة العيد وما فيها من الأشياء الإضافية، هي: أن يكبّر المصلي في الركعة الأولى بعد القراءة ـ أي بعد الفاتحة والسورة التي عقيبها ـ خمس تكبيرات، ويقنت عقيب كلّ تكبيرة، فيدعو الله ويمجّده بما يحسن، ثُمَّ يكبّر بعد القنوت الخامس مقدّمة للهوي إلى الركوع، وبعد أن يركع يهوي للسجود، فيسجد السجدتين، ثُمَّ ينهض للركعة الثانية، وبعد القراءة، يكبّر أربع تكبيرات، ويقنت بعد كلّ تكبيرة، ثُمَّ يكبّر بعد ذلك مقدّمة للهوي إلى الركوع، فيركع ويواصل ركعته إلى أن يفرغ من صلاته. وعلى المصلي في القنوت الأخير من كلّ ركعة أن يأتي به باحتمال كونه مطلوباً شرعاً.

يجوز للمصلي أن يقتصر على ثلاث تكبيرات في كلّ من الركعتين بعد القراءة، فيقنت عقيب كلّ واحدة من التكبيرات الثلاث قنوتاً على ما تقدّم.

والأفضل استحباباً للمصلي، أن يقرأ بعد الفاتحة في الركعة الأولى سورة الشمس، وفي الركعة الثانية سورة الغاشية.

ويستحبّ للمصلي إذا قنت، أن يدعو بالمأثور، وهو ما يلي:

"اللَّهمّ أهلَ الكِبرياءِ والعَظمةِ، وأَهلَ الجُودِ والجَبرُوتِ، وأَهلَ العَفْوِ والرَّحمةِ، وأَهلَ التقوى والمغفرةِ، أَسألُك في هذا اليَومِ الَّذي جَعلتَهُ للمُسلِمينَ عِيداً، ولمحمَّدٍ (صَلَّى اللّه عليهِ وآلهِ وسَلَّمَ) ذُخراً ومَزيداً، أَن تُصلِّيَ على مُحمَّدٍ وآلِ مُحمَّدٍ كأَفضلِ ما صَلّيتَ على عَبدٍ من عبادِكَ، وصَلِّ على ملائِكتكَ ورُسلِكَ، واغفرْ للمُؤمنينَ والمؤمناتِ، والمسلمينَ والمسلماتِ، الأَحياءِ منهم والأَمواتِ. اللّهمّ إِني أَسألُك خَيرَ ما سأَلكَ عِبادُك الصَّالِحونَ، وأَعوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما استعاذَ بِكَ منهُ عبادُكَ المُخلَصُون". وإذا لم يكن المصلي يحفظ نص هذا الدعاء، فلا مانع من أن يفتح كتاباً في أثناء الصّلاة ويقرأه فيه.

يستحبّ إذا أقيمت صلاة العيد جماعةً، أن يخطب الإمام بعد الصلاة بخطبتين، يفصل بينهما بجلسة خفيفة، كما تقدّم في خطبة صلاة الجمعة.

إذا صلّى الإنسان صلاة العيد مأموماً، سقطت عنه قراءة الفاتحة والسورة، وبقي عليه سائر الأشياء، وليس في هذه الصلاة أذان ولا إقامة، بل يستحبّ أن يقول المؤذن لها (الصلاة) يكرّر ذلك ثلاث مرات.

وقتها وآدابها:

وقت هذه الصلاة من طلوع الشمس إلى الظهر (الزوال)، وإذا فاتت، فلا قضاء لها بعد ذلك.

من آدابها المستحبة، الغسل قبلها، والجهر فيها بالقراءة، ورفع اليدين حال التكبيرات.

مسائل متفرقة:

المقصود بالإمام العادل، الإمام المعصوم، حيث تجب صلاة العيد بحضوره، وتستحبُّ زمن غيبته.

لا مانع من إقامة أكثر من صلاة عيد، ويجوز تعدّد الجماعات في صلاة العيد، ولا شروط خاصّة كصلاة الجمعة

في حال دخول المصلي في الركعة الثانية، تحسب له ركعة أولى ويتم الثانية منفرداً، ويجوز للمصلي الالتحاق بالجماعة في الركعة الثانية.

ويستحبّ للنساء إقامة صلاة العيد.

[من كتاب "فقه الشريعة"، ج1 ، ص 413-415. وكتاب "المسائل الفقهية، العبادات، ص 356-357].

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن قيام المرأة بنشاطات رياضيّة.. هل من إشكال؟ الإمام العسكريّ (ع): بعضٌ من سيرته ووصاياه أريد الزواج بشابّ أصغر مني! منبر الجمعة: 8 ربيع أول 1440هـ/ 16 تشرين ثاني 2018م المبرّات تدرّب على استخدام دليل التميز المؤسّسي جدلٌ حول تلاوة القرآن وإعادة رفع الأذان باللّغة التركيّة فضل الله: العربدة الصهيونيَّة من دون ردٍّ ولَّت إلى غير رجعة اجتماع "الرؤية الاستراتيجيّة لروسيا والعالم الإسلامي" في داغستان منبر الجمعة: 1 ربيع أول 1440هـ/ 9 تشرين ثاني 2018م مسؤوليَّة مواجهة الانحراف. فضل الله: نحذِّر من سياسة تخويف الطوائف بعضها من بعض
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر