اليوم: الأربعاء15 جمادى الآخر 1440هـ الموافق: 20 فبراير 2019

من منّا لديه سعة الصدر؟

محمد عبدالله فضل الله

سعة الصدر وانشراحه من أهمّ ما يتّصف به الإنسان. والسعة في اللغة نقيض الضيق. يقول ابن منظور في لسان العرب: «السعة نقيض الضيق».

هذه السعة لا بدّ وأن يتمثّلها المرء في حياته العملية، أن تمتدّ لتشمل كلّ الأوضاع والعلاقات العامّة والخاصّة، حيث تأخذ بيد الفرد والجماعة إلى برِّ الأمان، وتظهر حجم التزام الإنسان بالخلق الأصيل، الّذي من المفترض أن يتحلّى به الإنسان ويواجه به تحديات الحياة ومشاكلها. فالزوج إذا كان يملك سعة صدر، وكان صبوراً متفهّماً لزوجته وبعض تصرّفاتها، فإنه بذلك يمنع كثيراً من المشاكل والتعقيدات والتوترات التي يمكن أن تخيّم على البيت الأسريّ، كما أن الأب مع أولاده والأولاد والرفاق مع بعضهم البعض، إذا تحلوا بسعة الصّدر وصبروا على بعضهم البعض، وبادلوا السيّئة بالحسنة، واستوعبوا بعضهم البعض بكلّ انشراح وبساطة، فإنهم سيساهمون بكل تأكيد في تعزيز أواصر القرابة والمودّة فيما بينهم، وتعزيز العلاقة والمحبّة، كما أنّ الجيران إذا بذلوا لأنفسهم النصح، وتحمّلوا بعضهم البعض، وكانوا على مستوى من الصّبر والحلم وسعة الصّدر والأفق، يتحسّسون مسؤولياتهم تجاه بعضهم البعض، فإنهم سيخفّفون من حدّة التوتر والمشاكل فيما بينهم.

ومن أهم تجلّيات سعة الصدر، أن يكون الإنسان مؤهّلاً وجديراً بأن يتصدّى للشأن العام، وأن يقيم الحدود بين الناس، بالنّظر إلى ما يتمتّع به من رحابة صدر وحلم وصبر على التحمّل، وقدرة على الاستيعاب تجعله حكماً عادلاً في المخاصمات، وتجعله أهلاً لبذل المعروف الذي يقرّب المسافات بين الناس، بما يشكّل لديهم حافزاً على التلاقي والتواصل. ومَنْ غير صاحب سعة الصّدر مؤهّلٌ ليكون في موقع إدارة شؤون الناس، لما يتمتع به من روية وحكمة وحلم؟! فسعة الصدر هي الدعامة التي يقوم عليها العدل.

إنّنا أمام امتحان كبير بالنّسبة إلى سعة صدورنا وحلمنا وصبرنا وانشراح نفوسنا، فلنتعوَّد على أن نكون من الحلماء ومن الصّبورين ومن أصحاب الصدور الواسعة التي تنهض لتعطي الحياة مزيداً من العدل والحقّ والرّحمة والحيوية والأصالة. ومن أهم الخطوات، التماسك، وضبط الانفعالات، والتحكم بالعاطفة، والتحلي بالحكمة والتوازن في المشاعر، ومراجعة الذات دوماً ومحاسبتها، وتربيتها على الصبر والحلم، حتى تكون هذه الذات بطبعها حليمة وصبورة ومنشرحة الصّدر.

قال الإمام عليّ (عليه السلام): "من بذل معروفه استحقّ الرئاسة"، وقال (عليه السلام): "سعة الصدر آلة الرئاسة".

ليس هيّناً أن تكون مستحقاً لرئاسة نفسك أوّلاً بضبط انفعالاتها، ولرئاسة من حولك عبر صبرك وحلمك وانشراحك وكظمك للغيظ، وقدرتك على استيعاب الضغوطات، فمن يصير رئيساً، هو من يؤكّد أخلاقيات الدين والرسالة.

المجتمع الإيماني هو المجتمع المتمتّع بصفات السعة في الأفق والصدر والحلم، الذي يدير الحياة بكلّ حكمة ومسؤوليّة ووعي ورشد وفلاح.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن أنزعج من صوت الأذان العالي! تعليم القرآن عبر الهاتف منبر الجمعة: 10 جمادى الثانية 1440هـ/ 15 شباط 2019م امتحان الإيمان أمام سلطة المال مؤتمر "الإسلام رسالة الرّحمة والسّلام" في روسيا لبس الأقراط للرِّجال وصباغة الأظافر! متديّنة.. ولكنّي لا أخشع في الصَّلاة! زوجي يجبرني على صرف أموالي! السيِّدة الزَّهراء(ع) في ذكرى وفاتها منبر الجمعة: 3 جمادى الثانية 1440هـ/ 8 شباط 2019 م مشروع قانون لرفع السنّ القانونيّة للتّدخين إلى مئة عام
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر