اليوم: الأحد20 ربيع الأول 1441هـ الموافق: 17 نوفمبر 2019

كيف يتعامل الأهل مع ولدهم المراهق؟

الأستاذ هشام شحرور - باحث تربوي ونفسي

يصاب بعض الأهل بالحرج من إخبار أولادهم ببعض المتغيّرات البيولوجيّة خاصّة، التي تطغى عليهم حين يشرفون على دخول مرحلة المراهقة، وهذا الحرج لا يصيب الرّجال وحدهم، أو النساء وحدهنّ، بل يصيب كلا الجنسين؛ الأب والأمّ، وهذا الأمر يدفع الولد إلى استقاء معلوماته من مصادر أخرى.

فماذا تفعلون؟

لماذا تخجلون من إخبار أولادكم أنهم على مستوى الذّكور سيتعرَّضون لكذا على المستوى البيولوجي والهرموني، وعلى مستوى الإناث أيضاً، وتتركونهم يتفاجأون. ودعوني أخبركم، أنَّ الفتاة إن فوجئت بدخولها هذه المرحلة، فقد تصاب الفتاة بصدمة تستمرّ معها إلى مراحل لاحقة، وكذلك الولد، يستشعر المفاجأة وبالحرج في الآن ذاته، لأنّه لم يكن محضَّراً لهذه المرحلة.

إذاً فماذا تفعلون؟

يسعى المراهق في هذه المرحلة إلى تحصيل المعرفة من مصادر أخرى؛ من الرِّفاق والخلّان، ومن الإنترنت الَّذي يضخّ المعلومات الّتي فيها الغثّ وفيها السمين، وتضحون كأهل المرجع الأخير لأولادكم.. تخجلون ويخجلون، وفي لعبة الخجل المتبادلة هذه، قد ينحرف الأولاد، قد يأخذون معلومات بشكل جرعة مضافة لا يحتاجونها في هذه المرحلة، وهم لا يدركون ولا يعرفون، لأنَّ هذا العالم بالنّسبة إليهم هو عالم جديد بالكامل.

هذه حال المراهق من الناحية البيولوجيَّة، ماذا بالنّسبة إلى التغيّر السيكولوجيّ أيضاً؟ حين لا نتقبَّل أنّ الولد لديه متغيّرات، وأنّه عندما يدخل في المراهقة، يستشعر في هذه المرحلة بالحاجة إلى الانفراد بذاته، فنمنعه ونقمعه، ونقول له لماذا أنت منطوٍ، ونرسل له بعض الاتهامات، والأمر سواء بالنّسبة إلى الصبي والفتاة، فكلاهما يحتاج للانفراد بذاته كثيراً، كلاهما يحتاج إلى الإسرار ببعض خاصيّاته لرفيقٍ أو لرفيقة أو لقرين، فيجدنا كالحرس، نقول لهم: بماذا تتهامسون؟!

يا سادة، يا سيّدات، أولادنا في عمر المراهقة يحتاجون إلى التّهامس، يحتاجون إلى خلّ ورفيق يتحدَّثون معه بخاصيّاتهم، فإن شئتم أن تكونوا تربويّين بامتياز، قبل دخول أولادكم مرحلة المراهقة، فليكن كلّ منكم الرّفيق والخلّ، فإن لم تكن ناجحاً في ذلك في مرحلة الطفولة، أفهل تتوقَّع أن تنجح في ذلك في مرحلة المراهقة؟!

أعزائي الأهل، إنّ السمة الأولى للمراهقة المبكرة هي التمرّد على الأهل، فكيف سيتيح لك مصادقته، أو أن يشركك في أسراره، إن كان متمرّداً عليك تلقائيّاً نتيجة هذا المتغيّر النّفسي؟

إذاً، تحضير أولادنا لمرحلة المراهقة يجب أن يتّسم بعنصرين أساسيّين؛ أوَّلاً، عدم وجود الحرج، وعدم التكلّف بتقديم المعلومة المناسبة بالجرعة المناسبة. وثانياً، تفهّم المتغيرات الشاملة لهذا الولد، وإخباره بأنّه إن شعر بشيء، فلا حرج ولا مشكلة على الإطلاق، أن نخبره أنّنا متفهّمون لهذه المرحلة، كأنها رحلة علاجيّة، رحلة نقاهة لك، لك منا كلّ المساندة، وكلّنا آذان صاغية حين تحتاجنا، لا أكثر ولا أقلّ.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة منبر الجمعة: 15 تشرين الثّاني 2019 الإمام الصّادق (ع): رجل العلم والانفتاح أنا صبورة.. ولكنّ زوجي متأفّف! التشيّع الوراثي.. والتشيّع بالتعقّل هل كان محمّد (ص) تلميذاً لراهب؟ درس الرّسول (ص) في ذكرى ولادته: ليكن غضبكم لله وللحقّ المدارس الإسلاميّة الأفضل في بريطانيا موقف الإسلام من الشخص النباتي! منبر الحمعة: 1 تشرين الأوّل 2019م الأسلوب الإسلاميّ في مواجهة الاختلاف
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر