اليوم: الاثنين3 ربيع الثاني 1440هـ الموافق: 10 ديسمبر 2018

التلوّث السمعي

الشيخ حسين الخشن

الضّوضاء أو الضجيج المزعج للآخرين والمقلق لراحتهم، هو نوعٌ من أنواع التلوّث الأشدّ إيلاماً للإنسان في عصرنا.

مصادر الضَّجيج وآثاره

ومصادر الضَّجيج والضَّوضاء كثيرة: منها: الأصوات العالية التي تصل إلى حدّ الصراخ، أو رفع صوت المسجّل أو الراديو والتلفزيون بشكل حادّ، أو استعمال المكنسة الكهربائية أو الجلاية، أو أية آلة ذات صوت مرتفع، في وقت نوم الناس وراحتهم، وهكذا الأصوات المزعجة الصادرة عن المصانع والمعامل وأبواق السيارات، إلى غير ذلك مما لا يعدُّ ولا يحصى.

والآثار السلبية للضَّجيج تبدأ من الأثر المباشر الذي يتركه على الأذن، وهي الضحيّة الأولى له، حيث تضعف قدرتها على السمع كما يقول الأطباء، وأثرٌ آخر أشدّ وطأً على الإنسان، وهو القلق الذي يصاب به المرء نتيجة الضجيج، ما يسلبه لذة الراحة والنوم. ومن ضحاياه أيضاً، صحة الإنسان والجهاز العصبي والتنفسي بالتحديد، وله تأثير سلبي أيضاً في الحياة الاقتصادية، حيث تشير الدراسات إلى أنَّ الضجة التي تسببها الثرثرة في أمكنة العمل، تؤدي إلى تدني إنتاج الموظفين بما يعادل 15% من أيام العمل!

ويقول بعض الباحثين: «إنَّ الإنسان يدرك بالفطرة أنَّ الضجيج يثير أعصابه، ويربك أعماله، ويعكّر عليه صفاء ذهنه وانسجام سلوكه، ويبعث فيه القلق والضَّجر والغضب، كما أنَّ الأبحاث الطبية والنفسية كشفت أنَّ الأصوات العالية، وكل ما يدخل في تكوين الضجيج، يؤدّي إلى مجموعة من التأثيرات الضارّة بأجهزة الجسم ونفسية الإنسان، فتزيد سرعة النبض وإفراز بعض الغدد في الجسم، ما يؤدّي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، وكثيراً ما ينجم عن الضجيج إصابة بالقرحة المعويّة أو قرحة الإثني عشري، ويتأثر بالضجيج الكبد والجهاز الهضمي والكلى وغيرها... ولعلَّ الصرع الذي يسبِّبه الضجيج، هو أكثر الآثار انتشاراً، وأشدّها نتائج تؤلم الإنسان وتشلّ قدراته، وقد ذكر العلماء السويديون، أنَّ الصَّمم في العام (1670 م) كان منتشراً بين النحَّاسين والحدّادين.

والحيوانات كذلك تتأثَّر بالضَّجيج، فيقلُّ مقدار حليب البقر بجوار المطارات، ويقلّ إنتاج البيض مع ارتفاع درجة الضجيج، كما تؤثر الضوضاء في نموّ النباتات وتكاثرها، وقد استخدمت الأصوات العالية أحياناً في مضايقة السجناء والمعتقلين لسحب الاعتراف منهم، فعند توجيه صوتٍ صاخبٍ ناشزٍ إليهم، يتهيَّج جهازهم العصبي، فينقطع النوم أو يختفي تماماً، وتتضاءل فترات الراحة، وينحدر السجين إلى حالة الإعياء فالانهيار...»( ).

الموقف الشّرعي

إن القواعد الإسلامية تقتضي حرمة إيذاء الآخر وإزعاجه وفعل ما يوجب إقلاق راحته، ومنعه من النوم والراحة في بيته. وعليه، فالأصوات المزعجة الصادرة عن الإنسان أو من آلاته أو مصنعه، يمكن الحكم بحرمتها فقهياً إذا كانت مؤذيةً للآخر وتصدر في وقت راحته، كالليالي مثلاً، فلا يجوز للفرد أن يشغل مصنعه أو آلاته ومكائنه ذات الصوت المرتفع ليلاً داخل الأماكن السكنية، أو يطلق المفرقعات أو أبواق السيارات بما يؤدّي إلى إيقاظ الناس مذعورين، أو يحول دون تمكّنهم من النوم، فإنّ النوم هو راحة للجسد كما في الخبر( ). ونجد أنّ بعض الفقهاء أفتى بحرمة الأصوات المرتفعة المزعجة للناس والمؤذية لهم، وإن كان ذلك في قراءة القرآن أو الدعاء أو التعزية أو اللطميات أو ما إلى ذلك. يقول لدى سؤاله عن حكم إطلاق مزامير السيارات أو استخدام مكبّرات الصوت بشكل عالٍ جداً: لا يجوز القيام بالأعمال التي تسيء إلى الناس وتؤدي إلى إزعاجهم في راحتهم وأوضاعهم التي تتطلَّب الهدوء، ومن دون فرقٍ بين إطلاق مزامير السيّارات بنحو مزعج من غير ضرورة، أو استعمال مكبّرات الصوت حتى في الحفلات الدينية والاجتماعية، أو رفع صوت المذياع أو التلفزيون أو آلة التسجيل، بما يؤدي إلى إيذاء الجيران وإقلاق راحتهم، حتّى إنَّ من اللازم الاكتفاء في أذان الفجر ـ بواسطة المكبّر ـ بالمقدار الضروري الذي تقوم به المصلحة الإسلاميّة العليا، لأنّه لا يجوز الإضرار بالناس وبالوضع العام، فقد جاء عن النبي(ص): «لا ضرر ولا ضرار»( ).

وهكذا ذهب بعض العلماء  إلى أن مجالس العزاء لا يجوز إقامتها بشكل «يؤذي أحداً بالميكروفونات وبالأصوات المنكرة التي لا تجوز حتّى في الأذان»( )، وقال في موضع آخر ما حاصله: إنّ صوت المكبّرات عندما يدخل على الناس في غرف نومهم، وعلى المستشفيات وساحات البيوت، ويقلق الناس في اللّيل أو النهار بالصراخ والزعيق، فهو عملٌ محرَّم، ولو كان رفع الصوت بقراءة القرآن أو بالأذان أو التعزية أو الدّعاء، فإنَّه يحرم من جهتين: من جهة كونه إيذاءً للنّاس، وهو من المحرَّمات الحقيقيَّة، ومن جهة أنَّه قد يجعل الناس تنفر من العزاء وقراءة القرآن والدعاء( ).

وفي هذا السياق، تندرج الفتوى التي أطلقها بعض الفقهاء بتحريم المفرقعات في الأعياد وغيرها، لأنها عادة سيّئة تزعج الناس وتثير الرّعب لدى الأطفال، وهي تعكس حالة تخلف في تربية الأطفال، لأنها تعلمهم إزعاج الناس وإرعابهم وملء الشوارع بالفوضى، وانطلاقاً من ذلك، أصدر فتوى بتحريم الاتّجار بها واستعمالها من قبل البالغين بالعنوان الثانوي( ).

هذا وبإمكان الحاكم الشرعي ـ بناءً على القول بولايته العامة ـ أن يصدر أحكاماً تدبيريةً سلطانيةً تحدّ من فوضى الضجيج والأصوات المزعجة، كأن يمنع من إنشاء المصانع ذات الأصوات المزعجة بين المباني السكنية، ويمنع من إطلاق أبواق السيارات في منتصف اللّيل أو ما إلى ذلك.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ولدي يريد الزّواج بأجنبيّة! 29 ربيع أول 1440هـ/ 7 كانون أول 2018م الغضب مصدر الشّرور السبت أوّل أيّام شهر ربيع الثّاني 1440 فضل الله: ينبغي العمل ليكون الاستقرار الأمنيّ خطّاً أحمر والدة زوجتي تثير المشاكل بيننا مؤسّسة الهادي تقيم حفلاً ووقفة تضامنيّة مع المعوّقين زوجي عصبيّ.. هل أمتنع عن مسؤوليّتي تجاهه؟ منهج الإمام الصّادق (ع) في مواجهة الملحدين ألمانيا: مؤتمر الإسلام.. دعوات وتباينات منبر الجمعة: 22 ربيع الأول 1440هـ/ 30 تشرين ثاني 2018م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر