اليوم: الأحد17 رجب 1440هـ الموافق: 24 مارس 2019

هل "اللايك" معيار لتقييم الأعمال؟

محرر موقع بينات

في تقريرٍ للأستاذ أنور الموسى، قسم الثقافة في جريدة "النهار"، بعنوان "هل يمكن اعتبار "اللايك" مؤشّراً نقديّاً لتقويم الأعمال الكتابيّة؟" تاريخ 13 آذار 2019، تناول موضوعاً اجتماعيّاً يخصّ العالم الافتراضيّ، وما يجري على صفحاته من قبل المستخدمين، معتبراً ما يسمّى بـ "اللايك"، والتّعليق على فكرة أو موضوع أو صورة، أمراً له أبعاد ومعان ثقافية واجتماعية ودلالية ونفسية، متسائلاً: هل يمكن اعتبار "اللايك" معياراً ومؤشّراً نقيّم من خلاله الأعمال الكتابيّة والثقافيّة بوجه عامّ؟

ثم يشرح الكاتب تفاصيل متعلّقة بهذا الخصوص، عارضاً لوجهات نظر مختلفة، نذكر مقتطفات مهمّة منها:

"... من يتتبع صفحات الـ"فايسبوك"، يلاحظ كثرة "اللايكات" على منشورات غير قيّمة، أو سطحيّة، كالصور الشخصية لشبه العاريات، أو مذيعات، أو سياسيّين، أو فنانات وراقصات... وفي هذه الحالة، تكثر مع "اللايكات" التّعليقات الدّاخلة في باب المجاملات إجمالاً، فضلا عن أنّ النكات وبوستات الفكاهة، تستقطب شرائح مهمّة... ما جعل حسابات بعض أفراد هذه الفئة مكتظّة لا تستوعب المزيد من الأصدقاء الجدد، فيضطرّ صاحب الحساب إلى التّصفية، والإبقاء على الأشخاص المتفاعلين مع منشوراته فقط... كأني بـ"الأنا" تتضخّم عند هذه الشّريحة التي أصيبت فعلاً بالإدمان على الـ"فايسبوك" الّذي يشكّل بالنّسبة إليها تعويضاً ما عن واقع اجتماعي أو أسري أو خلافات زوجيّة أو هرب من مشكلة نفسية أو جسدية ما.

الطريف في الأمر، ما يلحظه بعض المسؤولين أو الدّكاترة أو الأساتذة الذين يؤكّدون أنّ "اللايكات" والتعليقات تكثر على منشوراتهم، قبل الامتحانات وصدور النّتائج، ولكن ما إن ينتهي الفصل، حتى تقلّ بشكل دراماتيكيّ، وكذلك الحال بالنّسبة إلى المدير الذي ينهي خدماته، أو حتى المسؤول...

وقد تدلّ كثافة "اللايكات" على حقد دفين أو حسد أو خيبة عند من يبالغ بها، بشكل عشوائيّ بلا تدبير.... فيروى مثلاً أنّ موظّفاً، اكتشف أنّ رئيسه كان في السرّ يعدّ تقارير ضدّه، موثّقة ببوستاته في الـ"فايسبوك"، مع أنّه كان يبالغ في الثناء على منشوراته باللايك والتعليق...، كأني بالمدير سادي بلغت عنده عقدة الحسد حداً كبيراً...

وفي مقابل الرأي الرافض إدخال اللايك مؤشّراً نقديّاً، ترى شريحة ليست بالكبيرة، أنّ "اللايك" مؤشّر مهم إلى تقويم العمل وإظهار مدى إعجاب الجمهور به...

وهذا الفريق، يؤكّد أن "البوستات" منها الجادّ ومنها السطحيّ، ومنها ما يتعلق بمناسبات اجتماعية... والأخيرة، مثلها مثل ذكرى الميلاد، كثيراً ما تكون لايكاتها صادقة... وكأني بذوي هذا الرأي يرون أنّ طبيعة "البوست" تحدّد "اللايكات"...

وفي سياق تنوّع الآراء في الإشكالية السابقة، أرى من منظار التحليل النفسيّ، أن "اللايك" والتعليق، يستعان بهما لمعرفة عناصر الكبت والعقد والإحباطات والحرمان والتعويض والنرجسيّة والساديّة... عند طرفي التواصل: ناشر "البوست"، ومتلقّيه (المعجب أو مهمل كبسة الإعجاب...!

وفي الميدان الاجتماعي/النفسي، ترتبط ثقافة "اللايك" بالتربية والوضع الاجتماعي والصّدق ومنظومة القيم والمكبوتات...

مجمل القول: إنّ "اللايك" غدا جزءاً لا يتجزّأ من حياة الـ"فايسبوكيّين"، لا يمكن إهمال دلالاته، ولا يمكن تجاهله، لكنّ المؤكّد أنّه يطرح إشكاليّات جمة... فمتى تصبح ثقافة "اللايك" في مجتمعاتنا معمَّمة يعتمد عليها في التقويم والنقد؟".

في المحصلة نقول، بما أننا دخلنا، شئنا أو أبينا في العالم الافتراضيّ، وبات جزءاً من يومياتنا،ومرآة تنعكس فيه نفسياتنا، ونفرغ فيه ما نفكّر فيه أو نشعر به، أو ما نودّ التعبير عنه، بغضّ النّظر عن مصداقيّة ذلك ومحتواه، فإننا لا بدّ من أن نكون حذرين ونحاول التّواصل مع محيطنا والعالم بكثير من المسؤولية والصدق، ومحاولة تقديم الأثر الطيّب والنافع، فربما نترك بصمة أو تأثيراً إيجابياً عند أناس تستحقّه، أو نؤثّر إيجاباً ببيئة تتناتشها الأهواء والخلفيات والحسابات المتشابكة.

إنّ الآراء الواردة في هذا التّقرير، لا تعبّر بالضّرورة عن رأي الموقع، وإنّما عن وجهة نظر صاحبها.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن الدّنمارك: حرق نسخ من القرآن الكريم منبر الجمعة: 15 رجب 1440هـ/ 22 آذار 2019م الإمام عليّ: أنموذج العدالة الإنسانيَّة فضل الله: لنستلهم صفاء مريم ونقاءها في مشروع المحبَّة لوطننا تخصيب المرأة دون موافقتها؟! فضل الله: مسؤوليَّة الحوزة إحياء روح الاجتهاد الديني كيف يحاكَم غير المسلمين؟ إعلان اسم الفائز بموسوعة "من وحي القرآن" فضل الله: قضيَّة فلسطين ليست قابلة للمقايضة في محضر الجود منبر الجمعة: 8 رجب 1440هـ/ الموافق: 15 آذار 2019م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر