اليوم: الجمعة15 جمادى الأولى 1444هـ الموافق: 9 ديسمبر 2022

من ملامح الإعداد النبويّ لعليّ (ع)

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

وكان إعداد [الرّسول (ص) لعليّ (ع)] ثقافيّاً وروحيّاً، حيث بقي عليّ (ع) ملازماً لرسول الله (ص)، فعندما كان النبيّ (ص) يذهب إلى المسجد الحرام، كان عليّ (ع) يصلّي خلفه عن يمينه، وخديجة تقف خلفهما، حتّى جاء أبو طالب وقال لجعفر: يا بنيّ، صل جناح ابن عمّك. فلم يفارق عليٌّ (ع) رسول الله (ص) في عبادته، وكان يقول إنَّ أوّل بيت في الإسلام هو البيت الذي ضمّه وضمّ رسول الله وخديجة، وليست المسألة العائليّة هي التي كانت تربط أفراد هذا البيت، بل هي المسألة الإسلاميّة التي يتحمَّل الجميع مسؤوليّاتها: رسول الله (ص) بالدعوة، وخديجة (رض) بمالها ورعايتها لرسول الله (ص) وعليّ (ع) بإعداد قوّته ليشهر سيفه دفاعاً عن الإسلام، وعقله دفاعاً عن الحقّ، وحركته في الخطّ الذي ينطلق منه وإليه، ولقد عرفنا أنّ رسول الله (ص) أعطاه سرّه في الهجرة، وأراده أن يعبّر عن إخلاصه وتضحيته ليغطّي على غيبته، فبات عليّ (ع) في فراشه، بعد أن اطمأنَّ لا إلى سلامته، ولكن إلى سلامة رسول الله (ص)، وكان الوحيد الذي ائتمنه رسول الله (ص) على أن يؤدّيَ ودائعه إلى الناس...

وكان يتثقَّف على يدي رسول الله (ص)، حتّى قيل إنَّ نساء النبيّ (ص) كنّ يغرن من عليّ لأنّه كان يشغل رسول الله عنهنَّ، عندما يتناجيان أو يتشاوران في أمر، حتّى قال عليّ (ع) وهو يتحدّث عن وعيه الثقافي مع رسول الله (ص) وتتلمذه على يديه: "عَلَّمَنِي رَسول الله أَلْفَ باب مِنَ العِلْم، يُفْتَح لي مِنْ كلِّ بابٍ ألْف باب".

وقد رعاه رسول الله (ص) في عقله وروحه وحركته وزهده وإخلاصه للإسلام، وانفتاحه على الواقع الإسلامي كلّه، لأنَّه مكَّنه من أن يرى ويسمع ما يسمع، ويتحرّك مع النبيّ (ص) في كلّ التجارب التي مرَّت عليه. وبهذا كان نفسه، لأنّه كان صورة عنه، ورسول الله (ص) هو الذي صنع هذه الصّورة على صورته. ونستطيع أن نستوحيَ ذلك من مسألة خاصّة، وهي أنَّ النبيّ (ص) عندما آخى بين المسلمين، ترك عليّاً بلا أخ، فسأله عليّ (ع) عن ذلك، فقال رسول الله: أَمَا ترضى أن تكون أخي؟ وآخاه في الله، فكانت أخوّتهما تعني أن ليس هناك من المسلمين مَن هو في مستوى أن يكون أخاً لرسول الله، ذلك أنَّ الأُخوّة بينهما كانت أُخوّة عقل، وأُخوّة روح، وأُخوّة إخلاص، وأُخوّة لله ولرسوله، وأخوّة انفتاح على الإسلام والمسلمين.

وإذاً فهو صنعته، وهو صورته، وكان لطفُ الله الذي يفيض على رسول الله (ص) يفيض على عليّ (ع)، ليعيش الكمال كأفضل ما يكون الكمال، وهذا هو ملمحٌ من ملامح صورة الإعداد النبويّ لعليّ (ع).

*من كتاب "عليّ ميزان الحقّ".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر