اليوم: الأربعاء10 رجب 1444هـ الموافق: 1 فبراير 2023

مسلمو نيوكاسل يرفضون ارتداء القميص الجديد للفريق

خبر..

اعترض اللاعبون المسلمون لفريق نيوكاسل الإنكليزي البارحة ـ الأحد ـ على ارتداء القميص الجديد للفريق عقب إبرام النادي عقد رعاية مع شركة "ونغا" للقروض قصيرة الأجل، والّتي ستمتدّ لأربعة أعوام ابتداءً من الموسم المقبل، دون الإعلان عن القيمة الماليّة.

وستضع شركة "ونغا" شعارها على قمصان الفريق في الموسم المقبل، علماً أنّ "ونغا" تضع شعارها على قمصان نادي بلاكبول، الّذي يلعب في دوري الدّرجة الأولى "تشامبيون شيب".

وكان لفريق الـ"ماكبايز" عقد مع شركة "دايريكت سبورتس آرينا" الّتي يمتلكها مالك النادي "مايك آشلي".

وبحسب ما أوردته صحيفة "دايلي ميرور" البريطانية، فإنّ مهاجم الفريق الإنكليزي، الدّولي السنغالي بابيس سيسيه، أبلغ إدارة النادي رفضه ارتداء قميص الفريق للموسم المقبل، لأسباب دينيّة وأخلاقيّة.

ولم يقتصر الحال على اللاعب السنغالي، حيث أثار قرار التعاقد مع شركة "ونغا" حفيظة لاعبي الفريق المسلمين، على غرار الفرنسي من أصل تونسي حاتم بن عرفة، والإيفواري الشيخ تيوتي، وذلك بحكم أنّ الدين الإسلامي يمنع التربّح من أموال القروض، ويتعارض الترويج لهذه الشركة مع مبادئ الدين الإسلامي التي تحظر الفوائد الربوية.

ويأتي هذا القرار بعد أن أصدرت هيئة المسلمين في بريطانيا فتوى تُحرّم ارتداء قميص نيوكاسل، في الوقت الّذي حذّر الأمين العام المساعد لمجلس مسلمي بريطانيا، الشيخ إبراهيم موجرا، لاعبي نيوكاسل المسلمين من ارتداء قميص الفريق الجديد، الذي يحمل إعلاناً للشركة المتخصّصة في تمويل القروض الربوية.

وأشارت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، إلى أن مسؤولي نيوكاسل يُفكّرون في حلّ جذريّ لهذه المعضلة، إذا تمسّك لاعبوهم بموقفهم الرافض لارتداء القميص.

وكان نادي نيوكاسل الإنكليزي قد وافق مؤخّراً على فكرة إنشاء مصلّى داخل مبنى ملعب سان جيمس بارك، معقل الفريق الإنكليزي، للقيام بفريضة الصلاة.

وأعلن ديريك لامبياس، العضو المنتدب لنادي نيوكاسل، عن موافقة ناديه على إنشاء مصلّى داخل مبنى الملعب، الّذي يتّسع لأكثر من 52 ألف مشجّع.

وأكّد لامبياس أنّ موافقة مجلس إدارة النادي جاءت بناءً على رغبة المدير الفني للنادي، آلان باردو، الذي طالب بإنشاء غرفة خاصّة لأداء للصلاة.

وأشاد لامبياس بفكرة مدرّبه باردو، مؤكّداً احترام ناديه لجميع الأديان، مشيراً إلى أنّ كرة القدم تحمل في طياتها العديد من الرسائل.

وتعليق..

لقد حدّد الإسلام مجموعة من القواعد الّتي تضبط معاملات الإنسان المالية، بما يحفظ سلامته وأمنه وعدم الوقوع في المحظور، من أعمال ربويّة تعود عليه وعلى واقعه بالسلبية التي تخنق كل علاقاته بالناس وبربّه، وتخلق له المشاكل، وتبعده عن كلّ مصلحة أرادها الله تعالى له من خلال تشريعه.

وفي سياق متّصل، يقول سماحة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض):

لا يجوز للمصرف إقراض الأموال المودعة عنده، ولا أمواله الخاصّة به ، لعملائه بالفائدة، ولا يجوز للمكلّف الاقتراض منه - أو من غيره- بالفائدة، إذا كان التعاقد بينهما مبتنياً على دفع الفائدة صراحةً أو ضمنا؛ هذا ، ولكن يكفي في تجويز الاقتراض قصد المقترض- حين التعاقد- عدم دفع الفائدة عند الاستحقاق إلا مكرهاً، رغم أن صيغة التعاقد المتعارفة في البنوك مبتنية على دفع الفائدة صراحة، ورغم أن الطرفين حين يتعاقدان يعيشان ذلك أمراً واقعاً لا مفرّ منه ، لكنّ المقترض حيث لم يلتزم في نفسه بالشرط المتضمن لدفع الفائدة، بحيث فصل بين الالتزام بالقرض، فقصده، وبين الالتزام بدفع الفائدة، فلم يقصده، فإنّه يجوز له الاقتراض رغم علمه بعدم قدرته على التهرّب عن الدّفع حين الاستحقاق؛ وإن كان الأحوط استحباباً قصر الاقتراض الرّبويّ مع قصد عدم الالتزام بالفائدة، على صورة ما لو كان المقترض مضطرّاً إلى ذلك بحدّ يتوقّف عليه معاشه، أو محرجاً في تركه بما يشقّ عليه تحمّله.

ويتابع سماحته: وحيث يحرم القرض الرّبويّ، فإنّه لا فرق في الحرمة بين من له رصيد في المصرف ويحتاج إلى الاقتراض زيادةً عليه، ومن ليس له رصيد فيه، كما لا فرق بين من يريده لشأنٍ تجاريّ، كالكفالة وفتح الاعتماد التجاريّ ونحوهما، ومن يريده لشأنٍ شخصيّ، كتزويج ولد أو شراء منزل أو نحوهما.[فقه الشّريعة،ج3، ص 208].

مواضيع أخرى للكاتب

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر