اليوم: الخميس25 ذي القعدة 1441هـ الموافق: 16 يوليو 2020

من مجالس الحوار في التّاريخ الإسلامي

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

نقل لنا التاريخ الإسلامي الكثير من مجالس الحوار بين علماء المسلمين وعلماء الأديان وأصحاب الأفكار المضادّة للإسلام، تحت سمع الحكم وبصره، في جوّ رائع من أجواء الحرية الفكرية.
ومن ذلك، ما روي عن المؤتمر الذي عقده الخليفة العباسي المأمون، للإمام الثامن من أئمة أهل البيت (ع)، عليّ بن موسى الرّضا. فقد اجتمع فيه علماء النصارى والمجوس وغيرهم من أهل الملل والنّحل، حيث كان الحوار المتبادل يمثّل وثيقة تاريخيّة تدلّ على مدى ما يمثله الإسلام من سعة أفق ورحابة صدر في مجال الدّعوة والإيمان.
ونجد ـ إلى جانب ذلك ـ الحلقات الفكريّة التي كان يعقدها الإمام جعفر بن محمد الصادق (ع) ـ الإمام السادس من أئمة أهل البيت (ع) ـ في المسجد الحرام إلى جانب الكعبة المشرّفة، فيجتمع إليه فيها زنادقة ذلك العصر وملاحدته، كابن المقفّع وابن أبي العوجاء وأبي شاكر الدّيصاني، فيناقشونه، في وجود الله وفي حكمته، وفي غير ذلك، بأسلوب يغلب عليه طابع التحدّي، فيواجههم بالحجّة القويّة والبرهان القاطع والكلمة الطيّبة الحلوة، حتى لا يترك لهم مجالاً للكلام ولا موضعاً للجدال.
وينقل إلينا ـ بعض هؤلاء ـ ملامح الجوّ الذي كان يسود تلك الحلقات، والروح التي تهيمن عليها، في ما يقصّه علينا المفضل بن عمر، الذي استمع إلى هذا الملحد الّذي يناظره في قضيّة وجود الله، فقد حدّثنا المفضل عن نفسه ومشاعره إزاء إلحاده:
"...فلم أملك نفسي غضباً وحنقاً، فقلت يا عدوّ الله، ألحدت في دين الله، وأنكرت الباري الّذي خلقك في أحسن تقويم، وصوّرك في أتمّ صورة، ونقلك في أحوالك، حتى بلغت إلى حيث انتهيت؛ فلو فكَّرت في نفسك، وصدَقَكَ لطيف حسّك، لوجدت دلائل الربوبيّة وآثار الصنعة فيك قائمة، وشواهده في خلقك واضحة، وبراهينه لك لائحة.
فقال: يا هذا، إن كنت من أهل الكلام كلّمناك، فإن ثبتت لك حجّة تبعناك، وإن لم تكن منهم فلا كلام لك، وإن كنت من أصحاب جعفر بن محمد، فما كان هكذا يخاطبنا، ولا بمثل دليلك يجادل فينا، ولقد سمع من كلامنا أكثر مما سمعت، فما أفحش في خطابنا، ولا تعدّى في جوابنا. 
وإنّه الحليم الرّزين، العاقل الرّصين، لا يعتريه خرق ولا طيش ولا نزق، يسمع كلامنا ويصغي إلينا، ويتعرّف حجتنا، حتى إذا استفرغنا ما عندنا، وظننّا أنّنا قطعناه، أدحض حجّتنا في كلام يسير وخطاب قصير، يُلزمنا به الحجّة، ويقطع العذر، ولا نستطيع لجوابه ردّاً؛ فإن كنت من أصحابه، فخاطبنا بمثل خطابه."
ومهما يكن من أمر التّاريخ الإسلامي في هذا المجال، فإنّ القضيّة لا تخضع للتّاريخ ولممارساته، وإن كان له الأثر الكبير في الدّلالة على طبيعة الفكرة التي تحكم التّاريخ وتتحكّم في حركته؛ لكن لا بدَّ لنا من أن نتلمّس الفكرة الأصيلة في مصادر الرّسالة فكراً وشريعة، لتكون هي المقياس لطبيعة ما نواجهه من ممارسات تاريخيّة يتحدّانا بها الآخرون، أو ممارسات حاضرة نتحدّاهم نحن بها، ولنوعيّة ما نفكّر فيه من خطوات مستقبليّة على هدى هذا الفكر.
*من كتاب "الحوار في القرآن".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة هل يحقّ لي اتّخاذ صديق غير مسلم؟! فضل الله ينعى السيّد خلف: جسَّد الإسلام بمعانيه السامية كيف نعزِّي أهل الميت؟ هل يشمل البلاء أصحاب النّعم؟! فضل الله: لا تزال الأمّة تشعر بحرارة وجوده وفكره ونهجه يصلّي ويكذب.. وآخر لا يصلّي ولا يكذب؟! فضل الله: حصر الأخوّة في إطار المذهب هو سبب معاناتنا بالكرامة تبنى المجتمعات وتحفظ الأوطان الإسلام يقول: اِبدأ أنت بالتحيَّة؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر