اليوم: السبت25 ذي القعدة 1443هـ الموافق: 25 يونيو 2022

لا قرابة بين الله وبين أحد

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

{وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللهِ وَأَحِبَّاؤُهُ}، فإذا لم نكن أبناءه بالجسد، لأنَّ الله لم يلدنا كما يلد الأب أولاده، فإنَّنا أبناؤه بالمعنى الرّوحي الَّذي يجعلنا أقرب إليه من غيرنا، كما هو حال الأبناء بالنّسبة إلى أبيهم، فإنَّه يعاملهم بما لا يُعامل به الآخرين في رعايته لهم، وعطفه عليهم، وانفتاحهم عليه، فيتقبَّل منهم ما لا يتقبّله من غيرهم في أوضاعهم السلبيّة معه، ويمنحهم ما لا يمنحه لغيرهم في مبادراته الإيجابيّة، ولا يهملهم، في بعض الظروف الّتي تدفع إلى الإهمال، بما يهمل به غيرهم! ونحن أحباؤه الَّذين لنا عنده منزلة خاصّة من المحبّة مما لا يملكه أحد غيرنا من خلقه، ولذلك، فإنَّنا لا نخاف من عذابه، ولا نخشى نقمته، لأنَّ الأب لا يعذّب أبناءه، والمحبّ لا ينتقم من أحبّائه، فلنا الحريّة في ما نفعل أو نترك في الدنيا، لأنَّنا فوق القانون، فلا نتعرّض لما يتعرّض له المخالفون له!

{قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم}، فالله قد قضى بعذاب الَّذين ينحرفون عن خطِّه المستقيم، ويحرّفون الكلم عن مواضعه، ويتمرّدون على رسله، ويعصون أوامره ونواهيه، ويقتلون الأنبياء بغير حقٍّ، أيّاً كان الانتماء الاسميّ لأمثال هؤلاء، كما قال تعالى في آية أخرى: {لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللهِ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً}[النساء: 123]. وهذا هو الخطّ الإلهيّ في علاقته بعباده، فلا قرابة بينه وبين أحدٍ منهم، إذ لا تُنال الكرامة عنده إلاَّ بالتقوى {إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عَندَ اللهِ أَتْقَاكُمْ}[الحجرات: 13].

ولا فرق في قضاء الله بالعذاب بين الدّنيا والآخرة، وقد عذَّب الله بعض أهل الكتاب ـ وهم اليهود ـ بمختلف ألوان العذاب في أكثر من مرحلةٍ من مراحل تاريخهم، فقد ضربت عليهم الذلّة والمسكنة، وخضعوا لأكثر من سلطةٍ ظالمة، وقاموا بقتل أنفسهم وتخريب بلادهم بأيديهم، وهكذا عاش النَّصارى في أكثر من مشكلةٍ داخليّة أو خارجيّةٍ من البلاء المتنوّع في حياتهم العامّة والخاصّة.

وإذا كان مثل هذا البلاء أمراً طبيعيّاً ناشئاً من التعقيدات المتجسّدة في الواقع الَّذي عاشوه، ومن الظروف الموضوعيّة المحيطة بهم، فإنَّ العذاب الدنيوي لا ينفصل عن أسبابه الطبيعيّة، لأنَّ الله ينزل عذابه ليذيقهم بعض الَّذي عملوه بحسب السُّنة الإلهيَّة، في علاقة المسبّبات بأسبابها، الأمر الَّذي يجعل من البلاء في بعض الحياة عذاباً إلهيّاً من خلال ما يقدّره الله من ذلك، عندما يترك للأسباب أن تنفتح على مسبّباتها، من دون أن يتدخّل ـ بشكل غير عادي ـ لرفع ذلك عنهم بما يرحم به بعض عباده في أسباب غير عاديّة.

وهكذا تتأكّد الآية من خلال إقرارهم بأنَّهم معرَّضون لعذاب الله، كما ينقل عن اليهود بأنَّهم يعذّبون أربعين يوماً عدد الأيام الّتي عبدوا فيها العجل.

وعلى ضوء ذلك، فإنَّ الحجَّة الإلهيَّة تردُّ عليهم بأنَّ دعواهم لو كانت صادقة، فكيف يؤاخذهم الله بما يؤاخذ به بقيّة النَّاس في العذاب الَّذي ينزل بهم بسبب أفعالهم السيّئة؟! {بَلْ أَنتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ}، فلا ميزة لكم على أيّ إنسانٍ آخر من خلق الله من ناحيةٍ ذاتيّةٍ أو من امتيازاتٍ إلهية، {يَغْفِرُ لِمَن يَشَآءُ} بحسب استحقاقه له، ولله الأمر في ذلك كلّه من قبل ومن بعد، ولا أمر لغيره، {وَللهِ مُلْكُ السَّمَاواتِ وَالأرضِ وَمَا بَيْنَهُمَا}، بكلّ ما تشتمل عليه من موجودات ومخلوقات، فليس لأحدٍ عليه حقٌّ في ذاته، ولا يملك أحد معه شيئاً، وليس هناك أيّ علاقةٍ ذاتيّة بينه وبين أحد من خلقه، ليكون هذا ابناً أو حبيباً من خلال طبيعته الشخصيّة أو العائليّة أو الفئويّة.

{وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ}، فهو الَّذي يحدّد للنَّاس مصيرهم في الجنَّة أو النَّار على أساس ما يحاسبهم به، وهو الَّذي يتصرَّف في أمورهم بما يشاء، وهو الَّذي يملك كلّ مصيرهم.

*من كتاب "تفسير من وحي القرآن".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر