اليوم: الخميس23 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 13 اغسطس 2020

في المال الحلال بركة

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

{وَيا قَوْمِ أَوْفُواْ الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ}. فللناس حقٌّ في أن تؤدّوا إليهم ما يستحقّونه كاملاً من دون نقصان، تماماً كما تفكّرون في حقوقكم على النّاس عندما تتبايعون وتتشارون، فتطلبون منهم أن يؤدّوا إليكم حقّكم وافياً بجميع جهاته..

{وَلاَ تَبْخَسُواْ النَّاسَ أَشْيَآءهمْ}، لأنّ ذلك يعتبر نوعاً من أنواع السّرقة والخيانة، فإنّك إذا بعتَ إنساناً شيئاً، فإنّ البيع يوجب ملكيّته له، فإذا أنقصت منه جزءاً، فإنّك تكون سارقاً له، كما لو كان قد اشتراه من غيرك، لأنّ النتيجة واحدة، {وَلاَ تَعْثَوْاْ فِي الأرْضِ مُفْسِدِينَ}، أي لا تفسدوا في الأرض، ولا تمارسوا أعمال الخيانة حال كونكم مفسدين، في مقام تأكيد النهي عن الفساد.

إنّ من المفروض على الإنسان المؤمن الذي يوحّد الله في العبادة، أن يخضع له في ما يفرضه الخطّ الإلهيّ التّشريعيّ، وقد أراد الله للإنسان أن يعتبر الدّور الموكول إليه هو إصلاح الأرض بنشر العدل والأمانة والخير والسّلام، قولاً وفعلاً، فإذا مارس الفساد في نشاطاته العامّة والخاصّة، فإنّه يكون قد خان دوره أمام الله.

وهكذا أراد النّبيّ شعيب من قومه أن يتحرّكوا ضمن هذا الخطّ الذي ينهاهم عن الفساد وأبرز مظاهره، أي التّطفيف في المكيال والميزان، باعتبار أن الخلل الاقتصادي في الأمّة، يُفسد توازن المجتمع، ويفقده أساس الثقة، بنسفه القاعدة الأخلاقيّة التي ترتكز عليها حركة الاقتصاد، ولا يبقى هناك أيّ ضمانة للطمأنينة والسلام. وعلى هذا الأساس، فإن التطفيف لا يمثل بنفسه خطورةً كبيرةً، إلا بما يكمن خلفه من خللٍ في القاعدة الأخلاقيّة العامّة التي يرتكز عليها الفكر والسّلوك. وقد جاءت هذه الآية تأكيداً للفكرة وتوسيعاً لها، وضرباً للقاعدة، بعدما كانت الآية الأولى إشارةً إلى الجانب السلبيّ منها في إطاره المحدود.

{بَقِيَّةُ اللهِ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}. الظاهر أنّ المراد من هذا التّعبير {بَقِيَّةُ اللهِ} هو ما يحصلون عليه من ربح يزيد على رأس المال، يعود إليهم من خلال معاملاتهم التجارية، فإن ذلك هو المال الحلال الذي يجعل الله فيه الخير والبركة، فينبغي لهم أن يقنعوا به، ويستمرّوا في هذا السبيل الذي قام عليه نظام الحياة بين النّاس، حتى يهيّئ الله لهم، من ذلك، الكثير من الخير والبركة، فإنّ هذا أفضل لهم من السّرقة والخيانة، وغير ذلك من الأساليب التي تدمّر حياتهم، وتهدّد مصيرهم في الدّنيا والآخرة. وهذا هو خطّ الإيمان الذي يجب على المؤمنين أن يسيروا عليه، ويؤكّدوا التزامهم به في كلّ مراحل حياتهم.

{وَمَآ أَنَاْ عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ}، فلم يجعلني الله حفيظاً عليكم يطريقة القوَّة والإجبار، بل أنا رسول من الله إليكم، لأبلّغكم أوامره ونواهيه، ولأفتح عيونكم على الجانب المشرق من الحياة الذي تلتقون فيه برضى الله ورحمته ولطفه.

فإذا تمرّدتم وعصيتم، وقادكم ذلك إلى السّقوط في مهاوي الهلاك، فلا أملك لكم من الله شيئاً إذا أراد الله أن يعذّبكم في الدنيا بخطاياكم، أو في الآخرة بكفركم وضلالكم.

*من كتاب "تفسير من وحي القرآن".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة ينبغي أن تتغيّر العقليّة الّتي أوصلت البلد إلى الانهيار في ذكرى يوم الغدير: هل نقتدي بنهجٍ عليّ (ع)؟! فضل الله: لورشة وطنيَّة تحتوي تداعيات كارثة المرفأ جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً"
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر