اليوم: الأحد21 ربيع الثاني 1442هـ الموافق: 6 ديسمبر 2020

التَّوبة تمنح الإنسان حبّ الله

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

نظر سبحانه إلى عباده بالرّحمة، وعرف أنَّهم قد يخطئون من حيث لا يشعرون، أو يُذنبون من حيث لا يريدون، وقد يقعون تحت تأثير التيّارات التي تضغط على مشاعرهم وأحاسيسهم، فقال لعباده: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْلا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللهِ...}.

أوحىإلى رسوله (ص) أن يخاطب عباده، أنّكم عندما تخطئون، حتّى لو امتدَّ بكم الخطأ مسافة بعيدة، فإنّني أترك لكم فرصة أن تعودوا إلى الصّواب، وعندما تذنبون وتعصون، فإنِّي أترك لكم الفرصة أن تعودوا إلى التّوبة. لذلك، إذا عدتم إلى التّوبة، وانفتحتم على الصّواب، ورجعتم إليَّ واستقمتم في طريقكم، فإنَّ كلَّ آثار الذّنوب تُمحى عنكم، ولا يبقى في قلوبكم وواقعكم وماضيكم أيُّ أثَر، لأنَّ "الإسلام يَجُبُّ ما قبله"[1]، يخرج الإنسان من الذنب بالتّوبة كيوم ولدته أُمُّه، يكون بالذّنب مبغوضاً عند الله، فيتحوّل بالتّوبة محبوباً، والله يمنحه محبَّته، ومحبّة الله هي السّعادة كلُّها التي تفيض على قلبه كلَّ طُمأنينة، وعلى حياته كلَّ إشراق، وعلى شخصيّته كلَّ لطفٍ وقوَّة، فأيّ سعادة أعظم من أن يكون الإنسان محبوباً من ربِّه؟

نحن نعيش السَّعادة إذا أحبَّنا بعضُ المخلوقين الذين نجد عندهم ما نرغب فيه، أو يملكون بعض مواقع القوَّة، ويقول بعضنا لبعض وبالطّريقة الشعبيّة: "هنيئاً لفلان" يحبُّه فلان الكبير والعظيم. لكن هل يحبُّه الله؟ لذلك، ليس المهمّ محبّة النّاس، بل محبّة الله، فأمير المؤمنين عليٌّ (ع) بلغ أرقى محبّة لله تعالى، فيقول في دعائه، المعروف بدعاء كُميل: "فهبني يا إلهي صبرتُ على عذابك، فكيف أصبر على فراقك، وهبني يا إلهي صبرتُ على حرِّ نارِك، فكيف أصبر عن النّظر إلى كرامتك؟!". العاشقون يكتبون لمن يحبُّون قصائد، ولكنَّ عليّاً (ع) يكتب لله تعالى، فخاطب ربَّه بما مُفَاده: ليست مشكلتي العذاب ـــ وهو (ع) الذي لا يُعذَّب ـــ عذِّب جسدي بالنّار، فإحساسي بألم العذاب ليس مشكلة، ولكنَّ مشكلتي، يا ربّ، أنَّ العذاب يفصلني عنك، فأنا أتألّم لانفصالي عنك وفراقي لك أكثر ممّا أتألَّم بعذابك. دعْ جسمي يحترق بنارك، فليس ذلك مشكلة، ولكنَّ المشكلة، أنَّك عندما تُدخلني النّار، فإنَّك تُبْعِدُني عن موقع كرمك.. وهذا هو الحبُّ.

نحن نتحدّث عن حبّ الله، ولكن لا نعيش ذلك كشعور، أو كما يُحسُّ الإنسان بلفحة الحبّ عندما يحبُّ إنساناً آخر.. الأساس أن نحبَّ الله، لأنَّ كلَّ محبوبٍ يتساقط ويموت ونفقد الإحساس بحبِّه.

فلنتعلّم من عليٍّ (ع) كيفيّة حُبِّ الله، وهو يطلب من الله أن يجعل كلَّ أوقاته في اللّيل والنّهار "بذكرك معمورة، وبخدمتك موصولة، وأعمالي عندك مقبولة، حتّى تكون أعمالي وأورادي كلُّها وِرْداً واحداً، وحالي في خدمتك سرمداً".

إذاً، أهمية دور التّوبة، أنَّها تمنح الإنسان حبَّ الله، وتلغي له كلَّ التاريخ الشيطانيِّ الأسود، وهذا ما قاله سبحانه: {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ}[الشّورى: 25]، ويقول أيضاً: {إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ}[البقرة: 222]. وفي الحديث أيضاً عن الإمام الباقر (ع): "إنَّ الله يحبّ من عباده المُفْتَنَّ ـــ الذي عاش الفتنة في حياته وسقط فيها ـــ التوّاب".

* من كتاب "من عرفان القرآن". 


[1] شرح نهج البلاغة: ج20، باب413، ص10.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

<
  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة قصَّة صاحب الجنَّتين وعاقبة الغرور فضل الله استقبل النّقيب خلف حذَّر من استغلال حال التوتّر للاغتيالات وإشعال الفتن العدالة أوّلًا.. وحرمة الدّفاع عن الفاسدين عقليّة المحاصصة والأنانية أوصلت لبنان إلى مرحلة التضخّم تعاون بين جمعيَّة "طفل الحرب" الهولنديّة وجمعيّة المبرّات الخيريّة صبر أيوب (ع) على البلاء العمل الصّالح سبيل دخول الجنَّة ما علاقة العبادة بالإنسانيّة؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر