اليوم: الأربعاء28 شعبان 1438هـ الموافق: 24 مايو 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله حاضر في الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم فرع الحدث تحت عنوان "دور الشباب إزاء التحديات الراهنة" السيد علي فضل الله: للشباب دور كبير في مواجهة المأزق الوطني الذي صنعته هذه الطبقة السياسية حرصاً على مصالحها الضيقة السيد علي فضل الله: نخشى أن يؤدي النزيف المستمر في الاقتصاد والسياسة والأمن والاجتماع إلى انهيار البلد كله الشرطة الصهيونية تعتقل 3 حراس في المسجد الأقصى الجيش الإسرائيلي يعتقل 15 فلسطينياً في الضفة الغربية المجلس الإسلامي في بريطانيا يدين تفجير مانشستر وزير خارجية قطر يؤكد أنه لم يصرح بسحب سفراء قطر من مصر ودول خليجية صحيفة عكاظ عن تصريحات تميم: قطر تشق الصف وتنحاز إلى أعداء الأمة هيومن رايتس ووتش: حكومة آل خليفة هي مهندس العنف في البحرين إندونيسيا تتلف آلاف زجاجات الكحول قبل بداية شهر رمضان الصحة العالمية: ارتفاع ضخم في إصابات الكوليرا في اليمن والوفيات تزداد دراسة: 100 مليون مريض سكري يصومون سنوياً إعلان الأحكام العرفية في جنوب الفلبين لمدة 60 يوماً صحيفة لوموند الفرنسية: شركة فولكس فاغن حققت 23 مليار يورو من عائدات بيع سيارات فيها أجهزة تحايل على اختبارات الانبعاثات في فرنسا صحيفة تيليغراف البريطانية: اختبار جديد يكشف جنس المولود ولون شعره وطوله من الشهر الثاني باحثون من جامعة كاليفورنيا يتمكنون من تطوير نظام كهربائي سيساهم في الاستغناء عن البطاريات المزروعة في الجسم باحث إيطالي: تجارة البشر انتشرت على الإنترنت ويصعب على الدول محاربتها دراسة طبية: مرضى الخرف من كبار السن أكثر عرضة لفقدان الشهية عندما أكتئب لا أصلّي فضل الله: تصعيد الحكومة يدفع البحرين نحو المجهول فضل الله: للشّباب اللّبنانيّ دوره في مواجهة المأزق الوطنيّ الراهن ندوة "تعلیم القرآن وثقافة السَّلام" في السّنغال غابرييل يشدّد على دور الأديان في إرساء السّلام الأمم المتحدة: ميانمار تفشل في وقف العنف الدّيني ضدّ المسلمين النّمسا تحظّر ارتداء النقاب في الأماكن العامّة وتوزيع المصاحف تحذير إلهيّ من التلهّي بالتَّكاثر منبر الجمعة: 23 شعبان 1438هـ/ الموافق: 19 أيّار 2017م كنيسة للشّيطان في فرنسا تثير جدلاً في الأوساط الدينيّة لدي انطباعات سيّئة.. ماذا أفعل؟
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
سيّد من أقصى المدينة يسعى!
سوسن غبريس
٨/٧/٢٠١٣
/
29 شعبان 1434هـ

وجئْتَ من أقصى المدينة سيّداً تسعى، تحمل في يديك بذور الحبّ والعطاء، تنثرها على أرضنا الجديبة، لتنبت مواسم وعي وفكر وجهاد..

جئْتَ تصدح بالحكمة هدّارةً في كلِّ فضاءاتنا ومساحاتنا الجوفاء، ليرتدَّ الصَّدى قوافل الآيبين من عتمة اليباس، إلى ساحات الخصب ومراتع النّور والشَّمس..

جئْتَ تعرج إلى مدارج الطّهر والإيمان، وتشرّع للإنسانيَّة نوافذ وأبواباً نحو مطارح الحبّ والحياة.. وتسدّ عن قلبك كلَّ منفذ للكره والأحقاد.. ألم تقل، سيِّدي، إنَّ الحياة لا تتحمَّل الحقد.. الحقد موت والمحبَّة حياة؟!..

وأحببتنا جميعاً، ونصبت هامتك الصَّلبة متراساً يردّ عنّا شياطين الخرافة والجهل، تدفع غيَّها عن معاقلنا، وتقتلع لها جذوراً مَدَّتْها عميقةً في الأرض.. وتتحمّل عنّا كلّ أذى الجراح؛ من نصال الخرافيّين والجاهلين والمذهبيّين والحاقدين والمتأسلمين والتّكفيريّين... لأنّك لم تهادن.. ولم ترض أن تجامل كلّ من أخَذَتْهُ العزّة بإثم العصبيَّة والمذهبيَّة الحمقاء...

ولأنَّ أمثالك يقصون الأبالسة نحو صناديق العتم، حبكوا مكائدهم، ونسجوا أكاذيبهم، ومكروا مكرهم، والله خير الماكرين.. ولأنَّك أخذت على نفسك عهد المسامحة والعفو، أشفقْتَ عليهم، وشحْتَ بوجهك عنهم، وقلْتَ سلاماً لا أبتغي الجاهلين..

أرادوا أن يقصونا عنك، فازددنا بك تعلّقاً، وبنهجك احتماءً.. نحن الّذين انتظرناك طويلاً، قبل أن نراك تطلّ من شذى أحلامنا وعبق الأمنيات، قبل أن تنتشلنا من متاهات الارتماء في مجهول الأفكار المتلاطمة.. وقبل أن تصبح عيناك خريطة طريقنا نحو الله..

فيا أيّها السيّد المتوهّج حبّاً في قلوبنا.. نم قرير العين، لا خوف على الفجر الّذي تركته لنا، فنحن على خطاك، نستحثّ الخطو إليه، ونحميه بأهداب العيون...

سوسن غبريس   

*في الذّكرى السنويّة الثّالثة لرحيل المرجع السيّد محمّد حسين فضل الله(رض)

إن الآراء الواردة في هذا المقال لا تعبِّر بالضرورة عن رأي الموقع ، وإنما عن رأي صاحبه .



مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر