اليوم: السبت8 ذو القعدة 1439هـ الموافق: 21 يوليو 2018

فلسطين بعدك يا سيّدي!

سوسن غبريس

أفنيْتَ عمرك، سيّدي، وأنت تحدّثنا عن فلسطين القضيَّة.. عن تلك الجميلة الغالية الّتي اختُطَفت في لحظة تكالب الأمم علينا، وضعف العرب وتخاذلهم.. عن العروس الّتي ما فتئت تنتظر فرسان العروبة ليفكّوا أسرها، وينزعوا عنها قيد الاحتلال وأغلاله الدّامية، لتعود إلى أحضان الأمّة حرّةً أبيّة، تمسح عن تاريخ تجّار السلطة بعض عار التّواطؤ واتّفاقيّات الخيانة والذلّ والبيع والشّراء...

ما سمعناك يوماً تلهج بغير اسمها حبيبةً، وما رأيناك تشيح بوجهك عنها، ولو صدفةً أو بغير قصد.. تدْتَ في الأرض قدمك، وثبّتت بصرك عليها، حتّى التصق بها، وصارت عنوان وجهك ولون عينيك وبريقهما.. صارت خارطةَ الطّريق لكلّ كلمة لك أو خطبة أو مقال أو لقاء... وكلمةَ السرّ الّتي تتغنّى بإفشائها أمام الملأ، وأنت تحرّضهم على اشتهاء حبّها، وتقول لهم: وجهة العبور إلى العزّة والكرامة ولمّ الشّمل لها طريق واحد؛ وفلسطين هي الطّريق.. فلتكن جسر العبور لكم إلى وجودكم ومنعتكم ووحدتكم واحترام العالم كلّه لكيانكم...

ولكنَّ الكثيرين منهم أضاعوا الطّريق وضيَّعوه، عمداً وبكلّ قصد، فالقضيَّة حِمْلها ثقيل، والكواهل ضعيفة، أتعبها الانحناء لغرب يتربَّص بنا، لغرب فكَّ شيفرة سرّنا، وعرف أنّنا لا نتقن إلا فنّ التّواطؤ على بعضنا البعض.

اليوم، فلسطين الّتي حملتها معك حتَّى الرَّمق الأخير، واستودعتنا إيّاها أمانة عزيزةً، ووصيّة نسمع صداها في كلّ كتاباتك وكلماتك، فلسطين هذه تبكي قهرها وغربتها، وقد باتت في مهبّ رياح الصّراعات والتمزّقات الّتي تنهش جسد الأمّة، بعد أن غدا التّحارب والتّناحر بين أبناء العروبة والدّين الواحد هو المنطلق والهدف، وأسقطنا العدوّ الأساس سهوا وقصداً من حساباتنا.

الأمانة، يا سيّدي، ثقيلة ثقيلة، ولكنَّ شرفاء الأمَّة يأبون الاستسلام، رغم كلّ الأشواك والألغام المزروعة في الطّريق، ورغم كلّ المحاولات الحثيثة لحرفهم عن المسار، فكواهلهم الصَّلبة لا تزال تحمل القضيَّة، ولا يزالون يشدّون الرّحال إلى أرض الطّهر المغتصبة، وهم يقسمون ألا يستكينوا حتّى يحرّروها من أيدي الوحش...

سوسن غبريس

*في الذّكرى الثّالثة لرحيل العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض).

إن الآراء الواردة في هذا المقال لا تعبِّر بالضرورة عن رأي الموقع ، وإنما عن رأي صاحبه .


مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ثانوية الإمام الحسن تكرّم طلّابها الناجحين في الشهادتين المتوسّطة والثانوية اختبار قرآني لمرشَّحي الانتخابات في إندونيسيا منبر الجمعة: 7 ذو القعدة 1439هـ/ 20 تموز 2018م إقرار قانون "القوميّة" الصّهيوني الاهتمام بالصّحّة من أولويّات الإسلام ابني يشاهد صوراً إباحيّة؟! ثانويّة الرّحمة تكرّم طلابها المتفوّقين الاجتماع السنوي لهيئة أمناء الإشراف على مؤسَّسات السيّد فضل الله الذّكرى السنويّة الثامنة لرحيل السيّد فضل الله في الدنمارك الإمام الصّادق(ع).. إمام العلم والحوار منبر الجمعة: 29 شوّال 1439هـ/ 13 تمّوز 2018م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر