اليوم: الأربعاء1 رجب 1438هـ الموافق: 29 مارس 2017
Languages عربي
القدس: توتر في باحات الأقصى إثر محاولة الاحتلال سرقة أحد أحجاره القناة الثانية: فقها سينتقم لنفسه بنفسه بعملية كبيرة ضد إسرائيل مسؤول صهيوني: عرفات رفض نزع سلاح حماس والجهاد الإسلامي الاحتلال يعتقل 14 فلسطينياً من الضفة بينهم قيادي في حماس وحارسين من المسجد الأقصى رام الله: الاحتلال يقتحم منزل رسام ويستولي على رسوماته صحيفة فرنسية: الموساد حاول تجنيد ضباط فرنسيين لصالحه مقتل أمير داعش ومرافقه في الجزائر في كمين محكم للجيش في قسنطينة نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية: 1400 طفل قتلوا في اليمن في عامين و19 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات محكمة كويتية تحبس 3 أئمة مساجد سوريين لجمعهم أموالاً لجبهة فتح الشام قطار فائق السرعة للحجاج بين مكة والمدينة في 2018 السعودية تفرض حظراً مؤقتاً على استيراد الدواجن من ولاية تنيسي الأمريكية التايمز: تنظيم داعش يوظف هجوم لندن لاستقطاب عناصر جديدة على اليوتيوب بوكو حرام تهاجم قرية وتستولي على الغذاء والأدوية في شمال شرق نيجيريا الهند تبدأ إغلاق حدودها مع باكستان وبنغلاديش الهند: 5 آلاف هندوسي يهاجمون مساكن المسلمين ويحرقون عشرات المنازل والسيارات المشي 15 ألف خطوة يومياً يحد من الإصابة بأمراض القلب الإندبندنت: لا يوجد دليل على فائدة الفيتامينات وبعضها يزيد خطر السرطان دراسة برتغالية تحذر من نقص فيتامين (د) عند الأطفال دراسة: السكتات الدماغية والصرع والألزهايمر أمراض تسبب التوهم والهذيان عندما أكتئب لا أصلّي المبرّات تشارك في نشاطات حول عيسى(ع) والسيّدة مريم إحياء "ساعة الارض" حجّبت ابنتي رغماً عنها! أعاني من ابنتي عدم التّركيز هل ما أشعر به ممدوح أم مذموم؟! كندا تقرّ قانوناً ضدّ الإسلاموفوبيا ابتسامة المؤمن صدقة ولدي يسرق أغراض رفاقه فضل الله استنكر العمل الوحشيّ والتعرّض للأبرياء في العاصمة البريطانيّة استطلاع يظهر مخاوف المسلمين الأمريكيّين بعد انتخاب ترامب
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
استمرار مخطّط هدم طريق باب المغاربة في المسجد الأق
محرر موقع بينات
١٦/١١/٢٠١١
/
20 ذو الحجة 1432 هـ


خبر...

ذكرت جريدة "اللّواء" اللّبنانيّة، بتاريخ الأربعاء 16 تشرين الثاني نوفمبر، الموافق 20 ذو الحجّة 1432هـ، أنّ مؤسّسة "الأقصى للوقف والتراث"، أطلقت مؤخّراً حملةً إعلاميّةً للتّحذير من مخطّطات الاحتلال الهادفة إلى استكمال هدم طريق باب المغاربة الملاصقة والمؤدّية إلى المسجد الأقصى المبارك.
وقبيل شروع سلطات الاحتلال بهدم طريق باب المغاربة، والّتي كانت قد تضرّرت بفعل الحفريّات الّتي تجريها في منطقة حائط البراق، وبسبب رفض هذه السّلطات قيام إدارة الأوقاف الإسلاميّة في القدس بترميمها، أقامت سلطات الاحتلال جسراً خشبيّاً مؤقّتاً حتّى تتمكّن من الاستمرار في إدخال مجموعات من المستوطنين إلى المسجد الأقصى عبر باب المغاربة الّذي صادرت مفاتيحه منذ احتلال شرقي القدس في يونيو/ حزيران 1967م.
كما يشمل المخطَّط استكمال تهويد ساحة البراق التي حوّلها المحتلّون سابقاً إلى معلمٍ دينيّ لدولتهم، وطمست المعالم الإسلاميّة في البلدة القديمة في القدس، بل تمّ ربط السّاحة الّتي ترتبط برحلة الإسراء والمعراج بالبؤر الاستيطانيّة المحيطة بالبلدة، وخصوصاً في منطقة سلوان الواقعة جنوب السّور المشترك للمسجد الأقصى المبارك وللبلدة القديمة...
ونوّهت "مؤسّسة الأقصى" في بيان لها، بأنّ حملتها الإعلاميّة تهدف إلى التحذير من هذا المخطّط الخطير، كما أنّ حملتها تشمل نشر إعلانٍ ملوَّن في الصّحف العربيّة المحليّة في الداخل الفلسطيني، يتضمّن صور هدم طريق باب المغاربة، ونداءً لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك، كما قامت المؤسّسة بتعميم تصميم "البوستر"، داعيةً كل وسيلة إعلام إلى نشر هذا التّصميم كمساهمة منها في نصرة المسجد الأقصى المبارك.

وتعليق...

على الأمَّة الإسلاميَّة بمؤسَّساتها الرّسميّة ومنظّماتها المدنيّة والشعبيّة، إيلاء هذه القضيّة الاهتمام الكافي والمطلوب للتّأثير والضّغط على الاحتلال لوقف مخطّطاته المستمرة لتهويد القدس، وعدم التّقصير في نصرة القدس على كافّة المستويات، لتأكيد هويّة القدس الأصيلة، وتركيزها في الوجدان العربي والإسلامي، وجعلها قضيّةً مركزيّةً لاهتمامات الأمّة، لا قضيّةً ثانويّةً لا تعنينا، لأنّ الاعتداء على المقدّسات هو اعتداء على كلّ الرّسالات..
وكان سماحة المرجع المجدّد السيّد محمد حسين فضل الله(رض) وجّه نداءً إلى المسلمين والعرب يدعوهم فيه إلى تحمّل مسؤوليّاتهم تجاه المسجد الأقصى. وقد جاء فيه:
إنّ انشغال المسلمين بمشاكلهم الدّاخليّة، واستغراقهم في الصّراعات السياسيّة والأمنيّة، شجّع الاحتلال على تصعيد استهدافه للمسجد الأقصى، حيث إنّ الصّهاينة يعملون بكلّ قوّة، وبالتّنسيق مع الإدارة الأمريكيّة، لإسقاط كلّ رمزٍ إسلاميّ يمكن أن يمثّل عنصر استقطاب في الأمّة، ويمكن أن يؤكّد وحدتها، وخصوصاً في القدس الشّريف، والأرض الّتي باركها الله من حول المسجد الأقصى...
يضيف سماحته(رض): إنّ المسؤوليّة تقع على عاتق المسلمين جميعاً والعرب جميعاً، وعلى الأحرار في العالم أن يتحرّكوا للدّفاع عن المسجد الأقصى، وعن الإنسان الفلسطيني، وعن قضايا الأمّة في مواجهة حملات الإرهاب الإسرائيليّة المدعومة من الإدارة الأمريكيّة...
[ نداء في شباط ـ فبراير 2007م].

 

 

 

TEXT GOES HERE

مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر