اليوم: الاثنين28 جمادى الآخر 1438هـ الموافق: 27 مارس 2017
Languages عربي
مجهولون يغتالون قيادياً في حماس بمدينة غزة كتائب القسام تتوعد إسرائيل بدفع ثمن اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء الجيش الإسرائيلي أطلق النيران باتجاه أراضي الفلسطينيين الزراعية في غزة نادي الأسير الفلسطيني: الاحتلال هو المستفيد الوحيد من اغتيال المحرر فقهاء الجبهة الشعبية: اغتيال فقهاء جريمة صهيونية تستوجب رداً من المقاومة الجهاد: اغتيال المحرر مازن فقهاء جريمة غادرة تحمل أجندة الاحتلال الصهيوني جيش الاحتلال يعتقل طفلاً فلسطينياً عمره 8 أعوام الأمم المتحدة: الكيان الصهيوني يتجاهل طلب مجلس الأمن وقف بناء المستوطنات الأمم المتحدة: ثلث محافظات اليمن على وشك المجاعة وفاة 6 معتمرين أردنيين بتدهور حافلتهم في السعودية الأمم المتحدة: 100 قتيل شهرياً في حرب اليمن أغلبهم على يد التحالف العربي قوات الأمن الأفغانية تحبط محاولة لتفجير مسجد بشمال البلاد ترامب یتلقی ضربة موجعة بسحب مشروع قانون الرعاية الصحية من مجلس النواب البابا فرنسيس: أوروبا مهددة بالموت إذا لم تعد إلى التضامن وول ستريت جورنال: أوروبا تواجه صعوبة في مراقبة عدد متزايد من المتطرفين تركي صاحب أطول شارب في العالم بمترين و60 سنتيمتر‎ دراسة تكشف: خمس الشباب في 5 دول عربية متوسطية يرغبون في الهجرة خبيرة رياضية: ركوب الدراجة 45 دقيقة يحرق 700 سعرة حرارية دراسة فرنسية: عقار مدر للبول يخفف حدة أعراض مرض التوحد دراسة: الرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بحالات الصدفية الشديدة عندما أكتئب لا أصلّي أعاني من ابنتي عدم التّركيز هل ما أشعر به ممدوح أم مذموم؟! كندا تقرّ قانوناً ضدّ الإسلاموفوبيا ابتسامة المؤمن صدقة ولدي يسرق أغراض رفاقه فضل الله استنكر العمل الوحشيّ والتعرّض للأبرياء في العاصمة البريطانيّة استطلاع يظهر مخاوف المسلمين الأمريكيّين بعد انتخاب ترامب فضل الله: الضّرائب تضيع في مزاريب الهدر.. وما أكثرها في هذا البلد!. رصد مليون جنيه إسترليني لمكافحة "الإسلاموفوبيا" الأربعاء 29 آذار أوّل أيّام شهر رجب
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
أشهر المدافعات عن الإسلام: إيفون ريدلي...
محرر موقع بينات
١١/١٢/٢٠١٢
/
16 ذو الحجة 1432 هـ
الخبر ...

رغم الهجمات الضَّارية الّتي يتعرَّض لها الإسلام من قِبَل الإعلام الغربي لتشويه صورته، نرى ازدياداً لأعداد الأوروبيّين والغربيّين عموماً الّذين يعتنقون الإسلام، أو على الأقلّ يسعون للتعرّف إليه، وفي ظلّ الظّروف الملبّدة الّتي يمرّ بها العالم من سياسيّة واقتصاديّة، نرى نماذج مشرقة عن إسلام الكثيرين في الغرب، ومن هؤلاء، الصّحفية والكاتبة والإعلامية البريطانية المسلمة "إيفون ريدلي"، الّتي لم تكن تعلم حينما اختطفتها جماعة طالبان أثناء عملها مراسلةً في أفغانستان، أنّها ستصبح بعد عامين ونصف العام من أشدّ المدافعين عن الإسلام والمسلمين، فقد اعتنقت الإسلام بعد الإفراج عنها بثلاثين شهراً، وهي معروفة حالياً بمناهضتها الصهيونيّة، ونقدها تغطية الإعلام الغربيّ الحرب على الإرهاب..
عملت في عدّة صحف بريطانيّة شهيرة، مثل "صنداي إكسبريس" و"صنداي تايمز" و"الأوبزيرفر" و"ديلي ميرور" و"الإندبندنت"، وتعمل حالياً في إحدى القنوات الإسلاميّة في لندن...
وتروي إيفون قصّة إسلامها، أنّه حين عودتها إلى لندن، شرعت بدراسة الإسلام وقراءة القرآن، وأنّها فوجئت بأنّ الإسلام فيه الكثير من المفاهيم الإنسانيّة الرّاقية لصلاح الفرد والمجتمع، بعكس ما يصوّره الإعلام الغربيّ المأجور.
وتقول إيفون إنّ إسلامها فجّر قنبلةً في وسطها الاجتماعي، امتزج بين الذّهول وخيبة الأمل، والتّشجيع بين الأصدقاء والأقارب، وأن تداعيات ارتدائها الحجاب كانت ضخمة، بحيث أصبحت مواطنةً من الدّرجة الثانية في بريطانيا، وتعرّضت لكثيرٍ من المضايقات والتعدّيات من قِبَل الوسط الاجتماعي...

التعليق...
وتتحدَّث إيفون عن وضع النّقاب والحجاب في بريطانيا، بأنَّ أغلبيّة المنقّبات من البريطانيات اللاتي اعتنقن الإسلام حديثاً، يرون أنّ الحجاب يقرّبهنّ أكثر من الله تعالى، وينبغي ـ كما تقول  إيفون ـ أن نحترم اختيارات كلّ منّا في هذه الحياة...وتضيف أنّها كانت مناصرةً للمرأة لعدّة سنوات قبل دخولها الإسلام، ولكنّها اكتشفت أنّ أنصار المرأة من المسلمين أكثر فهماً لحقوق المرأة من نظرائهم الغربيّين، إضافةً إلى أنّ أية قراءة متأنّية للقرآن، تكشف أنّ كلّ شيء حاربت من أجله حركات نصرة المرأة والدفاع عن حقوقها في السبعينات، كان متاحاً للنّساء المسلمات منذ 1400 سنة مضت، فالمرأة في الإسلام مساوية للرّجل في العبادات والتّعليم والكفاءة.. وتستشهد بخطبة الوداع للرّسول الكريم(ص) على جبل عرفات، بأنّها كانت كاملةً ونهائيّةً في رساليّتها كما الإسلام تماماً...
من الجيِّد أن تعثر في أجواء الحملات الإعلاميّة الغربيّة وغيرها على الإسلام، على نماذج إنسانيّة واعية ومدركة للواقع بكلّ أبعاده، لا بل تمتلك الجرأة باتخاذ الموقف عن قناعة وفهم كاملين، لتنطلق في الحياة مدافعةً عن كلمة الحقّ بالقول والعمل...
ويرى سماحة المرجع الفقيه السيّد محمد حسين فضل الله(رض)، أنّ الأديان صنعت حضارات، فالدّين الإسلاميّ صنع حضارة، والدّين المسيحيّ أيضاً في مفاهيمه صنع حضارة، وكلّ الأديان التوحيديّة صنعت حضارة أرادت للنّاس أن يأخذوا بها وينفتحوا عليها، ويتحرّكوا من خلال كلّ عناوينها وما إلى ذلك...
[بيّنات، من فقه الحياة، العدد:276، فائدة حوار الحضارات].

TEXT GOES HERE

مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر