اليوم: الأربعاء28 شعبان 1438هـ الموافق: 24 مايو 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله حاضر في الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم فرع الحدث تحت عنوان "دور الشباب إزاء التحديات الراهنة" السيد علي فضل الله: للشباب دور كبير في مواجهة المأزق الوطني الذي صنعته هذه الطبقة السياسية حرصاً على مصالحها الضيقة السيد علي فضل الله: نخشى أن يؤدي النزيف المستمر في الاقتصاد والسياسة والأمن والاجتماع إلى انهيار البلد كله الشرطة الصهيونية تعتقل 3 حراس في المسجد الأقصى الجيش الإسرائيلي يعتقل 15 فلسطينياً في الضفة الغربية المجلس الإسلامي في بريطانيا يدين تفجير مانشستر وزير خارجية قطر يؤكد أنه لم يصرح بسحب سفراء قطر من مصر ودول خليجية صحيفة عكاظ عن تصريحات تميم: قطر تشق الصف وتنحاز إلى أعداء الأمة هيومن رايتس ووتش: حكومة آل خليفة هي مهندس العنف في البحرين إندونيسيا تتلف آلاف زجاجات الكحول قبل بداية شهر رمضان الصحة العالمية: ارتفاع ضخم في إصابات الكوليرا في اليمن والوفيات تزداد دراسة: 100 مليون مريض سكري يصومون سنوياً إعلان الأحكام العرفية في جنوب الفلبين لمدة 60 يوماً صحيفة لوموند الفرنسية: شركة فولكس فاغن حققت 23 مليار يورو من عائدات بيع سيارات فيها أجهزة تحايل على اختبارات الانبعاثات في فرنسا صحيفة تيليغراف البريطانية: اختبار جديد يكشف جنس المولود ولون شعره وطوله من الشهر الثاني باحثون من جامعة كاليفورنيا يتمكنون من تطوير نظام كهربائي سيساهم في الاستغناء عن البطاريات المزروعة في الجسم باحث إيطالي: تجارة البشر انتشرت على الإنترنت ويصعب على الدول محاربتها دراسة طبية: مرضى الخرف من كبار السن أكثر عرضة لفقدان الشهية عندما أكتئب لا أصلّي فضل الله: تصعيد الحكومة يدفع البحرين نحو المجهول فضل الله: للشّباب اللّبنانيّ دوره في مواجهة المأزق الوطنيّ الراهن ندوة "تعلیم القرآن وثقافة السَّلام" في السّنغال غابرييل يشدّد على دور الأديان في إرساء السّلام الأمم المتحدة: ميانمار تفشل في وقف العنف الدّيني ضدّ المسلمين النّمسا تحظّر ارتداء النقاب في الأماكن العامّة وتوزيع المصاحف تحذير إلهيّ من التلهّي بالتَّكاثر منبر الجمعة: 23 شعبان 1438هـ/ الموافق: 19 أيّار 2017م كنيسة للشّيطان في فرنسا تثير جدلاً في الأوساط الدينيّة لدي انطباعات سيّئة.. ماذا أفعل؟
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
تقليد الآباء
العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله
٢٨/١١/٢٠١٢
/
14 محرّم 1434ه
في محاضرةٍ له، يدعو سماحة العلامة المرجع، السيِّد محمَّد حسين فضل الله(رض)، إلى عدم تقليد الآباء دون نقاش ودون تأمّل... ومما جاء في هذه المحاضرة:

 عندما يكون الجيل الأوَّل جيلاً ضالاً، فإنَّه يفرض ضلاله على الجيل الآخر، لأنَّ الجيل الآخر يتبعه ويسير في مسيرته ويقلِّده في كلّ شيء، كما درج عليه الكثيرون من النَّاس، في أنّهم يقلّدون آباءهم في عاداتهم وتقاليدهم وأفكارهم، من دون أن يناقشوها، ومن دون أن يتأمّلوا فيها، كما لو كان آباؤهم معصومين...

ولا يزال فريق من النّاس في عالمنا هذا، عندما تحدّثهم عن عاداتهم الّتي ساروا عليها، وأنها ضارّة ومتخلّفة وليست نافعة، يقولون هذه عادات آبائنا وأجدادنا، وإنّهم ليسوا مستعدّين أن يدخلوا في مناقشة حول هذه العادات!

هذا هو الَّذي يجعل الأجيال الجديدة تدخل في الضَّلال بلحاظ الأجيال القديمة، ولهذا تحدَّث القرآن الكريم عن هؤلاء الّذين إذا سئلوا عمَّا هم فيه من الكفر أو من الضَّلال، قالوا: {إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ - على طريقة - وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ}[الزّخرف: 23]، فقد ربَّانا آباؤنا على هذه العادات والأفكار والتَّقاليد، ونحن نأخذ بها ونسير عليها!

وينقل الله سبحانه وتعالى لنا رفض الأنبياء لهذه الطَّريقة في التَّفكير، وردّهم على الّذين يقولون ذلك:{قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُم بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدتُّمْ عَلَيْهِ آبَاءكُمْ - فقد كان آباؤكم يفكّرون بهذه الطّريقة، فما رأيكم بطريقةٍ أخرى أكثر وعياً وهدايةً وصواباً وصحّةً مما درج عليه الآباء - قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ كَافِرُونَ}، فلسنا مستعدّين أن نناقش هذا الكلام أبداً.

وفي آية أخرى: {أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ}[المائدة : 104] - أي أولو كان آباؤكم جاهلين وكنتم مثقّفين، مثل إبراهيم(ع) عندما قال لأبيه:{يا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي} مريم : 43]، افرض أنّك أبي وأكبر منّي، لكن أنا متعلّم أكثر منك، وما أملكه من العلم ليس موجوداً عندك، فالجاهل يجب أن يتبع العالم، والصّغير ليس عليه أن يتبع الكبير في كلّ شيء.


مواضيع اخرى للكاتب

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر