الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

هل بإمكان الإنسان أن يتحرَّر من بيئته؟!

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

إنّنا نتحمّل مسؤوليّة أنفسنا من خلال قدرتنا على تربية أنفسنا، أنت لم تُصنَع شرّيراً إذا كنتَ الآن شرّيراً، ولم تصنَع خيّراً إذا كنتَ الآن خيّراً، لقد خلقك الله ورقةً بيضاء، تستطيع أن تكتب فيها الخير من خلال التزام إرادتك بالخير، وتستطيع أن تكتب فيها الشرّ من خلال التزام إرادتك بالشرّ، فالله لم يضعك في الطّريق الشرّير أو الطّريق الخيّر؛ الله قال: {إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً}[الإنسان: 3]. لقد هداك الله الطريق، وقال لكَ هذا طريق الخير سر فيه والجنّة في نهايته، وهذا طريق الشرّ لا تسر فيه لأنَّ النار في نهايته، وأنتَ حرّ في ذلك، وقال للرّسول: {وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ}[الكهف: 29]. وقال للإنسان بعد ذلك: أتريد أن تكون مؤمناً أو كافراً؟ اعرف هذه الحقيقة {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ * وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ}[الزلزلة: 7 ـــ 8]، فدبِّر نفسك بنفسك.

إذاً، أنتَ تستطيع أن تربّي نفسك، قد يربّيك أهلك على طباع معيَّنة، وعلى عادات معيّنة، وعلى أفعال معيّنة، وعلى كلمات معيّنة، قد لا تكون هذه الطباع والعادات والأفعال والكلمات في مصلحتك، ربّما تسير مدّةً تحت ضغط أهلك، ولكن عندما تنتبه وتصطدم بالحياة، قف وفكِّر أنَّ ما جاء به أهلك قد لا يكون الحقيقة، لأنَّ الله قد علَّم رسوله عندما كان النّاس يقولون: {إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ}[الزخرف: 23]، أن يقول: {أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لا يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ}[البقرة: 170]. هل تسيرون وراء آبائكم وتلتزمون عاداتهم أو عادات مجتمعكم، حتّى لو كان مجتمعكم غير عاقل وغير مهتد؟!

إنَّ الإنسان لا يلتزم الضَّلال ليتعصَّب له. لا بدَّ لك أن تفكّر، فقد علَّم الله رسوله أن يقول لأمثالنا ممّن يلتزمون عادات مجتمعهم، سواء كان مجتمعاً عشائرياً أو مدنيّاً أو عائلياً، ويتعصَّبون له: {أَوَلَوْ جِئْتُكُم بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدتُّمْ عَلَيْهِ آبَاءكُمْ}[الزخرف: 24]. ما رأيكم؟ هل تظلُّون مصرِّين، حتّى لو جئتكم بالدَّعوة التي هي أكثر هدىً ممّا وجدتم عليه آباءكم؟ هل تتعصّبون لآبائكم؟ إنّكم عندما تتعصَّبون لخطأ آبائكم أو مجتمعاتكم، أو عندما تتعصّبون لضلال آبائكم أو لضلال مجتمعاتكم، فإنَّ معنى ذلك أن تتعصَّبوا للتّاريخ وللمجتمع على حساب مصيركم في الدّنيا، وقد يكون على حساب مصيركم في الآخرة.

هل من العقل أنْ تتعصَّب بالخطأ، حتّى لو كسر لك الخطأ رقبتك؟ أن يتعصَّب الإنسان للحقّ ويكسر لك الحقّ رقبتك، فذلك في سبيل الله، وهو أمر عظيم، أمّا أن تتعصّب لضلال أو خطأ أو أيّ شيء سيِّئ وتورّط نفسك في الدنيا في الخسارة، وتورّط نفسك في الآخرة لدخول النّار؛ أيّ عقل هو هذا العقل؟!

من أبوك؟ إنسان عاش في بيئة معيَّنة، قد تكون خيّرة فيتأثّر بها فيكون خيّراً، وقد تكون سيّئة فيتأثّر بها فيكون سيّئاً. أبوك مثلك، الفرق بينك وبين أبيك أنّه عاش في زمن وعشت في زمنٍ آخر. الزمن لا يعطي الحقيقة، بل الفكر هو الذي يحدِّدها.

إذاً، ليكن أبوك أو رئيس منظّمتك أو رئيس حركتك، أيّ شيء من ذلك، ليكن ما كان، فهو إنسانٌ يملك فكراً، وأنتَ تملك فكراً، وفكره ليس حجّة على فكرك وليس حجّة لك، فإذا اتّبعته بدون بصيرة، لن تستطيع أن تدافع عن موقفك أمام الله، هل تقول إنَّ رؤساءنا وكبراءنا اختاروا لنا ذلك {رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا}[الأحزاب: 67]؟! انظروا ما أضعف هذا المنطق!

في هذا المجال، حاولوا أن تعيدوا النظر في كلّ ما درجتم عليه من عادات ومن انتماءات ومن أقوال وأفعال، فإن وجدتموها خيراً، أكّدوها في أنفسكم، وزيدوا عليها من الخير؛ وإذا وجدتم فيها شرّاً، فحاولوا أن تغيّروا الشرّ، أن تغيّروا نفوسكم وتطردوا الشرّ، بأن تحلّوا الخير مكانه.

* من كتاب "الجمعة منبر ومحراب".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر