الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

القناعةُ سبيلُ العيشِ الحرِّ والموقفِ القويِّ

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

حاول الإسلام، في الدعوة إلى تحصيل القوّة، أن يوحي للإنسان بالقناعة النفسيّة، والابتعاد عن الشعور بالطمع الذي يجعل الإنسان مشدوداً إلى الإحساس بالحاجة إلى الآخرين، والشعور بالانسحاق أمام رغباتهم التي لا تقف عند حدّ، فيقع صريعاً تحت نير العبوديّة للآخرين.

فكان الإحساس الذاتي بالقناعة تعبيراً عن الاكتفاء النفسيّ بما تتّسع له طاقاته وإمكاناته فيما يحبّ وفيما يريد، الأمر الذي يجعله يفقد الإحساس بالجوع إزاء أيّ رغبة لا يملك أمر تحقيقها، أو أيّ حاجة لا يملك أمر قضائها. وبذلك، يفقد الشعور بالحاجة المسحوقة إلى الآخرين إزاء الشعور بالغنى أمامهم، فلا يعود للخوف من الآخرين أيّ معنى، فيما يخالفهم فيه، أو يبتعد به عنهم، لأنَّ الخوف خاضع للرغبة التي يخشى فواتها في تلك الحالات، فإذا فقدت الرغبة، ذهب الإحساس بالخطر.

وقد صوّرت النصوص الدينية هذا المعنى أبلغ تصوير، ففي حديث الإمام عليّ (ع) في كلماته القصار: "الطّمع رقّ مؤبّد"1، "الطامع في وثاق الذلّ"2، "كفى بالقناعة ملكاً"3 ، "الغنى الأكبر اليأسُ عمّا في أيدي النّاس"4.

وفي حديث الإمام أبي جعفر محمَّد بن عليّ الباقر والإمام الخامس من أئمة أهل البيت (ع): "بئس العبدُ عبدٌ له طمعٌ يقوده، وبئس العبدُ عبدٌ له رغبةٌ تذلّه"5.

وفي حديث الإمام أبي عبد الله جعفر بن محمَّد الصادق والإمام السادس من أئمة أهل البيت (ع): "ما أقبح بالمؤمن أن تكون له رغبة تذلّه!"6.

إنَّ كلّ هذه الكلمات تلتقي على الفكرة التي تعتبر الطّمع ذلّاً وضعفاً ورقّاً وفقراً، يُفقِد الإنسانَ الثّقةَ بنفسه وبقوّته الذاتيّة، بينما يعتبر القناعة ملكاً، يملك فيه الإنسان نفسه، ويملك فيه الموقف الحرّ القويّ المتحرّك إزاء الآخرين.

ولهذا، كانت دعوة الإسلام إلى رفض الطّمع، للوصول إلى رفض الخوف المدمّر الحاصل منه.

*من كتاب "الإسلام ومنطق القوّة".

[1]هج البلاغة، ص:501.

[2](م.ن)، ص:508.

[3](م.ن)، ص:508.

[4]وسائل الشيعة، ج:6، ص:321.

[5]وسائل الشيعة، ج:6، ص:321.

[6]ميزان الحكمة، محمد الريشهري، ج 2، ص 1742.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر