الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

هل انتقصَ الإسلامُ من قيمةِ المرأةِ في مسألة الشّهادة؟!

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

[يرى البعض أنَّ حكم الإسلام في اعتبار شهادة امرأتين مقابل شهادة رجل واحد ينتقص من قيمة المرأة المسلمة].

وعندما نريد أن ندرس هذه المفردات التفصيليّة بالنِّسبة إلى المرأة، فعلينا أن ندرس كلّ مفردة من خلال القاعدة الَّتي ترتبط بها؛ عندما نطرح مثلاً شهادة المرأة مقارنة بالرجل، فإنَّ النصَّ الإسلاميَّ يفلسف المسألة بقوله تعالى: {أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى}[البقرة: 282]. فنحن نلاحظ هنا أنّه يفرض إمكانيَّة أنْ تخضع المرأة لعاطفتها أو تنسى، باعتبار أنَّ الجانب العاطفيّ لدى المرأة أقوى من الجانب العاطفيّ لدى الرَّجل، من خلال حاجة الأُمومة والأنوثة في حركتها الإنسانيَّة إلى هذا الكمّ الكبير من العاطفة، أو إلى هذا الفيض العاطفي القويّ.

لذلك، فإنَّنا نلاحظ أنَّ شهادة امرأتين مقابل شهادة رجل، كانت باعتبار أنَّ المرأة قد تضلّ، سواء أنّها تنسى، تنحرف، تخطِئ، تقودها عاطفتها {فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى}، فتأتي امرأة لتذكّرها. فالمسألة لا تمثِّل انتقاصاً من كرامة المرأة وإنسانيّتها، وإنَّما تمثِّل احتياطاً للعدالة.

والظاهرة العامّة ـــ كما قلنا ـــ أنَّ كميَّة العاطفة لدى المرأة هي أكبر من كميَّة العاطفة لدى الرجل، ما يقتضي أن يكون الاحتياط هنا أكبر... [مع الإشارة إلى أنّه] قد تُقبَل شهادة امرأة واحدة في بعض القضايا التي تختصّ بالنّساء مثلاً...

فالمسألة تخضع لمفرداتها الّتي تجمعها فكرة واحدة، وهي الاحتياط للعدالة، والتحرُّك لها في ما تقتضيه من خلال الظّروف الواقعيّة الّتي تحيط بحركة العدالة هنا وهناك.

فالقضيَّة ليست انتقاصاً لشخصيّة المرأة. وربَّما كان هذا الجانب العاطفيّ من شخصيّة المرأة، هو الَّذي يجعل الفقهاء يتحفَّظون عن أن تكون المرأة قاضية. إنَّ المسألة تتَّصل بهذا الجانب، لا بجانب انتقاص شخصيَّتها وإنسانيَّتها، ولكن من جهة الاحتياط للعدالة، باعتبار أنَّ علينا أن نحمي العدالة من نقاط ضعفنا، لأنَّ القضيَّة تتَّصل بالآخر ولا تتَّصل بنا في الذّات.

* من كتاب "حوارات في الفكر".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر