الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

الصَّلاةُ على التَّابعين إلى يومِ الدِّين

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

[يقول الإمام زين العابدين (ع) في دعائه في الصَّلاة على أتباع الرّسل ومصدِّقيهم:]

اللَّهُمَّ وصَلِّ علَى التَّابِعِينَ مِنْ يَوْمِنَا هذَا إلَى يَوْمِ الدِّين، وعلَى أزْوَاجِهِمْ وعلَى ذُرِّيَّاتِهِمْ وعلَى مَنْ أطَاعَكَ مِنْهُمْ، صَلاةً تَعْصِمُهُمْ بِهَا مِنْ معْصِيَتِكَ، وتَفْسَحُ لَهُمْ فِي رِيَاضِ جَنَّتِكَ، وتَمْنَعُهُمْ بِهَا مِنْ كَيْدِ الشَّيْطَانِ، وتُعِينُهُمْ بِهَا علَى مَا اسْتَعانُوكَ عَلَيْهِ مِنْ برٍّ، وتَقِيهِمْ مِنْ طَوارِقِ اللَّيْلِ والنَّهارِ، إلَّا طَارِقاً يَطْرُقُ بِخَيْرٍ، وتَبْعَثُهُمْ بِهَا علَى اعْتِقَادِ حُسْنِ الرَّجاءِ لَكَ والطّمَع، فِي ما عِنْدَكَ وتَرْكِ التُّهْمَةِ فِي ما تَحْوِيه أيْدِي العِبَادِ، لِتَرُدَّهُمْ إلَى الرَّغْبَةِ إلَيْكَ والرَّهْبَةِ مِنْكَ، وتُزَهِّدَهُمْ فِي سَعَةِ العَاجِلِ، وتُحَبِّبَ إلَيْهِمْ العَمَلَ لِلآجِلِ، وَالاسْتِعْدادَ لِمَا بَعْدَ المَوْتِ، وتُهَوِّنَ علَيْهِمْ كُلَّ كَرْبٍ يَحِلُّ بِهِمْ يَوْمَ خُرُوجِ الأنْفُسِ مِنْ أبْدَانِها، وتُعَافِيهِمْ مِمّا تَقَعُ بِهِ الفِتْنَةُ مِنْ مَحْذُورَاتِها، وكَبَّةِ النَّارِ وَطُولِ الخُلُودِ فِيها، وتُصَيِّرَهُمْ إلَى أمْنٍ من مَقِيلِ المُتَّقِينَ.

اللّهمّ إنّا نلجأ إليك في كلّ مهمّاتنا التي تشغل تفكيرنا وتُرْبك مشاعرنا، في كلّ ما يعيشه المسلمون من أوضاع وما يواجههم من مشاكل، ويتحرّك في ساحاتهم من تحدّيات على صعيد ما يكسبونه في الدنيا وما ينتظرهم في الآخرة، وقد علَّمتنا - يا ربّ - أن نصلّي على عبادك المؤمنين، كما صلّيت عليهم في كتابك، وكما أردت للملائكة أن يصلّوا عليهم، فقلت سبحانك: {هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ}[الأحزاب: 43].

وقلت - عزَّ اسمك - عن الصَّابرين: {أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ}[البقرة: 157]، فجعلت الصَّلاة منك تعبيراً عن الرَّحمة والمغفرة والعفو والرّضوان لهم في كلّ حياتهم، وجزاءً لهم على ما عملوه من الخير، وما أكَّدوه من المواقف المرضية عندك.

ونحن نتوسّل إليك أن تصلّي على التابعين للنبيّ وآله وأصحابه، في جيلنا الحاضر، وفي الأجيال القادمة إلى يوم القيامة، ولتكن هذه الصَّلاة في تأثيرها الروحي في عقولهم وقلوبهم ومواقفهم، عاصمةً لهم من معصيتك، فلا يفكّروا في أيّ شيء من أسباب سخطك، ولا يتحرّكوا في حياتهم في اتجاه ذلك، ومنفتحة بهم على المدى الفسيح الرَّحِب من رياض جنّتك، ومانعة لهم من تأثير الشّيطان في أفكارهم وأرواحهم وأقوالهم وأفعالهم، في كيده الَّذي يكيد به عبادك ليبتعد بهم عن مواقع رضاك، معينةً لهم على ما استعانوك عليه من الخير الشَّامل الذي يعيشون فيه ويأخذون به ويعملون له، وواقيةً لهم من كلّ طوارق اللّيل والنّهار، مما يضغط على أوضاعهم، ويتعب أبدانهم ويرهق حياتهم، ما عدا الطَّوارق الخيِّرة التي توحي بالخير وتقوّي مواقعه وتحرّك الرّوح والجسد نحوه، فهيّئ لهم منها المزيد، ومشجّعة لهم على اليقين بأنَّك الغاية في كلّ آفاق الرجاء التي يتطلّعون فيها إلى سعادة الدنيا والآخرة، والمؤمّل في تحقيق ما يطمعون به عندك من الثَّواب الجزيل، والأجر العظيم، والحياة المطمئنّة، والنعيم الخالد، فلا رجاء لغيرك، ولا طمع إلا لديك، ولا تهمة لك في ما أعطيت عبادك من نعمك، وحرمتهم من فضلك، لأنّك الأعلم بما يصلحهم وما يفسدهم...

فلا يرغبون في أحد من خلقك، ولا يخافون من عبد من عبادك، بل تكون الرَّغبة إليك والرّهبة منك، لأنّك القادر على كلِّ شيء، فأنت تملك الأمر كلَّه، ولأنّك الحكيم في كلّ قضائك، فأنت الخبير بخفايا الأمور في الوجود كلّه في ما تعطي وتمنع، وبمصالح العباد مما تدبِّر فيهم أمورهم، ولأنّهم لا يملكون من أمرهم شيئاً في النَّفع والضّرر، فكيف يتهمك أحد منهم في قضائك، أو يتّهم بعضهم بعضاً في ما يحدث لهم من أمورهم وقضاياهم؟

اللَّهمَّ أعطهم في صلاتك عليهم الزّهد في عاجل الدنيا مما يجذب الشّهوات، ويُغري الأطماع، ويُعمي الأبصار عن زخارفها وبهارجها ولذّاتها وشهواتها، حتى لا يتركوا ما أحببت، ولا يفعلوا ما كرهت رغبةً في الحصول عليها.

وامنحهم الانفتاح على العمل للآخرة والاستعداد لها، بتأكيد المحبة لك والخوف منك في كلّ ما يأخذون به أو يدعونه، ليبتغوا في ما أتيتهم الدَّار الآخرة كفايةً لهم، ولا ينسوا نصيبهم من الدّنيا في حاجاتهم وضروريّاتهم، فيهوّن عليهم، بتلك الروح الإيمانيَّة المحبّة لله الخائفة منه، كلّ كربٍ من كربات النَّفس، عندما تخرج من البدن لتلقى وجه الله، وتتحمَّل مسؤوليّتها، وتفارق الأحباب والأصحاب.

وارزقهم العافية من كلِّ النتائج السيّئة التي قد تترتّب على أعمالهم، مما يخافه العباد في وقوفهم بين يديك، بالعفو عنهم والمغفرة لهم، ليكون إيمانهم بك وسيلة إلى الغفران لذنوبهم.

واجعل لهم في لقائك - من خلال صلواتك عليهم - الأمن والطمأنينة في مواقع الراحة والنعيم الخالد الَّذي وعدت به المتّقين من عبادك.

يا ربّ، إنَّك تعرف منّا - نحن الَّذين آمنّا بك واتّبعنا رسولك، وانطلقنا في تجربته في الحياة في خطّ رضوانك، وجاهدنا بكلّ جهدنا في سبيلك - أنّ النفس التي تمثّل حركة وجودنا بكلّ غرائزها ونقاط ضعفها، أمّارة بالسوء، وأنّ الشيطان يزيِّن لنا القبيح حتى نتصوّره حسناً، ويقبِّح لنا الحسن حتى نتخيّله قبيحاً، وإنّ ذلك كلّه قد ينحرف بنا عن سواء الطريق، ويؤدّي بنا إلى الأخذ ببعض معصيتك والبُعد عن مواقع رضاك...

اللّهمّ، إنّك تعلم أنّك لم تخلق العصمة في عمق وجودنا، ولم تؤكّدها في ذاتياتنا، بل جعلتها عنواناً لحركتنا في خطّ الإيمان، من أجل أن تكون لنا إرادة العصمة في امتثال أمرك ونهيك.

إنَّنا نبتهل إليك أن تغفر لنا ولإخواننا الَّذين سبقونا بالإيمان كلّ ما أسلفناه من ذنوبنا، وضعفنا فيه من مواقفنا، وأن تعصمنا مع المؤمنين الذين يأتون من بعدنا، عصمةً قويّةً ثابتةً تمنعنا عن التعرّض لمعاصيك، وتدفعنا إلى الأخذ بأسباب طاعتك، حتى نكون عبادك الَّذين أعنتهم على أنفسهم بما تعين به الصَّالحين على أنفسهم في كلّ حياتهم، في أقوالهم وأفعالهم، يا ربّ العالمين.

* من كتاب "زاد الرّوح".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر