اليوم: الخميس5 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 23 نوفمبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله استقبل السفير البريطاني في لبنان وبحث معه آخر التطورات في لبنان والمنطقة السيد علي فضل الله: نؤيد كل سعي مخلص لاستقرار لبنان وتعزيز مناعة الوطن السيد علي فضل الله: نخشى تأثر السلم الأهلي في المرحلة القادمة من انعكاسات الصراع الإقليمي الحاد حماس: رفض أميركا تجديد ترخيص مكتب المنظمة انحياز سافر لإسرائيل الجيش الإسرائيلي أعلن عن اعتقال 21 فلسطينياً في الضفة الغربية رويترز: وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية فايننشال تايمز: كبار المستثمرين في العالم يوقفون استثماراتهم في السعودية إنشاء أول بلدية نسائية لخدمة المجتمع النسائي في المدينة المنورة المحكمة الاتحادية في العراق تقضي بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان محافظ كركوك: اليونيسيف ستتولى تأهيل وإعمار مشاريع في قضاء الحويجة فقدان 3000 حاوية نفايات تبرعت بها بلدية طهران لبلدية كربلاء وزير الداخلية الفرنسي: سنمنع المسلمين من الصلاة في الشوارع تكريم كلب عسكري في بريطانيا ومنحه ميدالية تقديراً لجهوده الأناضول: إلقاء القبض على رئيس برلمان إندونيسيا بتهمة فساد مجهولون يرسمون صليباً على مسجد في السويد وول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين جرائم الإنترنت تكبد دول العالم 550 مليار دولار سنوياً 14 قتيلاً و35 جريحاً بحادث سير في كولومبيا بيع أكبر ألماسة في العالم في مزاد بسعر 34 مليون دولار إندبندنت: طبيبان يحسمان وفاة رضيع بجرعة ماريجوانا بعد عامين من الجدل شركة تطور مظلة ذكية تتنبأ بحالة الطقس بريطاني يدفع 100ألف يورو ليحول وجهه إلى وجه كلب بعد كل المعاصي.. كيف أنفتح على الله؟ من دروس الرَّسول(ص): ليس أحدٌ فوقَ النَّقد منبر الجمعة: 28 صفر 1439هـ/ الموافق: 17 تشرين الثّاني 2017م لقطع الطّريق على كلّ السّاعين للفتنة في الواقع الإسلاميّ الأحد القادم أوّل أيّام شهر ربيع الأوَّل 1439هـ حائرٌ بين أهلي وزوجتي! فضل الله: المشكلة ليست في تدخّلات الآخرين بل في كوننا أرضاً رخوة أولادي يمنعون زواجي! توتّر في باريس والسّبب.. الصّلاة في الشّارع أيّ علاقة كانت بين الحسين(ع) والله؟! هل أتفرّغ لتربية أولادي أم لمتابعة عملي؟!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
شروط مؤسّسة المرجع فضل الله للإشراف على تذكية اللّحوم والدّواجن

من مهام المكتب الشّرعيّ في مؤسّسة سماحة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض)، الإشراف الشّرعيّ على الشّركات المنتجة للّحوم، ويتمّ ذلك بعد أن تتقدَّم الشّركة المنتجة بطلب إعطاء شهادة شرعيّة بالتّذكية، وهنا يجتمع المكتب مع الأشخاص المعنيّين، ويشرح لهم بوضوح شروط إعطاء الشَّهادة، وهي أن تلتزم الشّركة بالشّروط الشّرعيّة للتّذكية، وهي الذّبح مع التّسمية من قبل المسلم (ويصحّ أن يكون كتابيّاً في الرّأي الفقهيّ للمرجع فضل الله)، وتوجيه الذّبيحة إلى القبلة، وقطع الأوداج بالشّكل المعتبر شرعاً (أن تقطع من تحت جوزة الرّأس، وخروج الدَّم بالمقدار المتعارف، وأن تطرف (تتحرّك) الذَّبيحة بعد الذَّبح، وهذه كلّها علامات القطع الصّحيح للأوداج). ولتحقيق توفّر هذه الشّروط، لا بدَّ من اعتماد مندوب أو أكثر ـ حسب الحاجة ـ ليكون حاضراً حال عمليّة الذّبح، ويراقب سير الأمور بالخطوات الشّرعيّة المطلوبة، والمندوب يشرف بدقّة على الذّبح، فإذا حصل خلل، فإنَّ من حقّه وصلاحيته التدخّل لإلغاء كلّ ذبيحة غير مستوفية للشّروط، ويقدِّم بيانات للمكتب بذلك.

ومن الشّروط المهمّة الّتي نشترطها، عدم وجود أيّ مصادر أخرى للحوم الّتي تبيعها الشّركة غير معلومة وغير متحقَّق منها، وانحصار المصدر بما يتمّ الإشراف عليه، فإذا تمّ كلّ ذلك، وسارت الأمور وفق الشّروط المبيَّنة أعلاه، يعطي المكتب شهادة شرعيّة بالتذكية (تعطى الشّهادة لمدّة محدّدة وتُجدَّد تباعًا)، ويمكن عندئذ تعميمها ونشرها.

إنّ قيام المكتب بهذه المهمّة، ليس إلّا من ضمن مهامه الشرعيّة التي يقوم بها خدمةً للمكلَّفين، وهو لا يبتغي من ورائها أيّة مصالح ماديّة، بل هو يقوم بواجبه الشّرعيّ، وهذا الأمر ظهر جليّاً من خلال الأثر الطيّب الذي تركه ذلك، إن لجهة النّاس، أو لجهة الشّركات التي تمّ الإشراف على عمليّة الذّبح فيها.

مكتب الاستفتاءات في مؤسّسة سماحة آية الله العظمى السيّد محمد حسين فضل الله (رض). 14 ربيع الثّاني 1438هـ

كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر