اليوم: الأحد2 رمضان 1438هـ الموافق: 28 مايو 2017
Languages عربي
مسؤول فلسطيني: تعليق إضراب الأسرى في سجون الاحتلال بعد التوصل إلى اتفاق سبوتنيك: إسقاط طائرة إسرائيلية بدون طيار في سوريا شيخ الأزهر من برلین مندداً بمجزرة المنیا: هذا العمل الإرهابي الجبان يخالف تعاليم كافة الأديان السماوية الكويت تتوسط بين قطر والخليج بعد التوتر الأخير المنظمة الدولية للهجرة: 10 آلاف شخص يفرون من غرب الموصل يومياً العثور على 5 مقابر جماعية نفذها داعش بحق مدنيين أيزيديين غرب الموصل السلطات المغربية فككت خلية إرهابية تابعة لتنظيم داعش شمال البلاد الهجرة الدولية: انتشال 34 جثة للاجئين في المتوسط وفقدان مئات الهجرة الدولية: انتشال 34 جثة للاجئين في المتوسط وفقدان مئات ثلاثة طلاب جامعيون أتراك يطورون كرسياً متحركاً لمرضى الشلل يمكن التحكم به بنظرات العين علماء يحذرون: تخزين النفاية النووية يشكل خطراً على الولايات المتحدة علماء أمريكيون يتوصلون إلى اكتشاف أجسام مضادة قادرة على محاربة الأورام الخبيثة فى الجسم بريطانيا: السجن تسعة أعوام عقوبة التدخين سراً في مرحاض طائرة دراسة حديثة: الحشيش يسبب تساقط الأسنان وأمراض اللثة الخطيرة علماء يثبتون أن الحاسة السادسة حقيقية وموجودة فعلاً عندما أكتئب لا أصلّي فضل الله دان الاعتداء على قافلة الأقباط في المنيا فضل الله: لمواجهة الفساد وتعزيز الوحدة الوطنيّة جدل في ألمانيا حول صيام تلاميذ المدارس منبر الجمعة: 30 شعبان 1438هـ/ الموافق: 26 أيّار 2017م شهر رمضان.. ساحة الرّحمة الإلهيّة توقعات مستقبل الديانات حتى العام 2050 فضل الله: تصعيد الحكومة يدفع البحرين نحو المجهول فضل الله: للشّباب اللّبنانيّ دوره في مواجهة المأزق الوطنيّ الراهن ندوة "تعلیم القرآن وثقافة السَّلام" في السّنغال غابرييل يشدّد على دور الأديان في إرساء السّلام
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
ابنة بوتو تنتقد مشروع "قانون رمضان" في باكستان
عنوان الخبر :
ابنة بوتو تنتقد مشروع "قانون رمضان" في باكستان
التاريخ:
١٦/٥/٢٠١٧
/
20 شعبان 1438هـ

خبر..

انتقدت بختاور بوتو زرداري، الابنة الكبرى لرئيسة الوزراء الرّاحلة بنظير بوتو، ورئيس باكستان السابق آصف علي زرداري، الخطط الهادفة إلى تشديد العقوبات على الّذين يجهرون بالإفطار نهاراً في شهر رمضان في البلاد، واصفةً مشروع القانون المقترح في تغريدة لها على "تويتر" بأنه "سخيف".

وتساءلت إن كان "يتعيّن اعتقال الأطفال، وكبار السّنّ، ومن يعانون مشكلات طبيّة بسبب شرب الماء خلال شهر رمضان".

وأضافت أن مشروع القانون المقترح، سيجعل الباكستانيّين "يموتون بسبب ضربات الشّمس، أو الجفاف الشّديد".

ومضت قائلة إنّ مشروع القانون "مثير للغضب، فليس كلّ الناس بقادرين على الصّوم، وليس هذا هو جوهر الدّين الإسلامي".

وأضافت بختاور أنّ بعض رجال الدين الباكستانيين أباحوا للصّائمين الإفطار عند ضربات الشّمس الحادّة التي يمكن أن تؤدي إلى مخاطر صحيّة.

وأقرت لجنة الشؤون الدينية في مجلس الشيوخ الباكستاني بالإجماع هذا الأسبوع، تعديلاً قضى برفع العقوبة السجنية إلى ثلاثة أشهر، وفرض غرامة قد تصل إلى حدود 500 روبية ضد كل من يجاهر بتناول الطعام أو التدخين.

وقد زادت التعديلات أيضاً من الغرامات المالية على دور السينما والفنادق والقنوات التلفزيونية التي ستخالف موادّ قانون "احترام رمضان" لعام 1981"، بحسب ما أوردته صحيفة "إكسبريس تربيون".

واقترح عضو مجلس الشيوخ، تنوير خان، مشروع القانون في أوائل السنة الجارية، ثمّ أحيل إلى لجنة الشّؤون الدينيّة في مجلس الشيوخ لدراسته بشكل أعمق.

يشار إلى أنّ معظم البلدان الإسلاميّة تفرض قوانين تحظر الإفطار في رمضان.

وتعليق..

لا بدّ من التحلي بالوعي والحكمة في التعليق على القوانين الّتي تطاول المجتمع، وتتصل بالجانب العبادي والدّيني للناس، بما يحقّق الاستقرار الاجتماعي المطلوب ويحفظ المصلحة العامّة.

وتعليقاً على الموضوع، أوضح المكتب الشرعي في مؤسّسة العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض) المسألة على الشّكل التّالي:

"بغضّ النظر عن طبيعة العقوبات والتفاصيل، فإنه لا بدّ من تشديد الرقابة ومنع التساهل بفريضة الصّوم وحرمة شهر رمضان المبارك والتجاهر بالإفطار فيه، وأمّا المعذور صحياً والمحرج، فإن الشرع يعذره، لكن عليه أن لا يجاهر بالإفطار، ولا يقوم بما يسيء إلى الأجواء العبادية والروحية لهذه الفريضة الّتي تعمّ منافعها المجتمع، فالصّوم فريضة عبادية على المستوى الفرديّ، كما أنّ لها منافع اجتماعيّة، من خلال الانضباط الأخلاقي والسّلوكيّ، والقيام بالصّدقات، ودفع الزكاة، وإفطار الصائمين، وتعميم أجواء الألفة والأخوّة في المجتمع، وهذا يمثّل تربية وإصلاحاً تغني عن كثير من القوانين والرّقابات التي قد لا تأتي بالنّتيجة نفسها.

وواجب علينا كأمّة إسلاميّة أن نعزّز هذا الشهر، وكما يتكفل أيّ نظام ودولة بفرض القوانين وتطبيقها لسلامة المجتمع، فهذا تشريع وقانون ونظام إلهيّ يجدر بنا القيام به والالتزام به طوعاً، ولا بأس بالرقابة والمتابعة بالحكمة والتّخطيط، بما لا يؤدي إلى النفور من أحكام الإسلام، لكن بما لا يؤدّي أيضاً إلى التهاون بها".

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر