العلامة السيد علي فضل الله رعى حفل إفطار جمعية المبرات الخيرية الذي أقامته في مبرة الإمام علي(ع) في معروب في الجنوب السيد علي فضل الله: هدف الصوم أن يشعر الإنسان بإنسانيته إزاء معاناة الناس السيد علي فضل الله: علينا أن لا نرفع الذين يتعاملون مع مستقبل الوطن بحسابات طائفية ومصالح شخصية السيد علي فضل الله: لن نستطيع أن نبني مجتمعنا إلا بالإنسانيين هيومن رايتس ووتش تناشد لبنان عدم العودة لتطبيق عقوبة الإعدام لوموند بعد جرائم السلاح المتفلت: لبنان ليس بلداً بل غابة هآرتس: السيسي التقى نتنياهو وهرتسوغ سراً في قصره في نيسان/أبريل الماضي نواب ألمان يرفضون لقاء وزير الأمن الإسرائيلي في القدس كونها محتلة المغرب ترسل طائرات محملة بمواد غذائية إلى قطر داعش يدعو أتباعه إلى شن هجمات في كل العالم خلال شهر رمضان الإمارات تطرد صومالياً من مسابقة قرآنية بحجة دعم بلاده لقطر هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي تمنع استيراد أجهزة "بي إن سبورت" وبيعها السياحة الأردنية: 2.6 مليون سائح منذ بداية العام الجاري وفاة 279 في السودان منذ أغسطس/ آب 2016 بسبب الإسهال زعيمة ميانمار: تحقيق الأمم المتحدة بشأن مسلمي الروهينغا سيؤجج التوترات العرقية صحيفة أمريكية: ترامب يمنع المخابرات السرية من الاطلاع على ما يحدث في البيت الأبيض محكمة أميركية اتهمت ترامب بالتمييز العنصري بين البشر بسبب إحدى تغريداته ارتفاع عدد البريطانيين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية في 2016 بنما تطبع مع الصين وتقطع علاقتها بتايوان تقرير طبي: امرأة من بين 20 تصاب بعدوى زيكا في الولايات المتحدة دراسة: الجنين يبدأ تمييز الأشكال والوجه وهو في رحم أمه عندما أكتئب لا أصلّي يوم القدس العالمي.. مسيرات في إيران والعالم لإحياء المناسبة في وداع الشَّهر الكريم رئيسة بلديّة ضاحية نويكولن تحذِّر من صيام الأطفال! لنحمل رسالة الوحدة والتَّضامن والقواسم المشتركة المبرّات مسيرة زاخرة بالعطاء وسعي دائم للتّنمية الإنسانيّة بلجيكا: للنهوض بمكانة المرأة المسلمة حملة وطنيّة قرآنيّة في مالیزیا فضل الله: ظاهرة خطيرة ناتجة من التّحريض على المسلمين ليلة القدر في مسجد الحسنين(ع) منبر الجمعة: 21 رمضان 1438هـ/ الموافق: 16 حزيران 2017م
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
عندما يتَّصل قسّ في زيمبابوي بالله مباشرة!
عنوان الخبر :
عندما يتَّصل قسّ في زيمبابوي بالله مباشرة!
التاريخ:
١٩/٦/٢٠١٧
/
24 رمضان 1438هـ

خبر..

قسّ في زيمبابوي يدّعي لأتباعه بأنّه يتصل بالله مباشرةً عبر الهاتف.. ممارسة غريبة من بين ممارسات أخرى تنتشر في هذا البلد الأفريقي الذي يمرّ بمصاعب اقتصادية، والذي تتفشّى فيه ظاهرة الأنبياء- الكذابين، الذين يحقّقوق أرباحاً على حساب مواطنين يتعلّقون ببصيص أمل ولو بسيط.

وتعليق..

أمر لا يقبله عقل، وأقلّ شيء فيه، أنه مدعاة للسخرية التي يصدّقها البعض في المجتمعات البدائية والمتخلّفة، فهؤلاء الدجّالون يستغلون جهل الناس وتخلّفهم لبثّ دعاياتهم المسمومة التي تقضي على أية فرصة للتفكّر، بل تكرس ثقافة الدّجل والاستخفاف بالعقول، هذه الظاهرة في بعض المجتمعات آن الأوان لمواجهتها ومعاقبة مروّجيها، فليس من المعقول اليوم أن يبقى أناس يمارسون هذه الممارسات التي تؤذي الواقع، وتسهم في تأخره على المستويات كافّة، فيما نحن مأمورون بمحاربة الخرافات واستعمال العقل فيما ينفع.

وفي سياقٍ متّصل، يقول العلامة المرجع السيِّد محمد حسين فضل الله(رض):

"{قُل لاَّ يَعْلَمُ مَن فِى السَّمَواتِ والأرْضِ الْغَيْبَ إِلاَّ اللهُ}، لأنّه هو وحده الذي يملك السموات والأرض في كلّ آفاقها وأوضاعها وقضاياها وأسرارها، لأنه الخالق الّذي يعرف كلّ سرّ خلقه من خلال إحاطته به وهيمنته عليه. أمّا غيره من كلّ هذه الموجودات الحيّة، فلا يملك من أمر السّماء والأرض شيئاً إلا ما ملّكه الله منهما، ولا يعلم من أسرارهما شيئاً إلاّ ما عرفه الله منهما. فهو وحده الذي يعلم الغيب ويدبّر الكون من خلال علمه، كما يدبّره من خلال قدرته. فكيف يمكن أن يكون هؤلاء الذين يتخبّطون في ظلمات الجهل فيما يحسّونه، وما لا يحسّونه، آلهةً يشاركون الله ألوهيّته وهم لا يملكون من خصائصها شيئاً، حتى في خصوصيات المعرفة للمستقبل التي تعتبر عنصراً ضروريّاً للتخطيط الكوني؟!...".( تفسير من وحي القرآن، ج 17، ص 232).

وفي موضع آخر يقول:

"أمَّا سبب انتشار الخرافة في المجتمعات، فيرى سماحته "أنَّها تتفشَّى حيث ينتشر الجهل، فالمجتمع الّذي يأخذ بأسباب العلم، تهجره الخرافة، أو تعيش في مساحات ضيّقة ومحاصرة منه".[موقف موقف لسماحة العلامة المرجع فضل الله، بتاريخ: 29/11/2005].

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر