اليوم: الخميس11 رجب 1444هـ الموافق: 2 فبراير 2023

كلام عنصريّ ضدّ المسلمين من مسؤول هندي

خبر..

نفى المتشدّد الهندوسي الهندي ناريندرا مودي، أنّه كان ينوي إهانة مسلمي بلده، وذلك بعد أن صرّح في وقت سابق أنّه يشعر "بالحزن" حيال أحداث كان المسلمون ضحيّتها في منطقة غوجارات الّتي كان يرأس حكومتها المحليّة، كما يمكن أن يشعر أيّ شخص بالانزعاج عندما "تدهس سيّارة جرواً".

وقال المتشدّد الهندوسيّ الهندي ناريندرا مودي، الّذي ينظر إليه بوصفه المرشّح الرّئيس للمعارضة في انتخابات 2014، إنّه لم يقصد الإهانة عندما قارن ضحايا أعمال العنف الموجّهة ضدّ المسلمين بالجراء الّتي تدهسها السيّارات.

وفي حديث مع وكالة أنباء عالميّة نشر يوم الجمعة، تحدّث مودي بصراحة، وللمرّة الأولى، عن أعمال عنف استهدفت المسلمين في العام 2002 في ولاية غوجارات (غرب الهند)، وقتل فيها أكثر من ألف مسلم على يد هندوس.

وكان زعيم حزب بهاراتيا جاناتا المثير للجدل، وهو رئيس الحكومة المحليّة في غوجارات، يتولّى السّلطة عندما وقعت أعمال العنف الّتي قال إنّه يشعر "بالحزن" حيالها، تماماً كما يمكن أن يشعر أيّ شخص "بالانزعاج" عندما تدهس سيّارة جرواً.

وحاول مودي الردّ على الانتقادات الّتي وردت ضدّه، بتغريدة على تويتر في ساعة متأخّرة الجمعة، قال فيها: "كلّ أشكال الحياة في ثقافتنا موضع تقدير وتبجيل، بما فيها حياة الجراء".

وقال كمال فاروقي، الزّعيم البارز لحزب سماجوادي المحلّيّ، الّذي يتمتّع بدعم من المسلمين في ولاية أوتار براديش، أكبر ولايات الهند كثافةً سكّانيّة، إنّ "تعليقاته سيّئة جدّاً وخطيرة ومذلّة".

وتساءل فاروقي: "ما الّذي يريد قوله في الحقيقة؟ هل المسلمون أقلّ شأناً من الجراء؟".

وقال مودي: "سواء كنت رئيس وزراء أو لم أكن، أنا بشر. لو حصل مكروه في أي مكان، من الطبيعي أن أحزن". ولم يقدّم مودي تفسيراً لعدم قيامه بالتحرّك خلال أعمال العنف بوصفه رئيس الحكومة المحليّة.

وقال الأمين العام لحزب المؤتمر الحاكم أجاي ماكن، إنّ على مودي أن يقدّم اعتذاره للأمّة "على الكلمات الّتي اختارها والتّشبيه الّذي استخدمه".

ووصف حزب جاناتا دال (المتّحد) مودي بأنّه "شخص خطير جدّاً".

ومودي الّذي شهدت غوجارات ازدهاراً اقتصاديّاً تحت قيادته، يتوقّع أن يكون المرشّح لرئاسة وزراء الهند إذا فاز حزب بهاراتيا جاناتا في الانتخابات التشريعيّة المرتقبة بحلول أيار/مايو 2014...

وتعليق..

إنّ أيّ كلام عنصريّ يصدر عن أيّ شخص أو فئة بحقّ الآخر، هو كلام لا يخدم فكرة التَّعايش الإنسانيّ، ولا سيَّما إذا كان من يقوله مسؤول في الدَّولة، وفي بلد متنوّع في طوائفه ودياناته.. والهند كدولة رائدة على المستوى العالميّ، بحاجة إلى المواقف والتّصريحات الّتي تعمل على الحفاظ على سلامة أمنها الإنساني والاجتماعي الّذي يحفظ لها مكانتها، ويمكّنها من لعب دورها الطّبيعيّ، وبالتّالي، فإنّ توظيف التنوّع العرقيّ والثّقافي والمذهبيّ الّذي تزخر به الهند لخدمة رسالة السّلام والمحبّة واحترام الأديان والخصوصيّات، هو من ينبغي أن يعبِّر حقيقة عن الصّورة الحضاريّة والمشرقة للمجتمع الهنديّ.

لذا، لا فإنّ حماية هذا التّعايش تقتضي لجم الخطاب التّحريضيّ والمسيء للخصوصيّات والواقع عموماً، والذي يزرع بذور الفتنة ويؤجّج الصّراعات.

وفي معرض تفسيره للآية المباركة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ}[الحجرات: 11]، يقول سماحة المرجع الإسلاميّ السيّد محمد حسين فضل الله(رض):

لكلّ إنسان في المجتمع المسلم احترامه، فليس لإنسان أن يسيء إلى حرمة إنسان آخر فيه بقول كلمات تسيء إلى كرامته أو تؤذي مشاعره، سواء كان ذلك من خلال مضمونها، أو من خلال طريقة قولها، أو من خلال استخدام الإشارة بأسلوبٍ يوحي بالإذلال والانتقاص. وعلى ضوء ذلك، حرَّم الإسلام السّخرية الّتي يمارسها بعض النَّاس ضدَّ بعضهم الآخر، لشعورهم بالتفوّق عليهم في بعض الصّفات أو في بعض الأفعال أو في بعض المواقع العامّة والخاصّة، مما يتفاضل به النَّاس في درجاتهم وأوضاعهم، الأمر الّذي يوحي إلى صاحب الصّفة الجيّدة بالتّعالي على فاقدها، ويدفعه إلى احتقاره، باعتباره الأقلّ درجةً منه، ويؤدّي به إلى السّخرية والهزء به، وهذا ما تعالجه هذه الآية: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا} والتزموا الإيمان قاعدةً للسّلوك في الحياة والعلاقات العامّة {لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ} في مجتمع الرّجال الّذين يشعرون بالفضل على غيرهم، فيدفعهم ذلك إلى احتقار الآخرين، والنّظر إليهم من فوق، وذكر صفات توحي بتحقيرهم، سواء بقول أو إشارة أو فعل تقليد، بحيث يحمل الآخرين على الضّحك مثلاً، {عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ}، لأنّ السّاخر إذا كان يفضل على الآخر بصفة، فقد يكون أقلّ منه درجةً بلحاظ صفة أخرى يفقدها هو، مما يتّصف به الشّخص الّذي يسخر منه، مما يمكن أن يرفع شأنه في الدّنيا والآخرة، ويكون مقرّباً من الله على أساسها، فيكون سخر ممن هو خير منه...[تفسير من وحي القرآن، ج 21، ص 148].

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر