اليوم: الجمعة28 رمضان 1438هـ الموافق: 23 يونيو 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله رعى حفل إفطار جمعية المبرات الخيرية الذي أقامته في مبرة الإمام علي(ع) في معروب في الجنوب السيد علي فضل الله: هدف الصوم أن يشعر الإنسان بإنسانيته إزاء معاناة الناس السيد علي فضل الله: علينا أن لا نرفع الذين يتعاملون مع مستقبل الوطن بحسابات طائفية ومصالح شخصية السيد علي فضل الله: لن نستطيع أن نبني مجتمعنا إلا بالإنسانيين هيومن رايتس ووتش تناشد لبنان عدم العودة لتطبيق عقوبة الإعدام لوموند بعد جرائم السلاح المتفلت: لبنان ليس بلداً بل غابة هآرتس: السيسي التقى نتنياهو وهرتسوغ سراً في قصره في نيسان/أبريل الماضي نواب ألمان يرفضون لقاء وزير الأمن الإسرائيلي في القدس كونها محتلة المغرب ترسل طائرات محملة بمواد غذائية إلى قطر داعش يدعو أتباعه إلى شن هجمات في كل العالم خلال شهر رمضان الإمارات تطرد صومالياً من مسابقة قرآنية بحجة دعم بلاده لقطر هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي تمنع استيراد أجهزة "بي إن سبورت" وبيعها السياحة الأردنية: 2.6 مليون سائح منذ بداية العام الجاري وفاة 279 في السودان منذ أغسطس/ آب 2016 بسبب الإسهال زعيمة ميانمار: تحقيق الأمم المتحدة بشأن مسلمي الروهينغا سيؤجج التوترات العرقية صحيفة أمريكية: ترامب يمنع المخابرات السرية من الاطلاع على ما يحدث في البيت الأبيض محكمة أميركية اتهمت ترامب بالتمييز العنصري بين البشر بسبب إحدى تغريداته ارتفاع عدد البريطانيين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية في 2016 بنما تطبع مع الصين وتقطع علاقتها بتايوان تقرير طبي: امرأة من بين 20 تصاب بعدوى زيكا في الولايات المتحدة دراسة: الجنين يبدأ تمييز الأشكال والوجه وهو في رحم أمه عندما أكتئب لا أصلّي يوم القدس العالمي.. مسيرات في إيران والعالم لإحياء المناسبة في وداع الشَّهر الكريم رئيسة بلديّة ضاحية نويكولن تحذِّر من صيام الأطفال! لنحمل رسالة الوحدة والتَّضامن والقواسم المشتركة المبرّات مسيرة زاخرة بالعطاء وسعي دائم للتّنمية الإنسانيّة بلجيكا: للنهوض بمكانة المرأة المسلمة حملة وطنيّة قرآنيّة في مالیزیا فضل الله: ظاهرة خطيرة ناتجة من التّحريض على المسلمين ليلة القدر في مسجد الحسنين(ع) منبر الجمعة: 21 رمضان 1438هـ/ الموافق: 16 حزيران 2017م
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
إستفتاءات /
البعث والمعاد
[رجوع]

س: ما هي مواصفات كل من الجنة والنار؟ :
ج: القرآن الكريم حافل بوصف الجنة ونعيمها والنار وعذابها، فالجنة هي الراحة والنعيم الأبدي المتنوع في المأكل والمشرب والمسكن والزواج، والنار هي العذاب الدائم في سوء المأكل والمشرب وشوي الأجساد.

27/02/2017

س: هل صحيح أن العقل البشري يوم القيامة وفي الجنة يتعطل؟ فهذا المكتشف وذاك المخترع الذي أبدع  في الحياة الدنيا سيضع عقله في الثلاجة لأنه لا يحتاجه في الحياة الآخرة؟ أساسا الحاجه أم الاختراع كما يقولون، وعليه لا اختراع آنذاك لأننا لا نحتاج إلى شئ :
ج: ليس الأمر أن العقل يتعطل، بل إن الحياة تصل إلى مبتغاها من النعيم الأبدي والسعادة الكاملة ولا احتياج للإكتشاف وغيره بل إن في الجنة ما تشتهي الأنفس وتلذ الأعين، واليوم عمل ولا حساب وغداً حساب ولا عمل، وربما يكون للعقل دور يختلف عن دور اكتشاف الحقيقة المجهولة لديه في الدنيا، فقد تنفتح له آفاق للأجواء الجديدة التي قد يحتاج الإنسان فيها إلى التحرك في آفاقها من خلال الحقائق التي يريد الله أن يرتفع إلى مستواها في الفكر والتحليل.

27/02/2017

س: ما هي فلسفة تعذيب الجسد في الاخرة، والا ينافي ذلك العدل الاهي؟ :
ج: لا ينافي ذلك العدل الإلهي بعد إقامة الحجة التامة، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها ولا يظلم الناس شيئاً ولا يجازي الا بالاستحقاق الذي يصدق على تعمد المخالفة بعد البيان التام، مع فتح باب التوبة في الحياة.

27/02/2017

س: ماذابعد الجنة والنار ، هل هو الفناء ام الابدية والخلود وان كان البقاء خيار صحيح فان كنت عاصيا هل هو عدل ان اعذب للابد على مافعلته في ستين عاما مثلا ؟ :
ج: هناك الخلود في النعيم أو العذاب، وعقاب الذنب لا يقاس بالحجم الزمني له فإننا نرى في قوانين الناس في الدنيا عقوبة السجن المؤبد على جريمة لحظة معينة، بل العقوبة على قدر الحجم المعنوي للذنب، والكفر بالله العظيم خالق الكون والإنسان يمثل المعصية الكبرى التي تستحق الخلود في العذاب ما شاء الله، أما ذنوب المؤمن فليس عقابها العذاب المؤبد، ثم إن الله عز وجل قد بيّن لعباده عقاب الذنوب:"وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً"، ولا قبح وظلم بعد البيان.

27/02/2017

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر