اليوم: السبت1 صفر 1439هـ الموافق: 21 اكتوبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في محاضرة عاشورائية في صور: نريد لعاشوراء أن تتحرك في خط القيم الرسالية السيد علي فضل الله: نرفض كل الممارسات التي تسيء إلى صورة الحسين(ع) وصورة الدين السيد علي فضل الله: ننبه من مخاطر أي نزعة انفصالية لأنها تفتح الباب واسعاً أمام تفتيت المنطقة مفتي الجمهورية اللبنانية: لا نريد تشريعات غربية لا تتوافق مع ديننا ومجتمعاتنا الإسلامية إعلام العدو: مقتل 3 إسرائيليين في هجوم نفذه فلسطيني شمال غرب القدس المحتلة نتنياهو أمر بهدم منزل منفذ عملية القدس التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين حماس: العملية في القدس هي تأكيد من الشباب أنه سيواصل القتال حتى الحرية أسير فلسطيني مريض يهدد بالإضراب عن الطعام احتجاجاً على الإهمال الطبي الأمم المتحدة: إسرائيل تبني المستوطنات بوتيرة مرتفعة صحيفة إسرائيلية: عزمي بشارة يتقاضى أجراً شهرياً من إسرائيل رغم تواجده في الدوحة حيدر العبادي: الدستور والمحكمة الاتحادية هما الحكم مع أربيل حول الاستفتاء الرياض تعتقل الداعية محمد المنجد مسلمو ألمانيا يدقون ناقوس الخطر بعد إنجازات البديل في الانتخابات طعن طبيب مسلم أثناء توجهه إلى مسجد في بريطانيا احتراق مسجد وسط السويد والمؤشرات تدل على أن الحريق مفتعل مجلس أوروبا يندد بالعنف تجاه المهاجرين في اليونان أستاذ علم الأحياء الدقيقة البيئية في جامعة أريزونا تشارلز جيربا: 90 في المائة من معظم أكواب الشاي والقهوة في مكاتب العمل تحمل جراثيم خطيرة اكتشاف الخلايا العصبية المرتبطة بشكل مباشر بآلية الشعور بالعطش جريمة تدنيس قبور المسلمین في مدينة لوزان وعد الله بالنَّصر محفوف بالمكاره والصَّبر لم أعد أتحمّل ضغوط الحياة.. ماذا أفعل؟ إجبار الوفد الصّهيوني على الانسحاب من اجتماعات الاتّحاد البرلماني الدّولي ملتقی "المراسلین الدّینیّین" في إندونیسیا زوجي يقيم علاقات كثيرة.. كيف أتصرَّف معه؟ لتنشئة جيل مثقَّف واعٍ يهتمّ بقيم الحقّ والمشاركة وتقبّل الآخر الاتحاد البرلماني الدّولي يدين الانتهاكات بحقّ مسلمي ميانمار أغنية برازيليّة تستفزّ المسلمين السَّبت القادم أوَّل أيَّام شهر صفر 1439هـ بيئتي تكفِّر الشّيعة.. ماذا أعمل؟!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
إستفتاءات /
الإجتهاد و التقليد / أحكام الإحتياط
[رجوع]

س: هل يجب العمل بالاحتياط ، ولماذا؟ :
ج: حينما يفتي الفقيه بوجوب الاحتياط، فلا بد من العمل بفتواه، وعندما يحتاط بالفتوى بصيغة: على الأحوط وجوباً، فالمكلَّف مخير بين الالتزام بالاحتياط، وبين الرجوع إلى مرجعٍ آخر لا يوجبه.

21/03/2014

س: ما معنى كلمة الأحوط وجوباً؟ :
ج: هي تعني، أن الحكم المذكور هو مقتضى الاحتياط، فيلزم إما الالتزام به، أو الرجوع إلى من يرى الجواز من المراجع الجامعين للشرائط، لعدم توصّل المرجع الأول إلى الفتوى الحاسمة.

21/03/2014

س: هل يأثم من يخالف الاحتياط الوجوبي؟ :
ج: يأثم احتياطاً، إلا إذا قلَّد من يُجوِّز ذلك.

21/03/2014

س: متى يكون العمل بالاحتياط واجباً، ومتى يكون مستحباً؟ :
ج: مع وجود الفتوى للمرجع في مسألة ما، فالاحتياط في المسألة نفسها الذي يكون على خلاف الفتوى هو احتياط استحبابي، ومع عدم وجود فتوى في المسألة، فالاحتياط يكون واجباً.

21/03/2014

س: ما المقصود بعبارة: (الأحوط الترك وإن كان للجواز وجهٌ قريب)، هل هو الترك أم الجواز؟ :
ج: المقصود أن الفعل جائز، لكن الأحوط استحباباً عدم الفعل.

21/03/2014

س: عندما يُعبِّر الفقيه، أن الأفضل كذا والأحوط كذا، فأيّهما يقدَّم؟ :
ج: يكون ذلك في مورد الاحتياط الاستحبابي لا الوجوبي، وعليه، يكون المكلَّف مخيراً بينهما، لكن يستحب الأخذ بالأرجح بينهما.

21/03/2014

س: ما هو الفرق بين الاحتياط الوجوبي والاحتياط الاستحبابي المذكور في الرسائل العملية؟ وهل يأثم من يخالف الاحتياط الوجوبي؟ :
ج: الاحتياط الوجوبي هو الاحتياط الذي يجب على المكلَّف الالتزام به أو الرجوع إلى مجتهد آخر، ويأثم من يخالفه إلا إذا رجع إلى مجتهد آخر. والاحتياط الاستحبابي، هو الذي يكون المكلف مخيراً بين العمل به أو تركه، ولو من دون الرجوع إلى مجتهد آخر.

21/03/2014

س: هل يصح الرجوع في الاحتياط الوجوبي إلى مرجع آخر بعد العمل على خلاف الاحتياط، أم لا بد من أن يكون الرجوع قبل العمل؟ :
ج: يصح الرجوع ولو بعد العمل، وتبرأ الذمة بذلك الرجوع.

21/03/2014

س: ما هو الاحتياط المسبوق بالفتوى؟ :
ج: الاحتياط المسبوق بالفتوى، هو كقولنا: يجوز تنشّق دخان الخشب أثناء الصوم، لكن الأحوط تركه، فجواز التنشق هو الفتوى السابقة، والأمر بالاحتياط هو اللاحق والتالي لتلك الفتوى.

21/03/2014

س: هل يستحَبُّ العمل بالاحتياط الاستحبابي؟ :
ج: هو احتياطٌ يستحبُّ العمل به لإدراك الواقع، وليس معنى ذلك استحباب العمل في نفسه.

21/03/2014

كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر