اليوم: الأحد4 محرم 1439هـ الموافق: 24 سبتمبر 2017
Languages عربي
وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان غزة: الجهاد الإسلامي وحماس ينعيان عاكف ويشيدان بدوره في الدفاع عن القضية الفلسطينية رفع الأعلام الإسرائيلية خلال تجمع ضخم لأكراد العراق في أربيل العفو الدولية: قنابل أمريكية تستهدف مدنيين في اليمن الحوثيون ينشرون شريط فيديو لجنديين سعوديين وقعا في الأسر رئيس الصليب الأحمر: الكوليرا تهدد حياة أكثر من نصف مليون شخص في اليمن إيقاف الداعية السعودي سعد الحجري بعد وصفه المرأة بأنها بربع عقل العبادي يؤكد موقف العراق الثابت من رفض استفتاء إقليم كردستان لعدم دستوريته تركيا: استفتاء كردستان العراق غير قانوني ومرفوض ويعد خطأ جسيماً الجزائر تدرج الصيرفة الإسلامية في 6 بنوك حكومية بحلول العام المقبل إيران تعلن إجراء تجربة ناجحة لصاروخ خرمشهر الديلي تلغراف: ميركل تتجه إلى فوز كبير في الإنتخابات الألمانية بسبب اللاجئين الشرطة الكولومبية تصادر 7 أطنان كوكايين من مزرعة موز البرازيل: ارتفاع حالات الانتحار و9500 حريق في شهر واحد أستاذ أعصاب: 700 مليون شخص يصابون بنوبات صرع و9 آلاف حالة جديدة كل يوم دراسة: الإفراط في تناول المكسرات والخضروات يعزز التهاب أغشية القلب دراسة: التعرض لأشعة إكس في الصغر يزيد خطورة الإصابة بالسرطان في الكبر المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ فضل الله: نطمح لوطن الكفاءة والقيم مؤسسّسات المرجع فضل الله تقيم مجالس عزاء حسينيّة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
تربوية

التاريخ: ١١/٩/٢٠١٧
مع بداية العام الدّراسيّ، وتحضّر الطلّاب لسنة دراسيّة جديدة، هل من نصيحة توجّهونها إليهم في هذا المقام؟
التاريخ: ٢٥/٣/٢٠١٧
أعاني مع ابنتي الّتي تبلغ من العمر تسع سنوات عدم قدرتها على التذكّر واسترجاع ما حفظته بسهولة. لا أعاني معها في عمليّة الحفظ، ولكنني غالباً ما أضطرّ إلى بذل الكثير من الجهد حتّى أحظى بتركيزها، ولكن عندما تبدأ عمليّة الحفظ، تنجزها بسرعة.
التاريخ: ٢٣/٣/٢٠١٧
منذ أسبوع، عاد ابني من المدرسة يحمل بيده مالاً. سارعت بالسّؤال: من أين لك هذا المال؟ قال: هذا مال صديقي، أخذته لأنك لا تملكين المال.
التاريخ: ٢/١١/٢٠١٦
ابني في سنته الجامعيّة الأولى، وقد انتسب إلى هيئة طلابية حزبيّة في الجامعة، وتأثّر كثيراً بأفكار سياسيّة حزبيّة معيّنة، بما انعكس سلباً في تعامله مع محيطه؟ فبم تنصحوننا؟
التاريخ: ٢٤/٨/٢٠١٦
أعاني كثيراً مع أولادي، لديَّ أربعة صبيان، أحاول جاهدةً أن أتعامل معهم بهدوء، ولكنّهم كثيرو الحركة، ولا يمكن ضبطهم أبداً، يلعبون مع بعضهم البعض بالأيدي، وعند أيّ اختلاف، يضربون بعضهم البعض. أشعر بالإرهاق الشّديد في تربيتهم، ووالدهم يعمل لساعات طويلة، وليس بمقدوره متابعة أحوالهم، أشعر بالإحراج أمام الناس، ولا أقوم بزيارات عائليّة أو اجتماعيّة إلا عند الضّرورة.
التاريخ: ١٠/٨/٢٠١٦
ابني عمره ستّ سنوات، أعاني معه مشكلة أنّه يرفض كلّ شيء يخالف ما تعوَّد عليه، أعاني معه في تغيير ملابسه لجهة اللّون الذي يحبّ، أو الأكل، وحتى نوع العصائر التي يشرب، لا توجد لديه مشاكل ذهنيّة، هو تلميذ منتظم ولا يعاني مشاكل دراسيّة سوى بعض التّلعثم الكلامي، فقد تأخّر نوعاً ما في الكلام. أحاول معه دائماً لتغيير بعض ما اعتاد عليه بإحداث تغيير من حين إلى آخر، ولكنّه صعب الطّباع.
التاريخ: ٣١/٥/٢٠١٦
ابني عمره 10 سنوات، لديه شخصيّة قويّة جداً، أعاني معه كثيراً بسبب عناده، فهو لا يطيعني لا أنا ولا والده، وفي حالة تمرد دائمة. نحاول دائماً استرضاءه والوقوف عند رأيه، ولكنّه غالباً لا يبدي تعاوناً. أخاف عليه كثيراً، لأنه لا يكترث للنصائح، وهو سريع الملل، وغير قادر على إتمام ما يطلب منه. مستواه الدراسي مقبول، ولكنني أخاف أن يتراجع دراسيّاً.
التاريخ: ٢٦/٤/٢٠١٦
لديّ ثلاثة أولاد؛ بنتان وصبيّ يبلغ من العمر ثماني سنوات، وأعاني معه كثيراً، فهو كثير التذمّر، ويرفض الاستجابة للطلبات، وينعكس هذا الوضع على دراسته، فيرفض التقيد بالنظام وبتعليمات المعلّمات، ويماطل في القيام بواجباته المدرسيّة، حتى إنّه يمضي الكثير من الوقت في الحفظ، وأخاف أن يستمرّ على هذه الحال.
< 1 / 6 |
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر