اليوم: الأحد4 محرم 1439هـ الموافق: 24 سبتمبر 2017
Languages عربي
وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان غزة: الجهاد الإسلامي وحماس ينعيان عاكف ويشيدان بدوره في الدفاع عن القضية الفلسطينية رفع الأعلام الإسرائيلية خلال تجمع ضخم لأكراد العراق في أربيل العفو الدولية: قنابل أمريكية تستهدف مدنيين في اليمن الحوثيون ينشرون شريط فيديو لجنديين سعوديين وقعا في الأسر رئيس الصليب الأحمر: الكوليرا تهدد حياة أكثر من نصف مليون شخص في اليمن إيقاف الداعية السعودي سعد الحجري بعد وصفه المرأة بأنها بربع عقل العبادي يؤكد موقف العراق الثابت من رفض استفتاء إقليم كردستان لعدم دستوريته تركيا: استفتاء كردستان العراق غير قانوني ومرفوض ويعد خطأ جسيماً الجزائر تدرج الصيرفة الإسلامية في 6 بنوك حكومية بحلول العام المقبل إيران تعلن إجراء تجربة ناجحة لصاروخ خرمشهر الديلي تلغراف: ميركل تتجه إلى فوز كبير في الإنتخابات الألمانية بسبب اللاجئين الشرطة الكولومبية تصادر 7 أطنان كوكايين من مزرعة موز البرازيل: ارتفاع حالات الانتحار و9500 حريق في شهر واحد أستاذ أعصاب: 700 مليون شخص يصابون بنوبات صرع و9 آلاف حالة جديدة كل يوم دراسة: الإفراط في تناول المكسرات والخضروات يعزز التهاب أغشية القلب دراسة: التعرض لأشعة إكس في الصغر يزيد خطورة الإصابة بالسرطان في الكبر المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ فضل الله: نطمح لوطن الكفاءة والقيم مؤسسّسات المرجع فضل الله تقيم مجالس عزاء حسينيّة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
ابني كثير التذمّر!
التاريخ:
٢٦/٤/٢٠١٦
/
19 رجب 1437هـ


المجيب عن الاستشارة: الأستاذة نسرين نصر، متخصّصة في علم النّفس.

استشارة..

لديّ ثلاثة أولاد؛ بنتان وصبيّ يبلغ من العمر ثماني سنوات، وأعاني معه كثيراً، فهو كثير التذمّر، ويرفض الاستجابة للطلبات، وينعكس هذا الوضع على دراسته، فيرفض التقيد بالنظام وبتعليمات المعلّمات، ويماطل في القيام بواجباته المدرسيّة، حتى إنّه يمضي الكثير من الوقت في الحفظ، وأخاف أن يستمرّ على هذه الحال.

أحاول أحياناً أن أتحدَّث إليه، فأجده متعاوناً وهادئاً، ولكنّني أخجل من ردود فعله أمام النّاس. فكيف يجب أن أتصرّف معه؟

وجواب..

بدايةً عزيزتي، لم تذكري لنا إن كانت هذه الحالة مستجدّةً عنده أو أنها حالة موجودة منذ طفولته الأولى. فلننظر أوّلاً إلى الجانب الإيجابي في سلوكيّاته، وهو التعاون والحديث الهادئ معك حين تقرّرين فهم ما يدور في خلده.

إذاً، من المتوقّع عزيزتي أنَّ اعتمادك طريقة الحديث الهادئ معه، من شأنه أن يعرّفك إلى الكثير مما يشعر به، فربما يعاني الغيرة من أخوته، فأحياناً يعبّر الأطفال عن الغيرة بسلوكيّات غير مرغوب فيها، كالغضب وفقدان الدّافعيّة.

وقد يكون يشعر بوهنٍ عاطفيٍّ، نتيجة انشغالك عنه بأمور الحياة المختلفة. وما عليك فعله عزيزتي، هو إعادة طمأنته بطرقٍ غير مباشرة، مثل:

*التحدّث عن إنجازاته.

*تكرار أنّك فخورة به.

*الابتعاد عن بعض العبارات مثل: لا أحبّك، أنت تتعبني، أنت سبب توتّر البيت.

*منحه الكثير من اللَّمس والقبلات والمديح.

*سرد القصص المفتوحة، أي البدء بقصَّة، والطّلب منه توقّع الحلّ. مثلاً، هناك طفل يحضر من المدرسة حزيناً... لماذا؟

هذه الطّريقة من شأنها السّماح له بالتّعبير عمّا يزعجه، وهي تتيح لك التعرّف أكثر إلى ما يعانيه.

وقد تكون المشكلة لها بعُد آخر، فربما كانت مماطلته وعدم قدرته على الحفظ، ناتجة من ضعف في مهاراته الحسيّة (القدرة على الكتابة أو التوجّه المكاني)، أو ربما ضعف في اكتساب الأهداف التعليميّة.

وعادةً، يلجأ الطفل عند شعوره بالضّعف الأكاديمي، إلى الحركة غير المنظَّمة داخل الصّفّ، نتيجة عدم فهمه لما يقال بشكلٍ جيّد، وعليك تخيّل أنّنا عندما نحضر مؤتمراً علميّاً متخصِّصاً عن الفيزياء، فمن المتوقَّع نتيجة عدم فهمنا لبعض التّفاصيل، أن ننشغل بأمور أخرى تجنّباً للملل.

هذا الأمر يمكنك مناقشته مع معلّماته بكلّ هدوء، وكلّما كانت الآراء متقاربةً من كلّ المعلّمات، ستضمنين أنّك تحصلين على قرارٍ أكثر موضوعيّة، ومن المفضَّل إخضاعه لاختبارٍ عند اختصاصيٍّ في العلاج الانشغاليّ، أو اختصاصي حسّيّ ـ حركيّ، ليتمّ استبعاد أيّ مشكلة متعلّقة بالمهارات الحسيّة بشكلٍ علميّ وحاسم.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر