اليوم: الخميس6 جمادى الثانية 1439هـ الموافق: 22 فبراير 2018

طفلي يرفض كلّ شيء.. ماذا أفعل؟

مرسلة الاستشارة: أم علي.


المجيب عن الاستشارة: الاختصاصيّة في علم النّفس العيادي، الأستاذة رولا عز الدين.

استشارة..

ابني عمره ستّ سنوات، أعاني معه مشكلة أنّه يرفض كلّ شيء يخالف ما تعوَّد عليه، أعاني معه في تغيير ملابسه لجهة اللّون الذي يحبّ، أو الأكل، وحتى نوع العصائر التي يشرب، لا توجد لديه مشاكل ذهنيّة، هو تلميذ منتظم ولا يعاني مشاكل دراسيّة سوى بعض التّلعثم الكلامي، فقد تأخّر نوعاً ما في الكلام. أحاول معه دائماً لتغيير بعض ما اعتاد عليه بإحداث تغيير من حين إلى آخر، ولكنّه صعب الطّباع.

أودّ أن أسأل عن مشكلة محدَّدة تواجهني حاليّاً، وهي أنّني اخترت أن أغيّر المدرسة، ولكنّه يرفض الفكرة مطلقاً، قمت بزيارة المدرسة الجديدة مع أخوته، ولكنه عبَّر عن كرهه لها وعن حبه لمدرسته.

كيف يمكن أن أتخطّى هذه المشكلة، وبأيّ أسلوب؟ وهل من الممكن أن يترك هذا الموضوع تأثيرات سلبيّة على دراسته؟

وجواب..

غالباً ما تبدأ مشكله التمرّد عند الطّفل حين بلوغه سنّ الثّالثة، حيث يبدأ باكتشاف محيطه بطريقه أوضح، محاولةً منه لتكوين شخصيّته وبناء عالمه الخاصّ، ولا بدّ من أن نعرف أنّه ليس كلّ ما نريده نحن يجب أن يلبّيه الطفل بسهولة دون وجود مصاعب، لذا يجب الانتباه إلى كيفيّة طلب الأمر منه. ويجب على الأهل أن يتفهّموا جيّداً سبب عناد أولادهم أو تصرّفاتهم، لأنّ الطفل لا يولد ولديه صفة العناد، بل هي عاده مكتسبة تستجدّ على سلوكه نتيجة التصرّفات الخاطئة معه، ومنها الدلال الزائد والعاطفة الشديده، واللّتان تبدأ بذور نتائجهما عند بدء تعليم الطّفل قواعد التربية، وهنا يبدأ الصّراع والعناد، وكلّنا يعرف أنّ العناد هو صفه معرفيّة في سلوك الأطفال، حيث يرفضون في عمر معيَّن الانصياع لأوامر الأهل، أو ما يصرّ الأهل على إلزامهم به، دون الانتباه من قبلهم إلى كيفيّة طلبه. وللعناد أوجه عديده عند الطّفل، أبرزها:

ـ أوامر الكبار غير المناسبه للواقع عند الطّفل، وهنا يبدأ الصّراع والعناد لديه كردّ فعل للقمع الأبوي.

ـ التّصميم والإصرار من قبل الطفل على رأيه تشبّهاً بالكبار.

ـ قد يكون عناده بدايةً لتأكيد ذاته، وهذا نادراً ما يلتفت إليه الأهل، اعتقاداً منهم أنّه ما زال طفلاً.

ـ تدخّل الأهل دائماً بكلّ تفاصيل الطّفل، حتى ملابسه التي يفضّل هو ارتداءها.

ـ اللّهجة الجافّة في إعطاء الأوامر.

ـ الاتكاليّة، حيث يظهر العناد لديه نتيجه ردّ فعل ضدّ الاعتماد على والدته أو طرف آخر.

ـ الشعور بالعجز، وخصوصاً إذا كان الطفل يعاني مشكله ما.

لذا سيّدتي، لا بدّ من الانتباه جيّداً إلى التصرفات التي توجَّه إلى طفلك، لتقومي بتقويم تصرّفاته:

1. البعد عن إرغام الطفل على الطاعة.

2. اللجوء إلى الدفء في معاملتكم مع الطّفل.

3. إشغال الطفل بشيء آخر يخفّف من معاناتك مع عناده.

4. الحوار الدّافئ المقنع دون تأجيله (حول عناده).

5. العقاب عند وقوع العناد غير المبرّر مباشرةً، شرط وضع العقاب المناسب للفعل.

6. عدم وصفه بالعنيد أمام نفسه وأمام الآخرين، لأنّ ذلك سيزيد عناده.

7. مدح الطّفل عند قيامه بتصرّف جيّد مخالفٍ لعناده.

8. السماح للطفل بإبداء رأيه في أمور تخصّه (وضع 3 خيارات لارتداء ملابسه)، وهكذا تكونين قد أعطيت أهمية لرأيه، ولا يشعر بأنه مرغم على ارتداء ما تريدين.

أما فيما يتعلّق بتغيير المدرسة، فإنه سبب إضافيّ لزيادة العناد لديه، لا بل وظهور مشاكل أخرى (التأخّر الأكاديميّ، التمرّد، العدوانيّة...)، لأنّ الطفل في مدرسته أصبح لديه عالم خاصّ به. ولا تنسي عزيزتي الأمّ، أنّ طفلك، وحسب قولك، لديه مشكله التّلعثم، وهذه قد تجعله أكثر خجلاً في مدرسه أخرى، أمام عالم جديد لا يفهم اضطرابه. وحسب الدّراسات، فإنّ تغيير المدرسة لدى بعض الأطفال، له تأثير سلبيّ، وعند البعض إيجابيّ، فلا نستطيع القول إنّ تغيير المدرسة هو السبب الرّئيس للعناد، ولكنّه قد يكون سيفاً ذا حدّين. لذا يجب التّفكير جيّداً في موضوع نقل الطّفل إلى عالم آخر لا يعرف عنه شيئاً، إلا إذا كانت هناك عوامل اجتماعيّة قاهرة تستدعي النّقل.

وأخيراً، لا بدّ من إدراك أن معاملة الطفل العنيد ليست بالأمر السّهل، فهي تتطلّب الحكمة والصّبر وعدم اليأس والاستسلام للأمر الواقع.

مع بالغ تحيّاتي.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن هل يقرأ المؤمن القصص العاطفيّة؟! كنيسة سويدية تدعو لرفع أذان الجمعة الإيمان وفعل الخير توأمان لا ينفصلان. 30 جمادى الأولى 1439هـ/ الموافق: 16 شباط 2018م السّبت أوّل أيّام شهر جمادى الثانية 1439 هـ فضل الله ببناء الإنسان وتعزيز القوة والوحدة ننهض بالوطن زعيم اليمين المتطرّف فى إيطاليا يدعو لإغلاق 800 مسجد منبر الجمعة: 23 جمادى الأولى 1439هـ/ الموافق: 9-2-2018م مؤذّنون في معهد موسيقيّ متى يصبح حبّ المال شرّاً؟! أسمع بسبِّ الذَّات الإلهيَّة.. كيف أتصرّف؟
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر